............

حبابك عشره يا زائر
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ذكر أم أنثى ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي الامين
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد الرسائل : 37
الاقامة : الرياض - العريجا
المهنة : مهندس إتصالات
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

مُساهمةموضوع: ذكر أم أنثى ؟   الإثنين 23 مارس 2009, 4:09 pm

أذكر أم أنثى ؟

كنت قائما عند رسول الله صلى الله عليه وسلم . فجاء حبر من أحبار اليهود فقال : السلام عليك يا محمد ! فدفعته دفعة كاد يصرع منها . فقال : لم تدفعني ؟ فقلت : ألا تقول يا رسول الله ! فقال اليهودي : إنما ندعوه باسمه الذي سماه به أهله . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن اسمي محمد الذي سماني به أهلي " فقال اليهودي : جئت أسألك . فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم " أينفعك شيء إن حدثتك ؟ " قال : أسمع بأذني . فنكت رسول الله صلى الله عليه وسلم بعود معه . فقال " سل " فقال اليهودي : أين يكون الناس يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " هم في الظلمة دون الجسر " قال : فمن أول الناس إجازة ؟ قال " فقراء المهاجرين " قال اليهودي : فما تحفتهم حين يدخلون الجنة ؟ قال " زيادة كبد النون " قال : فما غذاؤهم على إثرها ؟ قال " ينحر لهم ثور الجنة الذي كان يأكل من أطرافها " قال : فما شرابهم عليه ؟ قال " من عين فيها تسمى سلسبيلا " قال : صدقت . قال : وجئت أسألك عن شيء لا يعلمه أحد من أهل الأرض . إلا نبي أو رجل أو رجلان . قال " ينفعك إن حدثتك ؟ " قال : أسمع بأذني . قال جئت أسألك عن الولد ؟ قال " ماء الرجل أبيض وماء المرأة أصفر . فإذا اجتمعا ، فعلا مني الرجل مني المرأة ، أذكرا بإذن الله . وإذا علا مني المرأة مني الرجل ، آنثا بإذن الله " قال اليهودي : لقد صدقت . وإنك لنبي . ثم انصرف فذهب . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لقد سألني هذا عن الذي سألني عنه . وما لي علم بشيء منه . حتى أتاني الله به " . وفي رواية : كنت قاعدا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم . وقال : زائدة كبد النون . وقال : أذكر وآنث . ولم يقل : أذكرا وآنثا .
في هذا الحديث شرح الرسول صلى الله عليه و سلم كيفية كون المولود ذكرا أم انثى ؟ و حسب علمي لم يخرج علينا أي باحث مسلم يطرق في هذا الموضوع .
بالرغم من تقدم العلم و تطور الاجهزة إلى الأن يفشل الأطباء في تحديد نوع الجنين قبل الولادة . حالات كثيرة أثبتت خطأ قولهم ، حيث كان المولود عكس ما ذكروا . و رغم التبحر في علم الوراثة و التوصل إلى أدق التفاصيل لكن لم نجد من يربط الحديث أعلاه بعلم اليوم .
الكروموسومات الجنسية :
هي الكروموسومات التي تحدد جنس الفرد ذكراً أم انثى في الذكر XY وفي الانثى XX .
هذا تعريف مأخوذ من علم الوراثة و فيه أن الرجل ينتج نوعين من الصبغيات الجنسية (X ،Y ) و الانثى نوع واحد ( X ) . فإذا أخذنا ( Y ) من الرجل و ( X ) من الانثى نحصل على ( XY ) أي مولود ذكر و إذا أخذنا ( X ) من الرجل و ( X ) من الانثى نحصل على ( XX ) أي مولود أنثى . و السؤال هو كيف نوفق بين كلام الرسول صلى عليه و سلم و هذا الوصف العلمي ؟ هل العلو المذكور يكون كيفا أم كما ؟ هل ال (Y ) عــلات على ال (X ) بالقوامة في حالة الذكر و ال (X ) مع ال (X ) علات بالعدد في حالة الانثى ؟ هذا كلام نظري عسى أن يحرك علمائنا أن يبحثوا في هذا الموضوع و غيره من آيات قرآنية و أحاديث و لا ننتظر علماء الغرب ليسبقونا إلى الثروة المعرفية التي تركها لنا الرسول صلى الله عليه و سلم .

اللهم زدنا علما. آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ذكر أم أنثى ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
............ :: المنتديات الرئيسية :: الجريف الإسلامي-
انتقل الى: