............

حبابك عشره يا زائر
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هاجس الوحدة والأنفصال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
أخناتون
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 212
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 30/09/2007

مُساهمةموضوع: هاجس الوحدة والأنفصال   السبت 16 فبراير 2008, 4:13 am

قلبى على وطنى
هاجس الوحدة والأنفصال

الوضع الراهن فى السودان غير مبشر وسوف يقود حتماً الى الأنفصال
ويرى البعض مثل هذا الحديث فيه نظرة تشاؤميه
أبدا أنا لست متشائم ولكن عدم التشاؤم لا يعنى أن ندفن رؤوسنا في الرمال بل
يعنى مواجهة الحقائق.
إذا انفصل الجنوب سينفصل نتيجة لفشل الحكومة في بناء نظام
يحقق لهم طموحات مشتركة وآمال عريضة
لذالك على الحكومة لكي تجعل خيار الوحدة جذاب
عليها العمل نحو التطور والنمو الاقتصادي
وتبنى قبل كل شئ نظاما سياسيا قادر على منح حريات ومساحة للرآى الأخر
وعلى الحكومة ان تجعل أمر حرية الأديان والمعتقدات
وتتجه لتوفير التعليم والصحة
وإقامة العدل بين المواطنين دون تميز....



عدل سابقا من قبل في السبت 16 فبراير 2008, 10:34 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نساليه
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 760
العمر : 37
الاقامة : السعوديه_الخبر
المهنة : تلميذ فى مدرسة الشعب
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 25/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   السبت 16 فبراير 2008, 7:29 am



رفيقى اخناتون

لانك لست كا لكبريت

تضئ لمره وتموت

دائما تتطرق للمواضع المهمة والحساسة

اذا صوت الجنوبيين للانفصال سوف يكون ذلك لسببين

اولا:نتجية للرواسب التاريخية (تفرقة وتهميش وغيرها)

ثانيا : تباطأت ومماطلات الحكومة فى تنفيذ اتفاقية نيفاشا التى

كان يعقد عليها الجنوبيين آمال وطموحات فى بناء نظام يحقق لهم

مجتمع عادل.

وهنالك اشخاص يعتقدون اذا انفصل الجنوب سيبقى كل شئ بخير

حسب فهمهم العقيم

(انو الجنوبيين جايبين لينا المشاكل)

امثال العنصرى الطيب مصطفى .

ابدا انفصال الجنوب ليس الحل

شمال السودان به مشاكل وشرق السودان به مشاكل وغرب السودان به مشاكل

فى تقديرى الشخصى انفصال الجنوب سوف يكون بداية لنهاية السودان..

قلبـــــــــى على وطـــــــــنى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهندي بشير نابري
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 2809
الاقامة : المملكة العربية السعودية - الريــاض
المهنة : Computer programmer
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 08/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   السبت 16 فبراير 2008, 11:03 am

اتفق معاك ياتسالية واناتون فانفصال السودان سيقود الى
تقسيم السودان كله وليس فقط فصل الشمال عن الجنوب
أو استقلال الجنوبيين ..والتجربة خير ديل بعد اتفاقية السلام
التي جرت ورائها المشاكل بالكوم ابتداءا بالشرق والغرب ودارفور
وربنا يستر الحال ... نمشي ونجي ونرجع لنقطه واحده وهي نظام الحكم
وبناء نظام قادر على مواجهة كل الجبهات والاستجابة لهــــا بشكل مناسب ومعقول
وأظن أن كلانا متفق أن المسألة ليست بالساهلة
سلاااااااااااااااام يابلد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aljraif.forumotion.com
المايسترو
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 24/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   السبت 16 فبراير 2008, 3:10 pm

الاخ

اخناتون
اتفق معك ان الوضع غير مبشر
ورائى فى موضوع الانفصال من( الراى الممنوع)
من الافضل ان ينفصل الجنوب ويصبح السودان
دولتين تربطهما علاقة جوار حسنه
بدلا من ان تكون دولة واحده تاكلها المشاحنات والمشاكل
والتصويت حول انفصال الجنوب عام 2011 متفق عليه بصوره عامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed
الادارة
الادارة


عدد الرسائل : 146
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 24/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   السبت 16 فبراير 2008, 3:40 pm

انا اتفق مع جميع الاراء علي انفصال الجوب ليس في صالح السودان

والشيء الثاني اين حدود السودان من الناحيه الجنوبيه
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 803
الاقامة : الرياض- السعوديه بلد المصطفى
المهنة : كيميائي
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   السبت 16 فبراير 2008, 5:10 pm

اخناتون سلامات


انا رائي نفس رائ تساليه والهندي انفصال الجنوب هو بداية نهاية السودان

وسياسة الحكومه الحاليه تشجع للانفصال بالاضافه للمشكله الاخيره بعد موت قرن

اصبح الشماليون يريدون الانفصال قبل الجنوبين وربنا يكذب الشينه في باقي الولايات والمشاكل ..

وللاوطان في دم كل حرا يد سلبت ودين مستحق

تحياتي حسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نساليه
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 760
العمر : 37
الاقامة : السعوديه_الخبر
المهنة : تلميذ فى مدرسة الشعب
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 25/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   الأحد 17 فبراير 2008, 3:43 am

العقل الباطنى للطيب مصطفى

المايسترو
كتب المايسترو من رائى افضل ان بنفصل الجنوب
(فى زمتك) هذا راى؟؟؟؟؟
مجازا لنسميه راى
ليس افضل الانفصال
وما تقول لى مشاحنات وكلام عرابكم الطيب مصطفى العنصرى
هذا كلام مرفوض
لماذا اشاحت الوجه عن الحقيقة وهى افضلية السودان موحد
عن سودان ممزق
لماذا لا تكون متفائل بغدا افضل
يا عزيزى
عليك ان تدرك حجم المصيبه التى سوف تحط على رؤسنا اذا انفصل الجنوب
لان هذا الانفصال سيفتح جبهات اخرى تتطالب بالانفصال
(تجربة الهند وباكستان خير مثال)
صدقنى حينها لن تجد وطنا تبكى عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أخناتون
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 212
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 30/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   الثلاثاء 19 فبراير 2008, 4:14 am

نساليه كتب:


قال صديقي
رفيقى اخناتون

لانك لست كا لكبريت

تضئ لمره وتموت

دائما تتطرق للمواضع المهمة والحساسة

اذا صوت الجنوبيين للانفصال سوف يكون ذلك لسببين

اولا:نتجية للرواسب التاريخية (تفرقة وتهميش وغيرها)

ثانيا : تباطأت ومماطلات الحكومة فى تنفيذ اتفاقية نيفاشا التى

كان يعقد عليها الجنوبيين آمال وطموحات فى بناء نظام يحقق لهم

مجتمع عادل.

وهنالك اشخاص يعتقدون اذا انفصل الجنوب سيبقى كل شئ بخير

حسب فهمهم العقيم

(انو الجنوبيين جايبين لينا المشاكل)

امثال العنصرى الطيب مصطفى .

ابدا انفصال الجنوب ليس الحل

شمال السودان به مشاكل وشرق السودان به مشاكل وغرب السودان به مشاكل

فى تقديرى الشخصى انفصال الجنوب سوف يكون بداية لنهاية السودان..

قلبـــــــــى على وطـــــــــنى


لا أتررد عندما أصفك برفيقي
لما تحتويه من صفات ثائره
ولكن دعنا من الاسباب التى تودي
الى أنفصال الجنوب ولنعمل من
أجل الوحدة والسلام يداً بيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أخناتون
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 212
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 30/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   الثلاثاء 19 فبراير 2008, 4:21 am


عزيزي احمد
انت كما انت جميل الطلة
نقى الفكرة صائب الطموح
أشرت الى نقطة في غاية الاهمية
اين حدود السودان من الناحية الجنوبية ؟
أعدك بأن اذكر سلبيات الأنفصال من الناحية الجغرافية
وآخر الكلام الشوق بحر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أخناتون
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 212
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 30/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   الثلاثاء 19 فبراير 2008, 4:34 am


صديقى المايسترو
قدراً أن يكون الذي لا يكون
حينها تبقي العناكب تنسج أكفان طفلاً قتيل
حيث لا يعتلى صهوة الدرب
غير الظلام الثقيل ...
هكذا يكون حالنا اذا تفرق شملنا
وأستحلفك الله ان تنظر وتصحح ما قلت
فنحن ابناء الوطن الواحد كيف نفترق
ولا يستطيع أحداً منا الحياة دون الآخر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أخناتون
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 212
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 30/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   الثلاثاء 19 فبراير 2008, 4:38 am


ود البلد حسن
دائماً ما تعزف أوتارك أعزب الألحان
وأجملها ... كن كما أنت جميل الملامح
واترك لنا الاستمتاع بقلمك الرصاص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أخناتون
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 212
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 30/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   الثلاثاء 19 فبراير 2008, 4:49 am



ماذا لو أضعتك
لو تركتك تختفي خلف الجبل
ينتابني الخوف في بعدك
أحكم قبضتي عليك
بالله لا تغيب ....
هل ستقبلني بلاد
لست فيها ياحبيب

الدعاش ود نابري

حلم البذرة الحب الازلى
تنبت تدي الفقراء القوت
قوت الزمن الواقف عندك
ديمة موشح بيك سكوت
سكوت الصوت لو يطلع منك
كل معانى الوحشة تفوت
تفوت وأرجاك وشايل وعدك وأبني بيوت
بيوت العشق الفيها ملامحك أحلى بيوت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حافظ العبيد الطاهر
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 513
تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   الثلاثاء 19 فبراير 2008, 5:27 am

اعزائى


هاجس الانفصال خيم علينا كالبوم ، وقد استغله الاخوة فى الحركة الشعبية وانا اقول
فى الحركة وليس الجنوبين وهم غير كما تعلمون ، خير استغلال ولعل المماطلة ليست
من الحكومة ولكن من الحركة وكلامى هذا من واقع المؤتمرات التى عملت بين الحركة
والحكومة ويمكن ان انقل احداث تلك المؤتمرات ان اراد البعض .
اهل الحركة شعروا ان الانفصال هاجس بالنسبة الينا ، والاحداث التى حصلت فى افريقيا

اقرب مثل كينيا كانت بردا وسلاما علينا كيف هذا انا وضحته فى بوستر اخر على ام اظن
ولكن نحن مع الوحدة الغير مشروطة او الانفصال بمعروف
وسوف ارجع لهذه المسالة فى وقت اخر بكثير من التفصيل

ود العبيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أخناتون
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 212
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 30/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   الخميس 21 فبراير 2008, 3:35 am

عزيزي ود العبيد

ما ليس من المعقول ان تصف الاخوان في الحركة الشعبية بالمماطلة
والكل يعلم مدى جديتهم الى الوصول الى سلام نيفاشا ! واذا فرضنا
مجازاً صحة ما تقول هنالك سؤال يطرح نفسه هل الحكومة كانت تدرك
حجم هذه المماطلة ورغم ذلك قبلت بالأتفاقية وبدأت في بنا السودان الجديد
وعملت على تنفيذ كل بنود الاتفاقية !!!.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حافظ العبيد الطاهر
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 513
تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   الخميس 21 فبراير 2008, 4:36 am

أخناتون كتب:
عزيزي ود العبيد

ما ليس من المعقول ان تصف الاخوان في الحركة الشعبية بالمماطلة
والكل يعلم مدى جديتهم الى الوصول الى سلام نيفاشا ! واذا فرضنا
مجازاً صحة ما تقول هنالك سؤال يطرح نفسه هل الحكومة كانت تدرك
حجم هذه المماطلة ورغم ذلك قبلت بالأتفاقية وبدأت في بنا السودان الجديد
وعملت على تنفيذ كل بنود الاتفاقية !!!.



عزيزى اخناتون

التحية والاحترامات

اخى انا قلت كلامى هذا بناء على تصريح للمؤتمر صحفى
عقده السيد الدرديرى محمد احمد وباقان اموم وبحضوره
وهم يعتبرون مهندسون العلاقة بين المؤتمر الوطنى والحركة
الشعبية وعلى حسب تفسيرى البسيط وعلى حسب قدر فهمى
تكلم الدرديرى عن معوقات مشكله ابيى وكيف يتفقون فى الاجتماعات
بين الاعضاء ويرجعون فى كلامهم فى مجلس الوزراء والدرديرى
تكلم عن هذا وفى مؤتمر صحفى وكانت الاجتماعات فى منزل رئيس
نادى المريخ جمال الوالى وهو الذى قاد الوساطة بين الفرقاء فى
المشكلة الاخيرة ولم يعقب باقان اموم على كلام الدرديرى ماذا
افسر هذا .
ثانيا الاتفاقية وضعت من جانب اطراف خارجية والكل يجمع على هذا
واساسا الناس زهجت من مشكلة الجنوب وكان عرض على الاخوة
الجنوبين الانفصال اثناء المحادثات ، وذلك لاسباب التالية
يرى المراقبين ان مشكلة الجنوب بها تقاطعات خارجية مربوطة
بمصالح هذه الدول ولا يكمن تحقيق مصالحة ما لم تنفذ هذه المصالح
وثانيا الكل يعلم بان الجنوب اصبح عبئا كبيرا على كل الحكومات السابقة
بل يكون سبب معظم الخطط الاقتصادية كما انه اهدر الطاقات المالية والبشرية
للسودان وهذا معلوم .
كما ان كل الموارد الخاصة بالجنوب كانت معطلة والى عهد قريب
رابعا واخيرا الانفصال لو لم يوقع هذه الاتفاقية وارد فى حسابات الجنوبين
وعليه كان لابد من وجود حل ناجع لهذه الاشكاليات جميعا وعليه قرر وحد باحسان
او طلاق بمعروف . وهى الطلقة الاخيرة وايضا لا تسلم من التدخلات الاجنبية
ولعل هذا توضيح موجز الغرض منه الشرح ليس الا
ودالعبيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حافظ العبيد الطاهر
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 513
تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   الخميس 21 فبراير 2008, 4:49 am

[size=29[size=2الدرديري يكشف عن اجتماعات سرية بين قيادات من المؤتمر الوطني والحركة الشعبية بمنزل رجل الأعمال المعروف جمال الوالي خرجت بالتوصيات التالية
{ واصل منبر (أخبار اليوم) الاعلامي السياسي الشهري الأول نشاطه ونظّم مناظرة ساخنة امتداداً للجلسة الاولي من المنبر التي كان ضيفها السيد باقان أموم الأمين العام للحركة الشعبية الذي تحدَّث حول قضايا الساعة وعلي رأسها أزمة الشريكين ، ولقد وجَّه أموم إنتقادات حادة في تلك الجلسة الاولي - والتي بدأت (اخبار اليوم) في نشرها - للمؤتمر الوطني الشريك في تنفيذ اتفاقية السلام ، وبينما كان السيد باقان يواصل حديثه اللاذع ضد الشريك التفت ناحية رئيس التحرير مدير المنبر وطالبه بإحضار أحد قيادات المؤتمر الوطني لهذا المنبر لمناظرته حتي لا يكون حديثه ضرباً تحت الحزام . إلتقط رئيس التحرير المبادرة واتصل بالسيد الدرديري محمد أحمد القيادي البارز بالمؤتمر الوطني والذي تفضَّل مشكوراً بالاستجابة وحضر للمشاركة في هذا المنبر الذي كشف فيه القياديان معلومات وأسراراً جديدة . فمعاً الي الحلقة الأولى والتي ابتدأها رئيس التحرير :

إبتدر رئيس التحرير مدير المنبر بتقديم المشاركين وقال : بسم الله الرحمن الرحيم ، الإخوة الكرام ، نرحب بكم في منبر (أخبار اليوم) السياسي الإعلامي الشهري الأول الذي ابتدرناه بإستضافة السيد باقان أموم الأمين العام للحركة الشعبية الذي تفضَّل مشكوراً بالحديث لزهاء الست ساعات حديثاً فكرياً وسياسياً وكان ذكياً عندما أشار إلي أنه لا يستطيع أن يفصل بين رؤاه وأفكاره الشخصية بحسبان أنه انضم للحركة منذ ان كان في الشباب صبياً وعمره لم يتجاوز الثلاثة وعشرين عاماً ، ولو تذكرون - الخطاب للحاضرين - أن السيد باقان قد ذكر في سياق حديثه المفصل حول مختلف القضايا أنه لا يرغب في توجيه النقد للمؤتمر الوطني ولذلك فهو قد اقترح علي إدارة المنبر إستضافة قيادات الي جانبه من المؤتمر الوطني للإستماع الي وجهة نظرهم وحتي لا يكون ضربة لهم تحت الحزام علي تعبيره ، ولعلنا عندما خططنا لإقامة هذا المنبر إسهاماً ومشاركة لايجاد حلول لقضايانا وهمومنا الوطنية ، قدّرنا ألا نبدأ بإقامة مناظرات في نشاطه الاول وذلك لاتاحة الفرص للقيادات السياسية في الأحزاب الحاكمة والمعارضة ولمختلف قطاعات المجتمع المهتمة لطرح رؤاهم حول مجمل الهموم السودانية ، وعند إحساسنا بالتقاء ، نسعي لاجماع الناس ، فهدفنا من هذا المنبر ليس إثارة الفتن أو سعياً لإثارة صحفية بل هدفنا الإسهام والمشاركة في تحقيق الإستقرار في هذا الوطن ، نحاول ان نجمع الفرقاء ولو كانوا شركاء كما في المنصة اليوم علي كلمة ، وعندما نشعر بعقبات تعترض مسيرة العمل السياسي نسعي للتقريب بين الناس ، وبحكم تجربتنا الطويلة في المجال الصحافي وقد تجاوزت الثلاثة عقود ، نعلم المصير الذي يؤول اليه الوطن إن إستمرت الأمور علي هذا المنوال ، إتصلت بالأخ والصديق الدرديري محمد أحمد الذي أول ما تعرفت عليه في نيروبي وتعرفت علي الحركة الدائبة والمخلصة لأجل الوطن وعرفت كذلك فيه الكرم السوداني الأصيل ، كرماً يصل إشباع رغبتنا نحن الصحفيين ، اذ لا يبخل علينا بالمعلومات ونحن نتصل عليه هاتفياً في أي زمان ومكان ، ونتشرف كذلك في هذا اليوم بوجود السيد باقان أموم مواصلة لمنبرنا الأول والذي بدأنا في نشر حلقاته المثيرة وقد إنضم الينا مشكوراً الأخ الدرديري ليس من أجل إقامة مناظرة بل من أجل تحقيق أركان العدالة في طرح وجهات النظر حتي لا يختلط الأمر علي المتلقي ومعرفة من هو (الصاح) ، ثم وجَّه رئيس التحرير خطابه للسيد الدرديري من اجل احاطته بوقائع الجلسة الأولي للمنبر التي ترافع فيها السيد باقان لزهاء ست ساعات متواصلة ، فقال رئيس التحرير : السيد باقان يا أخ الدرديري تحدث حديثاً فكرياً ، وأصلاً نحن بصدد جمع مادة هذا المنبر في كتاب ، لأن الامر يحتاج لدراسة وتحليل من قبل المختصين الذين نسعي لتوفير المادة اليهم مجتمعة في كتاب واحد تحت عناوين كتب (أخبار اليوم) التي سبق ونشرت بعضها والقادم في الطريق ، وكما نشير الي أن الإخوة بقناة الجزيرة الفضائية يشرفوننا بمشاركتهم لنا في تغطية المنبر عبر مكتبهم بالخرطوم وقد قاموا فعلاً بتغطية الجلسة الأولي من هذا المنبر الشهري الأول وبثوا الجزء الأول كاملاً عبر الجزيرة مباشرة وهاهم الآن يقومون بتغطية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حافظ العبيد الطاهر
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 513
تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   الخميس 21 فبراير 2008, 4:50 am

وتتمة لما حدث في الأولي . وواصل رئيس التحرير حديثه مخاطباً السيد الدرديري وملخصاً لما قاله السيد باقان في الجزء الأول من المنبر ، وقال رئيس التحرير في الملخص : السيد باقان في سياق حديثه حول أزمة الشريكين قال ان المؤتمر الوطني يعمل تكتيكياً من أجل تسخير نشاط الحركة الشعبية لصالحه لتمكين نفسه ومن ثم لفظها كما فعل مع الآخرين ، فقال ان المؤتمر الوطني لا يفي بعهوده ولا يلتزم بما يوقعه من إتفاقات وضرب أمثلة للتدليل ، فضرب مثالاً لمصير إتفاقية سلام الخرطوم مع رياك مشار وكذلك باتفاقية ابوجا وقال أن معاقل حركة التحرير بقيادة مناوي تعرضت لهجوم في مهاجرية وحسكنيتة واشار كذلك الي أحداث المهندسين ، وتساءل ايهما الأوفق والأقرب للصواب ، ان يتصلوا بالسيد مناوي وهو الي جوارهم في القصر الجمهوري ؟ فلو فعلوا لكان قادراً علي (مسك الناس ديل وتكتيفهم وجدعهم) ، وأشار كذلك سيد درديري لإتفاق المؤتمر الوطني مع الصادق المهدي في جيبوتي مع حزب الأمة القومي وأشار كذلك الي نداء الوطن والذي بموجبه تمكن جماعة السيد مبارك الفاضل من دخولهم الحكومة ومن ثم الي السجن الذي يقبعون فيه الآن ، يقول باقان انكم لا تلتزمون بالعهود والإتفاقيات وأنهم كحركة شعبية لن يعودوا للحكومة الإتحادية وربما يخرجون منها اذا لم يتم تنفيذ الاتفاقية ، وأشار الي حقهم في اتخاذ خطوات أخري تالية . وقال أنهم كحركة ليس لديهم مطالب ، وتساءل هل المطالبة بتنفيذ بروتوكول أبيي حسب الاتفاقية مطلب ؟ سحب القوات شمالا هل هو مطلب ؟.. ويجيب باقان بأن هذه ليست مطالب بل أشياء متفق عليها كترسيم الحدود وتمويل الإحصاء والدستور والحريات كخطوة في اتجاه تحقيق التحول الديمقراطي بإزالة القوانين المتعارضة مع الدستور كقانون الشرطة والأمن وغيرهما لتوفير جو ديمقراطي ، وقال ان هذه ليست مطالب للحركة بل مطالب الشعب السوداني . وتساءل عن سبب إنتشار قوات الشرطة بالدوشكات ؟ وقال هي يجب ان تسخر إمكاناتها لصالح المواطن ، وتساءل كذلك عمّن تخافه الشرطة بانتشارها في الشوارع ، هل هي خائفة من المواطن؟ . وقال باقان ان الأزمة الحالية تسبب فيها المؤتمر الوطني وتساءل : هل يعقل ان يتقدم رئيس حزب في حكومة إئتلافية بتعديلات بتغيير طاقمه الوزاري ويرفض هذا الطلب ؟ . ولقد سألنا باقان عن كيفية المخرج وأجابنا بأنه في تفعيل آليات الشراكة ، فاذا فشلنا اليوم نتحدث غداً وبعد غد الي أن نصل لحل ونحن اتخذنا إجراءات والمؤتمر الوطني يمكن ان يتخذ اجراءات ، والسيد باقان قال ان القوي السياسية الأخري يجب أن يكون لها دور ، وكما لاحظنا نحن أخ الدرديري أن الحركة الشعبية قد فتحت الباب للشعب السوداني من خلال مؤتمر صحفي قبل هذا المنبر بأسبوع أو عشرة أيام عقده السادة باقان وعقار وعرمان بمقر الحركة بالخرطوم ، وهم يودون ان يقولوا للشعب السوداني هذه هي الإتفاقية وهذا هو الإتفاق والأمر يمكن ان يُقرأ من عدة زوايا واتجاهات ، إذ ممكن ان يفهم الأمر تحريض أو دعوة للشعب السوداني ليضغط علي الشريكين ، وقال انه يتوقع تحرك للشعب السوداني في اتجاه إيجاد حل للأزمة وتجاوزها من الداخل ، أما من الخارج فقد أشار الي أن اللجوء الي الإقليم ممثلاً في إيقاد ، وقال ان مبادرة الايقاد لم تكن أصلاً لطلب من جانبهم بل هي بطلب من المؤتمر الوطني وبطلب شخصي من رئيس الجمهورية ، فقال أنتم - الحديث موجه للدرديري من رئيس التحرير الذي لا زال يواصل تلخيصه لحديث باقان في الجزء الأول من المنبر - من طلبتم التدخل الأجنبي من الأول ، فلماذا ترفضونه الآن ؟ وأضاف أن الإقليم إن لم ينجح في نزع فتيل الأزمة سيكون التوجه للمجتمع الدولي ، وقال باقان انهم لن يتنازلوا عن مطالبهم بتحقيق بنود الاتفاقية بحسبان لو أنهم فعلوا فهذا يعني تلاشي الحركة الشعبية ، ويعتقد باقان أن انهيار الاتفاقية يعني انهيار السودان . ثم وجَّه رئيس التحرير خطابه للسيد باقان متسائلاً إن كان ما قد عرضه من إفاداته عرضا مخلاً أو مبتسراً أو إن كان يود أن يضيف شيئاً أو يعدل فالباب مفتوح إليك ؟.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حافظ العبيد الطاهر
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 513
تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   الخميس 21 فبراير 2008, 4:51 am

باقان يرد ويُضحك
الحضور وتوجيه اللكمات !
{ ورداً علي رئيس التحرير ، قال باقان الذي كان كعادته يتابع باهتمام ما يُقال في أي مجلس أو منبر مشارك فيه ، رد ضاحكاً : شكراً جزيلاً ، «والله يا أخ أحمد أنا تاني حقو إذا اكتشفت حاجة عايز اقولها حقو أخليك تقولها لي» وهنا ضجَّت القاعة بضحك الحاضرين ، وزاد باقان ان التلخيص في محله وليس لدي إضافة ونعطي الفرصة للأخ الدرديري لنستمع لوجهة نظر المؤتمر الوطني ، فقد شعرت في المرة السابقة وأنا أتحدث في غياب تمثيل رسمي للمؤتمر الوطني ، قد وجَّهتُ ضرباً تحت الحزام ، والفرصة هذه للأخ الدرديري ليرد الكلمة بكلمتين . ـ وضحك الحاضرون مرة أخري ـ.
ماذا قال الدرديري ؟
وضع رئيس التحرير جهاز التسجيل أمام السيد الدرديري ليدلو من دلاء المؤتمر الوطني حول القضايا المطروحة وعلي رأسها أزمة الشريكين ، ولاحظ الحضور ان السيد الدرديري والذي يمتاز بالهدوء عند الطرح تماماً كباقان قد أخذ وقتاً وهو يقلب أو يتصفح في جهازه المحمول وللدرجة التي سأله رئيس التحرير إن كان هنالك شيئاً ؟ أجاب الدرديري وهو مواصلاً التصفح في جهازه أن لديه ما يود قراءته ، رئيس التحرير داعبه مرة أخري قائلاً : ناس المؤتمر الوطني أصبحوا يستعينوا بالتقنية الحديثة لقضاء حوائجهم ؟ .. ورد الدرديري ضاحكاً إن الإنترنت أصبح متاحاً وأن لديه ما يود قراءته من علي جهازه ، وانتظر المشاركون وقبلهم السيد باقان .
ماذا قرأ الدرديري من جهازه المحمول ؟
وبعد لحظات انتظار وترقب بدأ الدرديري حديثه بصورة كشفت للحاضرين إستعداده وتزوده بكل الأسلحة لمقابلة أسلحة رأي الآخر ولرد اللكمة لكمتين وفقاً لطلب السيد باقان ، ومن سياق وقائع المنبر نقول إن كلا الرجلين الدرديري وباقان منظمان ومرتبان للغاية ولم يطل
إنتظار الحاضرين حتي بدأ الدرديري حديثه قائلاً : بعد أن بسمل وصلي علي النبي محمد صلي الله عليه وسلم وآله وصحبه :
أنا سعيد جداً بهذه الإستضافة الكريمة ، وحقيقة أخ أحمد فتح لنا منبر هذه الصحيفة ، والواحد يسعد أن يكون في ضيافة صحيفة عملاقة كأخبار اليوم ، أخ أحمد حقيقة لا نود أن نشكره (قدامه) ، اذ إختط في مجال الصحافة والإعلام نهجاً غير مسبوق ونسأل الله أن يُعينه علي إلتزام هذا النهج ، وأن الجائزة الأولي التي ظل يتلقاها باستمرار لإلتزامه بهذا النهج هو شعبية صحيفته وانتشارها وفقاً لإحصائيات الجهات المختصة كل عام .. وهنيئاً له بذلك .
أيضاً أنا سعيد جداً أن أكون في هذه الإستضافة الي جوار الأخ العزيز باقان أموم وهو أخ عرفته في لحظات ربما كانت حالكة ، أول مرة أتعرف فيها علي باقان عن قرب كانت في مفاوضات حول مسألة الأرض ، باقان لم يكن معنا في مشاكوس الأولي ، كان مشغول في اسمرا .. هنا قاطعه هامساً باقان ضاحكاً وقائلاً كنت في شرق السودان .. ولكن السيد الدرديري قال له دعنا نقول أسمرا فضحك باقان والحاضرون ثم واصل الدرديري : كان في اسمرا مشغولاً بمشاكل التجمع الوطني ، لكنه انضم الينا في مشاكوس الثانية ، وكان ملف الأرض من الملفات الشائكة وكان الحوار فيه صعباً للغاية ، موقف الحكومة أن الأرض مملوكة للدولة مالم تُسجل وهذا ينطبق علي كل انحاء السودان ورأي الحركة الشعبية ان الأرض مملوكة للمجتمعات المحلية والقضية لها إنعكاساتها علي مسألة الثروة والتي لم نكن قد بلغنا التفاوض فيها بعد . وكان لابد لنا ان نتفق والإتفاق يبدأ بكلمة وجملة مفتاحية مهمة ولابد أن توزن كلماتها بميزان الذهب ، فهي جملة تحدد مصائر أشياء كثيرة جدا ، فجلسنا أنا وباقان وعكفنا لفترة طويلة حول هذه القضية حتي وصلنا للجملة المفتاحية والتي أصبحت مدخلاً لتفاهم ُبنيت عليه بنود إتفاق الثروة بحسبان أن الارض منها ، فمن ثم هي لحظات يذكرها الواحد وان كانت نجاح يتذكر ان هنالك من يشاركه فيه وتظل تذكر دائما أنكم معاً حققتم نجاحاً ، وبعدها تطاول المشوار وجلسنا في الكثير من الأمور وكانت فرصة طيبة يتعرف فيها الناس علي بعضهم بعضاً ولا أود أن أثني علي الأخ باقان ولا أود أن أتحدث كثيراً عن مزاياه الخاصة وقد يكون لهذا مقام آخر ، ونحن معروفين علي المستوي الشخصي بأننا اخوان لكننا ايضاً معروفين علي المستوي العام والرسمي بأننا صريحون جداً ، وأقصد بنحن السودانيين إجمالاً والصراحة يجب ألا تُفهم خارج إطارنا في تعاملنا كسودانيين ، فالصراحة السودانية لا تُفسد للود قضية - هنا أومأ السيد باقان بالموافقة - .
{ مُسلّمات أساسية
ثم واصل الدرديري حديثه وقال : أبدأ حديثي بمُسلمات أساسية لنا كمؤتمر وطني في معالجة المسائل المهمة جداً التي ذكرها الأخ باقان والأخ أحمد قدّم لها عرضاً كافياً ، أقول نحن في المؤتمر الوطني ان إتفاقية السلام تُحقق للسودان فرصة لن تتكرر مرة اخري طوال القرن الواحد وعشرين الذي مازلنا في بداياته ، وهي فرصة تاريخية للسودان ليعيد صياغة نفسه وليُولد من جديد وهي يا أخ عبد الرسول - وهو يعني السيد عبد الرسول النور القيادي السياسي المعروف وأحد ابناء المسيرية الذي تتشرف (أخبار اليوم) بتعاونه الإعلامي معها ولقد كان ضمن المشاركين في المنبر - فرصة كالتي أُتيحت للسودان في صدر الدولة المهدية ، ومن ثم فهي فرصة مهمة ولابد من اغتنامها واذا ما ضاعت فهي لن تعود مثلها ، هذه قناعة اساسية لنا في المؤتمر الوطني ، ونفخر بأننا وقعنا إتفاقية السلام ، ونعتقد أن تنفيذ الاتفاقية امر لا مناص منه ولا سبيل في أرض الواقع من الطرفين الخروج عن ذلك وان أرادا ، فالاتفاقية رحَّب بها الشعب كله ، والدستور هو الأول الذي نقبله بعد دستور 56 ، هي اتفاقية كذلك شهد عليها المجتمع الدولي بأكمله ، إذن لا سبيل للخروج عنها ولابد من الإلتزام المُرضي بتنفيذها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حافظ العبيد الطاهر
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 513
تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   الخميس 21 فبراير 2008, 4:52 am

{ المؤتمر والحركة أفضل طرفين
وواصل الدرديري بعد تأكيده علي النقطتين سالفتي الذكر : نقطة ثالثة ، أنا اعتقد أن افضل طرفين لهذه الإتفاقية ولا غرو ولا فخر هما المؤتمر الوطني والحركة الشعبية ، فأنا اتصور أن هذه الإتفاقية لو أن طرفيها اي اثنين آخرين في الساحة السياسية السودانية ، كانت ستحتاج لتعزيز أكثر مما هي معززة الآن ، السبب في ذلك أن طرفيها الحاليين كانا طرفي الحرب وقد تحاربوا في الساحة السودانية لأطول فترة ممكنة ، ثلاثة عشر عاماً من الإقتتال ليس بالأمر السهل ، لم تتح هذه الفرصة للحركة الشعبية مع اي جهة شمالية اخري ، ولم تتح لاية قوي شمالية مع قوي جنوبية أخري ، كذلك المُنطلقات الفكرية المتضادة والقاعدة الجماهيرية الواسعة للطرفين تؤهلهما تماماً ليكونا الطرفين المثاليين للتوقيع علي هذه الاتفاقية وإبرامها ، فكثيراً ما يتم توقيع اتفاقيات صحيحة في أوقات خاطئة وبين اطراف مناسبة ، ولكن تشوف اتفاقيتهم عيوب كثيرة ، فأتصور هذه الإتفاقية هي الصحيحة بين الأطراف (الصاح) .
في ذلك حادث حكيته قبل يومين للأخ باقان عن نقاش دار بيني والأخ نيال دينق عا 1997م ولا أود أن أكرر الكلام مرة اخري لأن الزمن لا يتسع لأحاديث الذكريات ، حقيقة سُقت ذلك الحديث في جلسات مع الأخ باقان قبل فترة كشاهد علي هذه المسألة . ومما ذكرت أقول ان هذه قضايا أساسية نتعامل معها في المؤتمر الوطني كمُسلّمات أساسية ، وبعدها أدخل في سياق الحديث عن الأزمة الحالية وكيفية معالجتها وفقاً لما ذكره الأخ أحمد وأحرص أن التزم بزمن معقول حتي لا تأخذ القضية لأمور شتي وسأحرص أيضاً علي تناول هذه القضايا في سياق ما سأقوم بعرضه.
{ درديري يقرأ للحاضرين
كلاماً لباقان من الإنترنت
وقبل أن يواصل السيد الدرديري حديثه حمل جهازه المحمول وقال انه سيقرأ علي الحاضرين بعضاً مما دار في اجتماع الحركة في معاقلها بالجنوب وقال : هذا إجتماع مشهود ومشهور كان في 29/11/2004م وانتهي 1/12/2004م برومبيك للحركة الشعبية لمناقشة بعض الاتهامات التي وُجّهت للسيد سلفاكير من قبل الراحل دكتور جون قرنق ، وهو حديث للأخ باقان في ذلك الحين وهو القائل بأنه لا يفصل بين فكره وفكر
الحركة الشعبية وقد انضم للحركة وعمره ثلاثة وعشرين عاماً وهذا سيُعطي ما سأقرأه أهمية وقيمة خاصة . وقد حرص السيد الدرديري علي قراءة النص كما ورد باللغة الإنجليزية علي لسان باقان في ذلك المؤتمر للحركة ثم قدم عرضا له بالعربية وقال فيه إن باقان تحدث عن الاشاعات والخلافات بين قيادات الحركة في تلك المرحلة وتحديداً بين الراحل قرنق وسلفاكير ، ومن ثم حرص علي نصحهما بترك هذه الخلافات جانباً . ولما وصل السيد الدرديري في قراءاته لحديث باقان في ذلك المؤتمر العاصف ركّز علي جملة بعينها بحسبان أن باقي الحديث المقام ليس مقامه وأنه معني بالدرجة الاولي بالجملة الانجليزية التالية التي وردت في حديث باقان وظل الدرديري وكأنه يصيح وجدتها وجدتها وجدتها وهو يكررها طوال حديثه في المنبر والجملة هي وكما قرأها الدرديري للحضور من جهازه المحمول :-
(Even though , we do not defeat the enemy, what we have achieved, will make the enemy coincide with what we tell them
)
وقبل أن يترجمها الدرديري بنفسه في المنبر الذي فرضت مواضيعه الاستشهاد ببعض الأحاديث وكما وردت بالإنجليزية ، قبل أن يترجمها توقف في كلمة (enemy
) وهي تعني العدو بالإنجليزية وقد وردت في حديث باقان في مؤتمر الحركة برومبيك في 2004م حول خلافات الحركة ، قال الدرديري انه سيفترض أن الإشارة للعدو تعنينا نحن المؤتمر الوطني وإن لم تقال صراحة ، ثم قال الدرديري في سياق ترجمته لجملة باقان وكأنها الجملة المفتاحية لحديثه ورده علي باقان في المنبر : نحن صح ما هزمنا العدو ، لكن ما حققناه الآن ، يجعلنا أن نفرض عليهم ما نريده حتي يوافقوا عليه ، هذه هي العبارة بالعربي والإنجليزي هذه هي القناعة التي ذهب بموجبها الأخ باقان نيروبي قبل شهر من توقيع الإتفاقية في 9 يناير بنيروبي ، المشكلة الكبري أيها السادة والسيدات ، ان الإخوة في الحركة الشعبية اكتشفوا أننا وقالها بالإنجليزية :
The enemy will not coincide with what they tell, this the problem

أي أنهم أكتشفوا أن (العدو) لن يوافق علي ما يفرضونه وهذه هي المشكلة .. ويواصل الدرديري : حقيقة قناعة الحركة الشعبية هذه أوقعتهم في مشاكل كثيرة جداً وهم الآن يحاولون تصحيح هذه الأخطاء هذه حقيقة نكوص عما اتفقوا عليه ، دخلت الحركة حكومة الوحدة الوطنية بنسبة 28% وهي نسبة اقلية في أي تحالف في الدنيا ، وعليك ان تعلم أن نسبة كهذه لكي (تمشي) بها أمورك بما تمتلكه من برامج ومناهج ومن قدرة علي التأثير ، الحركة الشعبية فقيرة جداً عندما يجيء امر البرامج الاقتصادية والسياسية والثقافية والاجتماعية والطرح الايجابي البنّاء لم تكن في يوم قادرة علي التأثير في قرارات مجلس وزراء حكومة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حافظ العبيد الطاهر
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 513
تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   الخميس 21 فبراير 2008, 4:53 am

الوحدة الوطنية بثقل من العطاء المتميز، and because of that we did not coincide with what they tell us)
قالها مجدداً الدرديري بالانجليزية ، فماذا يفعلون ؟ يرجعون للأغلبية الميكانيكية ، هي ليست عندهم ، كذلك تأثيرهم السياسي بموجب نسبتهم لم يبلغ حداً يمكنهم من تمشية أمورهم ، فماذا يصنعون ؟ يصبحوا حكومة ومعارضة في ذات الوقت ، هذه هي الاستراتيجية التي تعمل بموجبها الآن الحركة الشعبية هي في الحكومة وهي المعارضة الأساسية للحكومة ، هي التي تجهر بالرأي الآخر في الصحف ، هي التي تتحدث عن عدم تنفيذ الاتفاقية والمشاكل داخل الحكومة ، هي التي تتلقف أي مشكلة بدلاً من السعي في حلها وتذهب بها للإعلام وللمجتمع الخارجي وتهدد باللجوء بها للإيقاد وللمجتمع الدولي ، أين دورك أنت كزول في حكومة الوحدة الوطنية ؟ ، طالما قد قبلت عليك تنفيذ الالتزامات ذات النسبة . أيها الاخوة هي نسبة الحركة في المجلس الوطني ، في مجلس الرئاسة لديها 33% ، فالحركة الشعبية تصر ان تكون قرارات مجلس الوزراء والمجلس الوطني ومؤسسة الرئاسة : what they tell us
كررها الدرديري مرة أخري بالإنجليزية فطالما أننا لا نوافق علي ما يفرضون علي حسب قناعة الأخ باقان هم الصاح ونحن الغلط ، هذه هي المشكلة الاساسية التي بدأت منها الأزمة الراهنة والسبب الأساسي للاختلاف بيننا وبينهم الأزمة بدأت بموضوع التعديل الوزاري هم يفترضون ان ما يخبرون به الرئيس البشير لابد ان ينفذ (طوالي) فان قالوا عدّل هؤلاء الناس عليه ان يعدّلهم غدا وهذا ما لم تقل به الإتفاقية ولا الدستور لم يقل ذلك ، الدستور قال الآتي :
إختصاصات رئيس الجمهورية رئيس الجمهورية هو رأس الدولة والحكومة ويمثل ارادة الشعب والدولة وله في ذلك الاختصاصات التي يمنحها الدستور واتفاقية السلام الشامل . هذه هي السلطات المتفق علي منحها لرئيس الجمهورية ، فالمسألة الدستورية ترتيب معين تعمل في زمن معين ، في هذه قلنا لأن الرئيس عنده وضع استثنائي في مرحلة ما قبل الإنتخابات بالا يقوم بتعيين الوزراء منفرداً بل بالتشاور مع الطرف الآخر وبعدها يتخذ قراره ، هنالك فرق كبير ، هذا وقد وجه الطرف بطلب للتعيين كأمر مسلم به ، الكلام هذا ليس من (رأسي) بل من الإتفاقية - الدرديري أحضر معه نسخا من الإتفاقية وكذلك الدستور باللغتين العربية والإنجليزية وكان يرجع اليهما - ففي الملحق الأول تأكيد علي التعيين بالتشاور أما تحضر قائمة اسماء وتطالب بتعيينها كما هي كلام مخالف للاتفاقية ، وهذا ما فعله الاخوة بالحركة ، الرئيس اعترض علي بعض الناس كمستشارين والمستشارون ايها الإخوة غير مضمنين في قسمة السلطة وكذلك المساعدين ، تفضلاً تم القبول منح الحركة مستشار أو مستشارين ، ومن يقول ان المستشارين داخلين في القسمة فليقل لي ذلك ، وها هو باقان فليقل لي ذلك ان كانوا مضمنين اي المستشارين في قسمة السلطة ، المناصب محددة في جدول وانا يمكن ان اقرأ ذلك وشيء طبيعي ان أردت أن أعين مستشار ، أعينه بنفسي لكيما أستشيره ، هو ليس منصب تشريفي ، هذا نظام رئاسي وهذا ما اتفقنا عليه وهذه هي صلاحيات النظام الرئاسي ، فإحضارك لقائمة من الوزراء والمستشارين وتطالب بتعيينهم أو تجميد نشاطك ، فيه خرق واضح لبنود الإتفاقية وببساطة شديدة ، وبهذا تكون فهمت الإستشارة الواردة في الدستور وفقاً للإتفاقية: I have to coincide
أي أوافق علي ما تفرضه ..
{ الإنسحاب من الحكومة :
ويواصل الدرديري : إنسحبوا من الحكومة فماذا حدث ؟ الجهة الأساسية التي أُوكل اليها تنفيذ الإتفاقية تعطّلت ، فالإتفاقية لا ينفذها المجلس الوطني ولا مؤسسات الشراكة بل تنفذها الحكومة ، حكومة الوحدة الوطنية هي المعنية بذلك ، اقرأ المادة (72) من الدستور : لمجلس الوزراء القومي الإختصاصات التالية:-
أ/ تنفيذ سياسات الدولة.
ب/ إنفاذ اتفاقية السلام الشامل . وهذا الكلام منقول من الإتفاقية ، يبقي الآن المؤسسة الموكل اليها تنفيذ الإتفاقية قد إنسحبوا منها ، فمن الذي ينفذ اتفاقية السلام الشامل ؟، ليس هنالك جهة أخري ، فحكومة ما قبل الانتخابات يجب ان تكون علي هذا الشكل لتنفيذ الاتفاقية وبهذا الانسحاب تكون قد خرقت الإتفاقية ، ودخلت في محظور أساسي جداً ببروتوكول مشاكوس انتبه لهذه المسألة من البداية واعتبرها واحدة من أشكال خرق الاتفاقية ونقضها ، فالبروتوكول يحظر أي شكل من أشكال الخروج علي الإتفاقية.
بروتوكول مشاكوس يطالب الأطراف بالامتناع عن أي شكل من أشكال النقض أو التعطيل لاتفاقية السلام . اذن هذه واحدة من الاشكاليات التي تم التحسُّب لها في بروتوكول مشاكوس.
{ تعامل الحركة مع الأزمة داخل منزل الوالي
ويواصل الدرديري : بعد خروج الحركة من الحكومة وفقاً علي ما قالوا انها خروقات من جانبنا في المؤتمر الوطني ، إلتقينا في لقاءات خاصة في منزل رجل الاعمال المعروف جمال الوالي هم كحركة شعبية ونحن كمؤتمر وطني ، استمرت هذه اللقاءات لعدة ايام ، سألناهم عن ملاحظاتهم في أدائنا في تنفيذ الاتفاقية كما قلنا لهم سنخبركم نحن عن ملاحظاتنا ، وقد كان وخرجنا بعدد من التوصيات ، هذه التوصيات شملت كافة مناحي الازمة . وحقيقة إكتشفنا انه ليس هنالك مسألة مختلفين حولها سوي أبيي ، اتفقنا اولاً علي القضايا الاستراتيجية المصيرية المهمة كوحدة السودان والانتخابات وتعزيز الثقة بين الشريكين وقضية المصالحة الوطنية ، واتفقنا كذلك علي مسألة الترتيبات الامنية ، وأخبرناهم بأننا سحبنا 4،87% من قواتنا انتم سحبتم 8،6 من قواتكم ، رغم ذلك توجهتم صوب الاعلان وعملتم هذه «الهيصة» كلها ، علي كل حال دعونا نتفق علي سحب القوات كلها في وقت محدد رغم ان قواتكم كان يجب ان تنسحب قبل سنة ، قواتنا كان يجب أن تنسحب قبل شهور في 9/7 من العام الماضي ، رغم ذلك انتم أثرتم زوبعة لم نثرها نحن رغم هذا الفرق في النسبة في ما يخص سحب القوات ، علي اي حال نحن نعتقد ان تنسحب هذه القوات مجتمعة اتفقنا في المفوضية السياسية لوقف اطلاق النار وهذا اتفاق وقّعته من جانبي عن المؤتمر الوطني ووقّع البروف لورينق من جانب الحركة الشعبية ، واتفقنا ان يكون انسحاب القوات في مدة لا تتجاوز يناير 2008، وظننا ان هذا الموضوع انتهي ولم يعد شيئاً فيه بالذات ، وخرقهم في ذلك كان اكبر من خرقنا ، ورغم ذلك جلدنا ( وشّنا ) ولم نتحدث في وسائل الاعلام ، وفغلنا ذلك لان المسؤولية مشتركة وفهمنا عند حدوث خطأ او خرق نجلس سويا لبحثه ومن ثم معالجته وصبرنا السنوات هذه كلها ولكننا نعتقد ان الامر سيحل يوم 9/1/2008م نحن نسحب أقل من 8% من قواتنا وهم يسحبون أكثر من 90% من قواتهم . واتفقنا كذلك علي نشر القوات المشتركة في يوم 9/1/2008م ، مسألة نزع السلاح من مناطق البترول ، هم يبدأون بسحب المليشيات التي انضمت للجيش الشعبي ، ونحن من جانبنا نسحب قواتنا ونجعل هذه المنطقة منزوعة السلاح في موعد لا يتجاوز 9/10/2008م.
اتفقنا أيضاً علي احترام خط 1/1/1956 الموجود ، فنسحب نحن قواتنا شمالاً مسافاتٍ معقولة وهم يسحبون قواتهم جنوباً مسافاتٍ معقولة وذلك حسب ما يحدد مجلس الدفاع المشترك ، اتفقنا علي كل هذا وضمّنا هذا في الاجتماعات غير الرسمية وكان في 1/11/2007م ، المؤسسات غير الرسمية رفعت تقرير للرئاسة في 2/11/2007 م ومن ثم ما عادت هنالك مشكلة في ما يتعلق بموضوع الترتيبات الامنية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حافظ العبيد الطاهر
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 513
تاريخ التسجيل : 28/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   الخميس 21 فبراير 2008, 4:56 am

اخوانى الاعزاء


عزرا اننى اثقلت عليكم ولكن تعميما للفائدة قمت بنسخ المؤتمر الصحفى او المناظرة


بين الديرديرى محمد احمد وباقان اموم كاملة كما هىحتى تعم الفائدة وتوضح بعض

الاشياء .

ود العبيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر عبد الماجد
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 606
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   الخميس 21 فبراير 2008, 11:41 am

[quote="حافظ العبيد الطاهر"]اخوانى الاعزاء


عزرا اننى اثقلت عليكم ولكن تعميما للفائدة قمت بنسخ المؤتمر الصحفى او المناظرة


بين الديرديرى محمد احمد وباقان اموم كاملة كما هىحتى تعم الفائدة وتوضح بعض

الاشياء .

ود العبيد
[]بدون تعليقيفكر
الله ينصر دينك ايها الفتى المجاهد
هى لله لا للجاه
هى لله لا للجاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أخناتون
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 212
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 30/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   الثلاثاء 26 فبراير 2008, 3:46 pm

عووووووووووووووووووووووووووك
يا ود العبيد و بدر أتمهلوا بنجيكم صادين انا وأخوي الكاشف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر عبد الماجد
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 606
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   الأربعاء 27 فبراير 2008, 12:23 am

أخناتون كتب:
عووووووووووووووووووووووووووك
يا ود العبيد و بدر أتمهلوا بنجيكم صادين انا وأخوي الكاشف


حبابك حبابك وقت الله جابك
لاتثق بالصديق قبل الخبرة

وراجعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد زين نابري
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 1514
العمر : 37
الاقامة : الجريف شرق
المهنة : مهندس ستديو تلفزيون السودان
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: هاجس الوحدة والأنفصال   الأربعاء 27 فبراير 2008, 1:40 am

الرائعون بفامة الوطن الام

في البداية اسف لفترة الغياب لظروف .
وتانيا انفصال الجنوب بداية النهاية لبلد نحلم بان يكون زعيما ورائد في العالم الاسلامي والافريقي ,اخي احناتون سؤال لابد من الاجابة عليه كيف نجعل خيار الوحدة جاذبا؟
سؤال كبير ومهم اذا كانت الارادة والعزيمة موجودة.
معليش للحديث بقية بس شوية مشغوليات وعلي وعد العودة للموضوع قريبا ان شاء الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sudantv.ahlamontada.net/index.htm
 
هاجس الوحدة والأنفصال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
............ :: المنتديات الرئيسية :: الجريف السياسي-
انتقل الى: