............

حبابك عشره يا زائر
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قبل أن تبكينا البواكي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صديق النعمة الطيب
قلم فضي
قلم فضي


عدد الرسائل : 357
تاريخ التسجيل : 22/08/2008

مُساهمةموضوع: قبل أن تبكينا البواكي   الخميس 19 مارس 2009, 8:03 am



تحية ملؤها عبق الجناين...
و ملامحها الجمال الباين...

اخوتي و أحبتي في منتدى الجريف،،،،،

أننا لا ندعي الإصلاح و لا الصلاح لأن ذلك متطلباته كثيرة و تضحياته أكبر و ما نحن فيه دون ذلك بمراحل عديدة، و لكن لنعتبره حلماً فدعونا نحلم و نجاوز في حلمنا بعض معوقات واقعنا أي أن نحلم باستراتيجية اصلاحية تنموية تتجاوز أشخاصنا فنعمل ما نستطيع عمله على ضعفنا و نترك الباقي لأجيال قادمة حتى يكون العمل تراكمياً بعضه فوق بعض و ليس عشوائياً يضيع و يهدم بعضه بعض، حتى و لو كان ذلك مجرد أفكار،

نحن في هذا المنتدى لا نتدعي أننا سنعيد القيم إلى عرشها و الطهارة و العفة لأماكنها و لكننا لا ننكر أن ذلك حلماً يراودنا على ما بنا من ضعف و تسيب و ووهن و تفريط في الكثير من هذه القيم، و لكن هذا لا يعفيني و لا يعفي أحداً من أن يقول هذا خطأ حتى و لو كنا جميعنا جزءاً من هذا الخطأ، فقيم الدين تعمل في داخلنا حتى لو كنا من العصاة و هذا لعمري ما يميز قيم الوحي الإلهي، لأننا حتى لو لم نتقيد بها فإننا نشعر بهذا التقصير و نشعر بألم الضمير و بوخزه ليل نهار ،،

اخوتي...

نحن نحب الجريف و نعشق أهل الجريف و عبق و روائح كمائن الجريف رغم المفارقة البينة، و لكننا نأبى أن يكون أهل الجريف مفعول بهم على الدوام و في موضع سلبي تجاه الدعاية لمنطقتهم من قبل الآخرين، نصفق و نفرح كثيراً لمن يتكلم عن الجريف في المنتديات و المنابر العامة و كأننا في حاجة لمن يتكلم عنا أو في حالة عجز عن أن نتكلم عن أنفسنا و نشجب و نحزن لمن يقدح فيها و نحن صامتون، و هذا جل ما نفعل، كل وسائل الإعلام متاحة فما بالنا نتوجس منها خيفة و لا نعرض أنفسنا كما ينبغي،

أما الرسالة التي نريد منها في هذا المنتدى أن تصل للكل أننا مازلنا في الجريف دون الطموح و المبتغى، و دون ما ينتظر من منطقة حباها الله بالخير الوفير و ذلك لعدة أسباب منها ما هو سوداني و منها ما هو جرافي، على الرغم من أن الجريف و المنتدى شاهد على أن الجريف تمتلك كل المقومات التي يمكن أن تصنع منا قادة لكل السودان،،

لنا إرث تاريخي يمتد لأكثر من الفي و خمسمائة عام و هناك من يذهب لأبعد من هذا، و لنا جوار مع حاضرة السودان بل نحن حاضرة السودان، و لنا إضافات ثقافية من الكثير من القبائل التي استوطنت الجريف حباً فيها فاصبحوا منا فأضافوا لنا الكثير، و لنا قدرة على الصمود أمام كل عواصف التغيير فمازلنا نحن أهل الجريف بكل أصالتنا و بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى، كل هذا و مازلنا نعاني و نعجز عن حل بعض المشاكل التي نعجز عن مجرد مواجهتها، لأن المتعلم فينا يتحرج من استخدام علمه لتغيير الواقع، و لأن المتعلم فينا عندما يدخل الجريف يخلع ثوب التعليم و يتعامل بعقله قبل أن يذهب للتعليم، و هذا تواضع و لكن فيه نوع من المبالغة التي حرمت أهل الجريف من هذا العلم، أين نحن من ثقافة العمل الطوعي في المدارس و محو الأمية و نشر التعليم بطريقة غير رسمية، أين الندوات و اللقاءات و الليالي الثقافية الإجتماعية الممتدة طول العام من نادي إلى نادي إلى مدرسة، علماً بأن بيننا من هم على قدر عال من الثقافة و العلم و هم على فعل ذلك قادرون،،

نحن في حاجة للترابط، في حاجة لروابط إجتماعية و ثقافية، نحن في حاجة لشباب يجتمع من هب النسيم إلى الجدول ليتحاور و يتفاكر و يتثاقف و يتبادل التجارب و العلم و الأدب، الجريف مليئة بقادة و علماء ذاع صيتهم في أنحاء السودان و العالم، الجريف الآن فيها رأسمالية و أثرياء ثرواتهم تقدر بالمليارات و يظهر هذا في المباني و السيارات الفارهة، و يظهر هذا في "فطور العرس"..

و لكن هنا يبدأ التساؤل:

أين مدارس الجريف من هذا الثراء الفكري و المادي، أين أندية الجريف من هذا كله، أين أبناء الجريف من هذه التحولات التي تعصف من حولنا، أين أبناء الجريف مما يحاك لهم و يخطط ضدهم، أين أبناء الجريف بعد عشرين سنة من الآن، أين أبناء الجريف من المركز الصحي، أين أبناء الجريف من المستشفى الذي مازال مغلقاً و لا ندري هل سيظل عنواناً لعجزنا عن تحريك الأمور، أين أبناء الجريف من شوارع الجريف و الخريف، أين أبناء الجريف من رواكيب العرقي على ضفاف النيل، أين أبناء الجريف من شباب الجريف، و أين أبناء الجريف من بائعي البنقو المتجولين الذين احتلوا موقع "سيد الترمس"..

أين نحن من توقير و احترام و تقدير و تكريم المعلم و الرعيل السابق منهم،

أين نحن من شعار الجريف خضراء و تشجير الشوارع، أين نحن من الجريف نظيفة من "أكياس النايلون" و القمامة في الشوارع،،،

نحن مازلنا نعجز عن الوصول لحقيقة مقابر ناصر ناهيك عن إيجاد الحل لها، و نحفظ الملفات لأجل غير مسمى، و حتى لا يساء فهمي أنا لا أتحدث عما حدث و لكن أتحدث عن حقيقة ما حدث، أنا لا أتحدث عن المقابر كواقعة في ذاتها حتى لا أفهم خطأ، انما أتحدث عن كيفية معالجتنا لمشاكلنا و المقابر إحدى تلك المشاكل التي تهم الجميع أحياء و أموات و لذلك أشرت إليها،،،

متى سيأتي اليوم الذي نتناول فيه قضايانا بموضعية بعيداً عن العواطف و المشاكل الأسرية و الحزازات و قطع الأرحام و الخصومة بين الأهل و الجيران، متى نعلم أن من يعمل من أجل الجريف يثاب مخطئاً كان أم مصيباً لا أن نقدح في شخصه و كرامته و أصله، متى و متى و متى و إلى متى،،

لا أريد أن أدعو للبكاء، لأنني على ثقة أن الكثير سيبدءون في النواح و ستنتهي القصة بعد ثلاثة أيام هي أيام العزاء، و إنما أريد أن نبدأ التفكير المتواصل و ليس التفكير العاطفي الذي يتوقف بتوقف تلك المشاعر العابرة،

دعونا يا سادة نبدأ فخوفي أن تفتر الهمم و ننشغل بتفاصيل الأمور و نتوه في الجزئيات و نتعلق بالعموميات و و نتوه و تتوه الجريف، جيل المستقبل جيل الانترنت لا بد أن يجد في هذا المنتدى ما يجذبه و يحرضه على البناء و يجب أن لا ننسى أننا مسؤولون أما الله ثمَّ الجريف فالتاريخ لا يرحم..

الأيام تمر علينا و نحن لا نحرك ساكناً،،،

فماذا نحن فاعلون أيها لأخوة الكرام، عارف كلامي كتير لكن نسوي شنو يا جماعة،،،،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد عوض النمير
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 926
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 16/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبل أن تبكينا البواكي   السبت 28 مارس 2009, 1:31 pm

الصديق .... الصادق فى كل كلمه ذكرتها ... وانت قلبك على الجريف ونحن والله كلنا قلوبنا على الجريف...

بس نعمل شنو العين بصيره واليد قصيره ... وكما اسلفت نحن نمتد لحضاره عريقه كأسم وليس كشهره لانو حقيقه فئه كثيره من السودانين لايعرفون الجريف والغريب كلو ماتقول الجريف اقولو ليك الجريف غرب تقول ليه لاياااخ ارد عليك بى حاجه تزعل اكتر ( ايوه الجريف بتاعت الحاج يوسف ) ..
انحنا يا الصديق عندنا مشكله او المشكله دى فىالسودانين عامه وهى الواحد بفكر فى وضعو ووضع مستقبل اولادو بس ..واقرب وسيله لتأمين المستقبل هى الهجره ... واكيد سوف يستفيد اكثر لانو سبل الحياه مريحه ويعطا راتب يعادل مايدخله فى السودان بثلاثه شهور ... فالمنطقه التى هاجر لها ..لها الحق ان تستفيد منه وتستفيد من كفائته ..وكلامى دا مامعناه انو مافى كفأت موجوده حاليا فى الجريف ... موجوده ..لكن الابداع اطلع كيف اذا كان الوضع عامه فى السودان الهم الاكبر..
الاكل ..... والشراب.
بالمناسبه موضوع البوست دا من المواضيع المفروض تناقش عملياً..وليس نظرياً..
وانا شايف البوست نزل من كم يوم ومافى واحد ردا .....انشاء الله اكون فى شغل تحت تحت ..قولو يارب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صديق النعمة الطيب
قلم فضي
قلم فضي


عدد الرسائل : 357
تاريخ التسجيل : 22/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبل أن تبكينا البواكي   الخميس 02 أبريل 2009, 7:17 am



الرائع دوماً أحمد عوض لك مني كل التقدير،،،

أود فقط أن أشير إلى أن ما يمكن أن نفكر فيه يمكن أن نسيطر عليه،،،

و لكن هناك بعض المشاكل الإجتماعية التي نعاني منها، مثل تهيب ما هو مستقبلي، و الإعتقاد بصعوبته، و تجسدت هذه المشكلة تماماً في أمثالنا الشعبية التي ذكرت منها مشكوراً " العين بصيرة و الايد قصيرة"، فربما يكون المثل صحيحاً في بعض الأوضاع و لكنه ليس إطراداً، لأن ذلك يقعدنا عن مجرد المحاولة،،

لأن المشاكل التي نعاني منها نستطيع بجهد قليل أن نعمل في حلها و لا أقول حلها بالمطلق، لأن محاولة الحل و بصرف النظر عن نتيجتها تعتبر نجاح باهر، لأننا نكون قد أخذنا المشكلة على محمل الجد و عرفنا أبعادها، و ربما يأتي من هو أفضل منا لحلها أي البدء من حيث وقفنا نحن،،،

يقال أن العمل التطوعي "ناس أبو مروة" في حل مشاكل المجتمع هو أسمى و أنبل أنواع الديمقراطية بل هو الديمقراطية نفسها، و يقال أن الإنسان لكي يشارك في عملية بناء المجتمع له طريقان لا ثالث لهما:

إما أن يكون ذلك عن طريق المشاركة في الأعمال الإجتماعية و التي تعود عليه بالفائدة من عدة نواحي كأن يكتسب مهارات جديدة لم يكن يعلمها، أو أن يكتسب صداقات جديدة أو أن يكتسب رضا النفس و الثقة بها، لذلك يقال أن ما من مجتمع ترك العمل التطوعي إلا و شلت قدراته و تدهورت أوضاعه، لأن مشاكل المجتمع لا يحلها إلا المجتمع نفسه لأنه الأقرب لها و الأدرى بمسبباتها، و بذلك يكون قد شارك في عملية صنع العديد من القرارات التي تمس صميم حياته،،

و الطريق الثانية هي المشاركة السياسية: و لكن المشكلة أن المشاركة السياسية لا بد أن تكون مقتصرة على أناس لهم معرفة و دراية و خبرة علمية في ظل ما نشاهدة من توجه نحو التخصصية، لذلك تجد أن الفئة التي تمارس السياسة تكون أقلية نسبة و تناسب مع الفئة التي تفضل العمل الإجتماعي و يبدو أننا كلنا آثرنا الخيار الثاني و تركنا الأول، و نسينا أن الخيار الثاني يتطلب مجتمع واعي و عاقل لكي يعمل،

مازلت عند رأي أن المجتمعات لا تبنى إلا عن طريق آليات تنظيم المجتمع المتمثلة في الأعمال التطوعية و الأهلية و ما شهدته الجريف من قفزات حضارية يثبت ذلك،،،

يقال أن منظمة أمريكية رفعت تقرير مؤخراً فحواه إزدياد أعداد المتطوعين في ظل أزمة البطالة التي تشهدها أمريكا، و كان ذلك مرده إلى أن ثقافة العمل التطوعي متجذرة في نفوسهم و بدل أن يهدروا أوقاتهم الحرة في أشياء مضرة أو غير نافعة آثروا العمل التطوعي حتى يكونوا ذوو فائدة لمجتمعهم، و أن تكون فترة لبناء و الحصول على بعض المهارات التي ستعينهم على البحث عن فرص أعمال أخرى أو في أعمالهم المستقبلية، و تعهد أحدهم بأنه في حال الحصول على عمل آخر سوف يواصل عمله التطوعي و لكن عن طريق البذل،،،
لذلك أخي عوض إذا لم نتحرك فسنموت و نختفي و لن تبكينا بواكي لأننا قد اخترنا هذه الميتة بايدينا، و كلنا شركاء في هذا الإنتحار الجماعي، لذلك لا بد من أن نتحرك لو على مستوى الأفكار،،،،

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو تراجى
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 903
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبل أن تبكينا البواكي   الخميس 02 أبريل 2009, 11:11 am

رائع ايها الصديق ابن القامة النعمة حاج الطيب

ولكن هل فقدنا دورنا ام المفقود الذات ؟؟
فى اعتقادى الخاص
الجريف واهلها لم يفقدوا سوء الوحده من اجل الجريف
وكل المرافق من مدارس ونوادى ومركز صحى وشرطة تمت بتوحد اهل الجريف
وكانت اشياءنا الجميله هى الشاهد على ما ارمى اليه
والان !!!
تم افراق الجريف من كتلة الوحدة والاعتصام
ليظهر توجه اظهار الفرد الموالى (ويوصف برجل البر والاحسان )
فقط اظن اننا لم ولن نستطيع ان نفعل شيئاً وسيفعل بنا ما يود وا فعله اذا لم نعيد الجريف
الى سيرته الاولى
هذا هو مربط الفرس يا صديقى
هل تعلم صديقى اننى فى عيد الاضحى السابق كنت فى السودان دخلت فى حيره اين اصلى صلاة العيد !!!!!!
هناك من يصلى فى مسجد الشيخ الطيب ود بدر ومن يصلى على مرمى حجر منهم !!!!!!!
علماً بان اهل كركوج كلهم كانوا يصلوا فى فريق الحضارة جوار المقابر
اليس اولى لنا ان نعيد التوحد على الاقل فى صلاة العيد ومنها نناقش الاشياء والاشخاص الدخلاء على مجتمع الجريف
من اين اتوا هؤلاء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
من اين اتوا هؤلاء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
من اين اتوا هؤلاء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وبعدها سيعود ماننشده جميعاً
ولى عودة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 803
الاقامة : الرياض- السعوديه بلد المصطفى
المهنة : كيميائي
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: قبل أن تبكينا البواكي   الجمعة 03 أبريل 2009, 6:49 am

الرائع صديق النعمه هنئا للجريف ان انجبت رجال مثل قامتكم فالتحيه اليك لمابحت به لمايحدث في ارض الواقع رسما حقيقيا .. الجريف الحمدلله فيها كل شئ كماذكر المشكله في ناس الجريف وفهمهم وعجزهم على تغير الواقع الذي سطرته .. قد تجد متعلم وتعرض عليه العمل الثقافي او الخيري ويقوليك ياخي خلينا من ناس الجريف ديل هذا كلام عن تجربه كبيره في مجال النشاطات الطلابيه والثقافيه نحن بحاجه لتغير فهم الناس لنعرفهم قدرهم ومكانتهم وحقهم نحتاج الى اعلام كبير بل الوسائل المتاحه ولكل المستويات والحل في يد الشباب شباب الجريف اغتدا بكلام الرسول نصرني الشباب حين خزلوني الكبار..

فهذه دعوه من هذا البوست الجميل جمال كاتبه لكل الشباب وكما ذكر اخونا بدر عبدالماجد نقسم العمل الى مراحل ونتابع العمل بكل اخلاص ومسئوليه وتفاني وسوف تجدونا اول الحضور للعمل ان شاءالله من على البعد ..



الشكر اجزله للاستاذنا صديق النعمه>>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صديق النعمة الطيب
قلم فضي
قلم فضي


عدد الرسائل : 357
تاريخ التسجيل : 22/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبل أن تبكينا البواكي   الجمعة 03 أبريل 2009, 10:25 am



الأخوة الأعزاء أبو تراجي و حسن،،،

أخي عبد الرحمن، إذا كانت الجريف لم تفقد سوى الوحدة فماذا تراها قد كسبت؟؟؟

كلامك جميل جداً عن الوحدة و تشخيصك دقيق، فالوحدة هي أساس كل عمل، علينا هنا في هذا البوست أن نفكر جيداً في كيفية تجاوز هذه الخلافات بقدر الإمكان...

أخي حسن تماماً كما ذكرت علينا أن نقسم العمل بيننا و كما قال الرسول صلوات الله عليه و سلم (كل ميسر لما خلق له)...

طيب أول حاجة علينا أن نتقبل الوضع كما هو، بعيداً عن كل حلم وردي، بمعنى لا بد لنا أن نتجاوز بعض العقبات و لو مرحلياً و النأي بأنفسنا عن بعض المواضيع التي يمكن أن تعرقل العمل، في حاجات ممكن نغيره و في بعض الأشياء لا يمكن تغيرها في الوقت الحالي نخليها ليومه و زمنه...

خلونا نفكر في حاجة يمكن أن يتفق عليها الجميع بدون خلاف، موضوع يكون فيه صالح جميع الناس معارض و مناوئ، و نبدأ في عملية تحويله لواقع و عمل ثم بعد ذلك نستطيع أن نوسع من أعمالنا...

الدعوة مفتوحة للجميع يا خوانا شيوخ و شباب و ستات.. .

و كلما كانت الآراء كثيرة كلما كثرت فرص الإختيار،،،

و الله يا جماعة أبسط حاجه تتعمل حا تكون وسام في صدر كل عضو في هذا المنتدى...





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قبل أن تبكينا البواكي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
............ :: المنتديات الرئيسية :: الجريف العـــــــام-
انتقل الى: