............

حبابك عشره يا زائر
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الذكرى (12) الاسطورة مصطفى سيد احمد ( رحت وحرقت حشا الغنا )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى المحسى
عضو نشط
عضو نشط


عدد الرسائل : 53
تاريخ التسجيل : 27/10/2007

مُساهمةموضوع: الذكرى (12) الاسطورة مصطفى سيد احمد ( رحت وحرقت حشا الغنا )   الأربعاء 16 يناير 2008, 11:18 am


سنين وأيام قاسية ومحزنة مرت ... تعصف لياليها وتجتر خلفها آهات الرحيل وقد حفرت فى الدواخل آلام باقية .. لتكون نقوشها مسافرة عبر خطوات الذكرى ...
الساعة حوالى العاشرة مساء يوم الاربعاء 17 . 1 . 1996 ذلك اليوم الاسود الذى حمل كل ألوان القساوة ... فقد رحلت فيه روح الاسطورة السودانية التى لن تتكرر فى خارطة الغناء السودانى الاستاذ مصطفى سيد احمد ..
بكى عليه الشعب السودانى وسالت الدموع وصيحات الألم تخرج من محبيه وعشاقه كأن سيوفاً تقاطرت على صدر كل من هتف بلحظات الوداع المر ..
نعم ذهبت روحه الطاهرة ولكنه باقى فينا يستوطن فى كل نبض نحيا عليه ونقاوم به لحظات الوجع ..
كوّن أبو سامر مدرسة متفردة فى مسيرته الفنية ... وترك مكتبة ضخمة يرتادها الكثيرون من أصحاب الذوق الرفيع ...
43 عاماً فقط قضاها أبو سامر فى هذه الدنيا ( 1953 – 1996 ) ... رحل شاباً تاركاً خلفه دعوات عشاقه ومسافات من الألم ...
أبو سامر يا عشقى الأبدى سأضعك قلادة على صدر خطواتى ومحطاتى وأهاجر فى محرابك حد الوصول ..
أحبك وكفى


ورحلت ما كان ده الأوان
رحت وحرقت حشا الغنا
خليتنا لى الزمن الهوان
والإرتهان لى خيول زمان الشنشنة
كل المطارات والمواني
وشفع البلد الفتارى
لسة بارين القطاري
يسألوا الناس عن خبر زولاً
مسطّر إسمو في قلوب العذارى
وفى عيون كل المساكين ... الحيارى
( صلاح حاج سعيد )


إن غاب بفقدك يا نجم
فلك ٌيحتضن الأقمار
و سماءٌ تاهت في وطني
و بحارٌ جفّت وديار
لا زال رحيقك يغمرنا
نبلاً و جلالاً و وقار
و سماحاً ينبض إشراقاً
وعبيراً ينضح أسرار
( د. معز عمر بخيت )

شرد الكلام مني وسكت
حس الأغاني الملهمة
لبس النغم ثوب الحداد نزف المقاطع مؤلمة
لمتنا بيك يمين ظروف في ليل رياحو ملتنا هم
أنت الأخو وبرضو الصديق والبينا كان إحساس ودم
للكل فتحت القلب دار .. ومزجت روحك بالنغم
يا حليلو زمناً كان معاك يا حليل جدارنا الأنهزم
( مدنى النخلى )



يا صاحبي..يا ليتها الأيام تعود
أنا في منافي العمر ضيعت الوعود
يا صاحبي ..هطلت على
قبرك سحابات الخزامى
وناحت "على بابك" يمامة
وشرقت شموس ترسم على باب
النهارات إبتسامة
( عبد العال السيد )


قدر يوتوبي ترحل ياصديق
زمن يوتوبي ترحل في البريق
والمدينة الفاضلة نامت في العتامة
والعتامة تهاتي بالشعر الهيافة
والشعر متغطي بالكلمة السلامة
والسلام متداري في الولد الشليق
والوليد مندسّي في الحرف القيافة
والحروف الوردة تحلم بالرحيق
والحلم يتجاوز المعنى الرهافة
والمعاني تعاند الزمن الرحيل
والزمن يوتوبي يرحل في السحيق
والرحيل يوتوبي
ترحل ياصديق؟
الرحيل الشفتو للناس العلامة
الرحيل الشفتو للمتلك قيامة
( محمد طه القدال )


فات الكان بدّينا إحساس بالإلفه
وكان راوينا
فات الباكي جَرِحنا وناسي جُرحو
ولافّي ورانا مدينه..مدينه
فات الصاحي ونحن نَغِطْ
في النومه السابعه
طالِق حِسِّو ولا حسيِّنا
حَتْحَتْ فينا غُناه الطاعِم
وفَاتْ قنعانْ من خيراً فينا
سلاماتْ يا زول يا رائع
سلاماتْ وعواّفي!
سلاماتْ يا خُلاصة الخير الفي الناس
وترياق الزمن المُتْعافي
سلاماتْ يا زول يا رائع
سلاماتْ وعَوَّافي
( أزهرى محمد على )


وأنت الزول الباقي وحي
أنت النور الوج الضي
وأنت البحر الدفق ري
تفوت على وين ؟؟..ونحنا زرعنا لسع ني
النيل الأبيض لاقى و عانق حضن الأزرق
باس الأبيض خد الزنجي
اتقلدوا.. اتقادوا
اتوحدوا ..فاتوا
مات العنصر و داب الفارق
من بيناتن
صدر العين اتملى بالعبره
اتنهد نفس الكلمه الحلوه ..اتأوه
آهة طفت القمره و نفخت قلب الجمره
وكبت فينا ضلام
( عفاف الصادق حمد النيل )


يعني كان لازم تفوتْ
والحزن مشرور في البيوتْ
والدنيا مازال فيها حوتْ
وفيها لسع .. عنكبوتْ !!
وتخلّي أوتارك سكوتْ
ولسة عندنا ريد جديدْ
ولسة عندنا ليك قصيدْ
يعني كان لازم تفوتْ
وتخلي هذا الحب يموتْ
( سيد احمد الحاردلو )


يا ويح قلبي وتر فتر
شج الأماسي خبر حجر
عكر ينابع الصفا
وإتحتت أوراق الشجر
كل العصافير التي
تعرف تمتماً مصطفى
تعزف سلاماً يا بلد
ذاك اللي حباك وإختفى
سكت المغني
سكت سكت
بكت الكمنجات إتكت
مابين دموعها ودهشتها
بكت الأصابع رعشتها
شكت السلالم وحشتها
مشت المقامات الحفا
إنسد حلق الأغنيات المرهفة
( محجوب شريف )


لا تتركوني لهذا الحزن وحدي
فباب ذاكرتي موارب
وطير الروح
لا يقوي علي النسيان
لا تستقيم دروب عاطفتي
كي أجادل خطوة الأمكان
و الوتر الرفيق
كيف الطريق و لا رفيق؟
كيف إحتشادك بالعذوبة
و الحرف يفقد سر أن يرتاح
في لحن صديق
يا صديق الغربة و الألم الحريق
يا منتمي للألفة و المعني العميق
يا وتر عِزة هوانا
يا مصابيح الطريق
( يحى فضل الله )


عبيت مواعين الصباح
ببياض ضميرك ونيتك
بعرق جبينك وبنيتك
بالشمس ماروق الرجال
وادي الجناين غنيتك
ما كان رحيلك غير دليل
للجاي ماسك سكتك
يا المصطفى الراجح حباب
كل المدائن بكتك
يا شدو عصفورنا البسيط
كل الخلوق إتوكتك
إن ما بتبيت فوق السبيط
طول مسافة ركتك
ما خوفك صياد غتيت
لا الريح قدر يوم سكتك
عذرا ... إذا حال الوطن
بالجاتو ذات ليل بكتك
بإيدينا سايقين الزمان
ماسكين خيوطو الفكتك
( محمد الحسن سالم حميد )


كل الخلوق كانت لرجوعك
مشتاقه ومتلهفه
ما عشانهم فارقت الحياه
اللينه ........المترفه
وغنيت كلام مليان صدق
مليان وفا
انسكب في وجدانا مشاعر جميله ومرهفه
بعدك خلاص ...عقرت
وعقر النغم
عشيه رحيلك
يا مصطفى.........
( نائلة فزع )


[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهندي بشير نابري
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 2809
الاقامة : المملكة العربية السعودية - الريــاض
المهنة : Computer programmer
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 08/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى (12) الاسطورة مصطفى سيد احمد ( رحت وحرقت حشا الغنا )   الخميس 17 يناير 2008, 4:07 am

وغنيت كلام مليان صدق
مليان وفا
انسكب في وجدانا مشاعر جميله ومرهفه
بعدك خلاص ...عقرت
وعقر النغم
عشيه رحيلك
يا مصطفى.........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aljraif.forumotion.com
الهندي بشير نابري
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 2809
الاقامة : المملكة العربية السعودية - الريــاض
المهنة : Computer programmer
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 08/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى (12) الاسطورة مصطفى سيد احمد ( رحت وحرقت حشا الغنا )   الخميس 17 يناير 2008, 8:46 am


مرثية بشرى الفاضل

رطبت بالنّداوة

وغلالة الروح


سنوات الجفاف الأولى

فرقص الشعر على ناصيات الـقـوافي

في
هذا العهد الكالح

عهد الصرير ...

ولف الذقون على الضحك


****

برج الغناء العالي أنت

وأنت النسيم يتردد..


يا حلو يا مستطاب

رحلت وكنت على باب الدخول

فنهض بديارنا
ذلك المأتم الجمعي

ذلك الحزن .. ذلك الإنشداه

ذلك الذهول


وكانـت أشد القبائل جسارة في لقياك

وأنت عائدُ إلى الوطن ...


قبيلة الصبايا ..

ينضحن نضارةً وعافية

في زمان نقص الغذاء
...

صبايا من الحسن الصافي

كأنما جبلن من طينة أخرى

وقفنْ
سداً بديعاً .. حازماً

في وجه سرقة عبيرك

بغية سكبه في الساحة
الكالحة ... الغبراء

في طريق مدني ... إنبثقت عن ذاكرة الأغاني


غابةُ من المحبين

في إستفتاء مع الأغنية المشبعة

وضد سلخ
جلد الأغاني

وحشوه بالغثاء

النهر أنت

ورؤا ك ... تسير
الأنهار

نغمُ منك أو همهمة

فيقفز عاطف مثل درويش

من
المجهول إلى الصدارة

قم .. قال صنوك الشاعر..

يا طرير الشباب


غني لنا ... غني

من عبقري الرباب

أنشودة الجن

قم
يا جميل بثينة

وأشهد هذا الوله

بما أمتعت به الناس

وضوأت
ليالي القرى ... والأمدان

يدلقون عليها العسس والعسف ... والأسف


فتغسلها بآهة مرسلة إليك ... حُبلى بالفرح

منذ مطلع القرن عبر
كرومة ... ووردى

وصادح تلو صادح

فتـنمّي فيها التشبيب بحب الوطن


وشهقة الشعر ... وإنــدلاق الصليل

مصطفى

يا مصطفى


النهر ..... أنت

فولاذ الرقة

برج الغناء العالي ..


والنـسيم


عدل سابقا من قبل في الخميس 17 يناير 2008, 9:02 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aljraif.forumotion.com
الهندي بشير نابري
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 2809
الاقامة : المملكة العربية السعودية - الريــاض
المهنة : Computer programmer
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 08/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى (12) الاسطورة مصطفى سيد احمد ( رحت وحرقت حشا الغنا )   الخميس 17 يناير 2008, 8:47 am

(في ذاكرة النجم هواك)

د. معز عمر بخيت:-


إن غاب بفقدك يا نجم


فلك ٌيحتضن الأقمار

و سماءٌ تاهت في وطني

و بحارٌ جفّت
وديار

لا زال رحيقك يغمرنا

نبلاً و جلالاً و وقار

و سماحاً
ينبض إشراقاً

وعبيراً ينضح أسرار

***

مُذ غرب الصبحُ
بعينيك

وانطفأت شمس الأعمار

و انشطر الزمن بكفّيك

و توارت
كل الأشعار

العشق تحوّل رحالاً

ينهزم بطول المشوار

يلتهب
حنيناً أفقياً

يتداعى من خلف ستار

***

(مصطفى ِسيد أحمد)
علّمنا

أن نغزل عطر الأزهار

أن ننسج للفرح قميصاً

بخيوط
حرير ٍ من نار

كي تهدأ خاطرة أولى

كي يسكن نبض الإعصار

و
يموت حريق مواجعنا

ينفجر الحزن و ينهار

***

(مصطفى ِسيد
أحمد) علِّمنا

أن نرسم شكل المشوار

و نقود كتائب نهضتنا

في
زمنٍ صعبٍ غدّار

علِّمنا شكل ثوابته

كي نشدُد عصب الإصرار


علِّمنا أن الأغنية

ستحارب كل الأشرار

علِّمنا صبراً
ينقصنا

و طريق الخير فنختار

بين الأحلام و إن وهبت

للناس
جنون الأبقار

تبقى الحرية مذهبنا

و الحق طريق و شعار


فالتحيا شعباً أوجده

و ليحيا عشقك للدار.

رحيل اليوتوبيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aljraif.forumotion.com
الهندي بشير نابري
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 2809
الاقامة : المملكة العربية السعودية - الريــاض
المهنة : Computer programmer
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 08/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى (12) الاسطورة مصطفى سيد احمد ( رحت وحرقت حشا الغنا )   الخميس 17 يناير 2008, 8:49 am

مرثية يحي فضل الله

لا تتركوني لهذا الحزن وحدي

فباب ذاكرتي
موارب

وطير الروح

لا يقوي علي النسيان

لا تستقيم دروب
عاطفتي

كي أجادل خطوة الأمكان

و الوتر الرفيق

كيف الطريق و لا
رفيق؟

كيف إحتشادك بالعذوبة

و الحرف يفقد سر أن يرتاح

في لحن
صديق

يا صديق الغربة و الألم الحريق

يا منتمي للألفة و المعني
العميق

يا وتر عِزة هوانا

يا مصابيح الطريق

يا مبعثر

و
منسجم

يا معاند

يا رقيق

يا منسرب كالنسمة

من جوف
المضيق

يا حوار روح الفراشة

مع الرحيق

يا جدال
الريح

مع الموج الغريق

يا مصطفي من التألف

في
الأجنة

وكل أوجاع الطريق

يا معادي

وأنت
عادي

للرمادي

وكل حيادي

وكل منتفع صفيق

يا
مصطفى

من هميم الأغنيات

من هميم الأغنيات

علمتنا

إن
برق الصحو

ميلاد البشارات

و تاريخ التفأول و البريق

يا
صاحبي

هذي ثمارك أينعت

و العصافير إستراحت

علي غصن
وريق

لك أن تنام الأن

فالحب يسقي

بذرة الأمكان

و الشجر
الصديق

بالله

كيف سلبت الدمع حزنه

و خبرت أسرار
العشيق؟

و إنحزت طوعاً

لاحلام الطفولة

في الفريق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aljraif.forumotion.com
الهندي بشير نابري
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 2809
الاقامة : المملكة العربية السعودية - الريــاض
المهنة : Computer programmer
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 08/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى (12) الاسطورة مصطفى سيد احمد ( رحت وحرقت حشا الغنا )   الخميس 17 يناير 2008, 8:58 am


( مرثية أولى لك مصطفى )

(سوباوي)

بينا بين نقلدك


شبر فاتر ...

فٍر حروفك واحتوينا

بنشتهيك ونرجى الغيمة
تلدك

ونبقى نتوسد غناك

صمتك بيهتف

هتافك بنادي

بهدهد
فينا القوافي

نغمك بيحرك جوانا السكات

ونحكي للناس
البتكدح

ونروي للجيل البصارع

أنك لا زلت فينا

ممتد في تعاريج
خطوط الخريطة

في تفاصيل مصابيح الشوارع

في حياد ضوء
الشمس

وخضرة لون المزارع

في نعاس ضل الضحى

رواكيب زمن
الخريف

وفي عرق عمال المصانع

في جزيئات الرماد

تلافيف دخان
السجائر

وفي الأساور

في تعب ملامح المسافر

بينا بين نقلدك


شبر فاتر ...

ٍفر حروفك واحتوينا

بنشتهيك ونرجى الغيمة
تلدك

سرّج خيل حروفك

وأطلقها القوافي ..

وقع الحوافر


في الصحاري وفي البيادر

في المرافئ وفي المنافي

بيختف من
حلقي البكاء

إلا بغرف من دموع عيون

زمن الغلابة ..

وبروي
حزني الخرافي

وبروي ..

حزني ..

الخرافي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aljraif.forumotion.com
مصطفى المحسى
عضو نشط
عضو نشط


عدد الرسائل : 53
تاريخ التسجيل : 27/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى (12) الاسطورة مصطفى سيد احمد ( رحت وحرقت حشا الغنا )   الجمعة 18 يناير 2008, 5:13 pm

الهندى الجميل


الاسطورة مصطفى سيد احمد واحد من الذين أسسوا دعائم ومرتكزات للأغنية السودانية
وُلد عملاقاً حاملاً معه لواء الابداع ..
غنى للشعب وللمساكين والفقراء ..
مدرسته المتفردة دعت الكثيرون أن يرسوا على مرافيها الخلابة ..
بكته الحوارى والكبارى والشوارع والمصانع وكل حبة تراب على أرض الوطن ..
فقده البلد وما زال الدمع يسيل على جدار الألم ..
نعم ذهبت روحه .. لكنه فينـــا ..




أشكرك عزيزى الهندى على التدفق الراقى فى البوست
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الذكرى (12) الاسطورة مصطفى سيد احمد ( رحت وحرقت حشا الغنا )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
............ :: المنتديات الرئيسية :: الجريف العـــــــام-
انتقل الى: