............

حبابك عشره يا زائر
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نعمة الإحساس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المينقو
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد الرسائل : 43
تاريخ التسجيل : 22/02/2009

مُساهمةموضوع: نعمة الإحساس   الأحد 29 مارس 2009, 12:00 pm

نعمة الاحساس‏!!



الإحساس
بالآخر شئ جميل‏,‏ والجمال والإحساس نعمة من نعم المولي ـ عز وجل‏,‏
لايعطيهما لأي انسان‏,‏ ولكن يختص بهما بعضا من عباده‏,‏ فتري شخصا في
الشارع لاتعرفه ولايعرفك يبتسم في وجهك ويحييك تحية‏,‏ ويعرض عليك
المساعدة إذا كنت في ضائقة‏,‏ وتري شخصا آخر في نفس الشارع متجهم الوجه
كأنه في يوم عبوس قمطرير‏.‏

ما الذي
جعل الشخص الأول يعرض عليك المساعدة‏,‏ وجعل الآخر ينفر منك‏,‏ انها نعمة
الإحساس‏,‏ التي اعطاها العلي القدير للأول وحرم منها الثاني‏ ??.‏

ما
الذي يجعل شابا يمسك بيد رجل مسن ويعبر به الطريق ويمشي معه عدة كيلو
مترات حتي يطمئن عليه‏,‏ ويجعل شابا آخر في نفس العمر يسخر منه ويقول
له‏'‏ انت إيه طلعك من البيت ياشيخ‏..‏ حاسب العربية‏'‏ انها نعمة الإحساس
بالآخر‏??.‏

وهذا
الآخر سواء كانت به إعاقة سمعية أو حسية أو حركية‏,‏ فهو أخ أو أخت أو عم
أو خال‏,‏ أو صديق أو صديقة‏,‏ ويجب أن يتعامل معه الناس جميعا معاملة
حسنة‏,‏ لان هذا حقه علينا وعلي المجتمع‏,‏ كما يتعامل في كل مكان في
الدنيا‏.‏

آخر سطر‏,‏
قال ـ صلي الله عليه وسلم‏(‏ إن لله عبادا اختصهم بقضاء حوائج الناس‏,‏
حببهم إلي الخير‏,‏ وحبب الخير إليهم‏,‏ هم الآمنون من عذاب الله يوم
القيامة‏).‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صديق النعمة الطيب
قلم فضي
قلم فضي


عدد الرسائل : 357
تاريخ التسجيل : 22/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: نعمة الإحساس   الأحد 29 مارس 2009, 12:49 pm

كلام و الله قمة في الروعة،،،

الإحساس بمشاعر الآخرين من أسمى مراتب النبل، لأنه ضد الأنانية و الأثرة، الإنسان الذي يحس بمشاعر الآخرين دوماً يبحث لهم عن العذر في أفعالهم حتى و لو كانت فظة و فجة، لذلك تراه متسامحاً مع نفسه و مع الناس،،
بالمناسبة قمة الجمال بكون في السلوك الراقي المتمثل في التعاطف مع مشاعر الآخرين و الإحساس بآلامهم و دوافعهم، و السلوك الجميل الرقيق بكون معدي "العدوى الإجتماعية" بمعنى أنك لو قابلت شخص من الصباح و اتعامل معاك برقة ومشاعر فياضة حا تلاقي نفسك كل اليوم مبسوط و بتوزع في البسمات و بتتعامل مع الناس بنفس الأسلوب و العكس صحيح،،
لذلك ترى أن الرسول صلى الله عليه و سلم يوصي بأذكار المساء و الصباح حتى لا يبقى في نفس المؤمن كدر، و يكون أقرب للإبتسام من التجهم،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نعمة الإحساس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
............ :: المنتديات الرئيسية :: الجريف العـــــــام-
انتقل الى: