............

حبابك عشره يا زائر
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أسير لويس الرّابع عشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ronaldo
الادارة
الادارة


عدد الرسائل : 168
العمر : 29
الاقامة : Canada
المهنة : طالب
تاريخ التسجيل : 26/06/2007

مُساهمةموضوع: أسير لويس الرّابع عشر   الأحد 01 مارس 2009, 12:21 pm

كان أحد سجناء لويس الرّابع عشر محكوماً عليه بالإعدام ، ومسجوناً في جناح قلعة مطلّة على جبل .

لم يبق على موعد إعدام السّجين سوى ليلة واحدة ..

ويروى عن لويس الرّابع عشر ابتكاره لحيل وتصرّفات غريبة ...

وفي تلك اللّيلة فوجئ السّجين وهو في أشدّ حالات اليأس بباب الزّنزانة يُفتح ولويس يدخل عليه مع حرسه ليقول له : " أعرف أنّ موعد إعدامك غداً لكنّني سأعطيك فرصة إن نجحتَ في استغلالها فبإمكانك أن تنجو... هناك مخرج موجود في جناحك بدون حراسة فإن تمكّنت من العثور عليه يمكنك عن طريقه الخروج وان لم تتمكّن فإنّ الحرّاس سيأتون غداً مع شروق الشّمس لأخذك لحكم الإعدام .

أرجو أن تكون محظوظاً بما فيه الكفاية لتعرف هذا المخرج "

وبعد أخذ وردّ تأكّد السّجين من جديّة الإمبراطور وأنّه لا يقول ذلك على سبيل المزاح والسّخرية منه ...

غادر الحرّاس الزّنزانة مع الإمبراطور بعد أن فكّوا سلاسل السّجين وتركوه كي لا يضيع عليه الوقت ..

جلس السّجين مذهولاً فهو يعرف أنّ الإمبراطور صادق ويعرف عن لجوئه لمثل هذه الابتكارات في قضايا وحالات مماثلة .

ولمّا لم يكن لديه خيار قرّر أنّه لن ييأس من المحاولة .

وبدأت المحاولات وبدأ يفتّش في الجناح الّذي سُجن فيه ؛ والّذي يحتوي على عدّة غرف وزوايا .

ولاح الأمل للسّجين عندما اكتشف غطاء فتحة مغطّاة بسجّادة بالية على الأرض ، وما أن فتحها حتّى وجدها تؤدّي إلى سلّم ينزل إلى سرداب سفليّ ويليه درج آخر يصعد مرّة أخرى وبعده درج آخر يؤدّي إلى درج آخر .

ظلّ يصعد ثمّ يصعد إلى أن بدأ يحسّ بتسلّل نسيم الهواء الخارجيّ ممّا بثّ في نفسه الأمل ؛ ولكنّ الدّرج لم ينته ..

استمرّ يصعد.. ويصعد و يصعد .. إلى أن وجد نفسه في النّهاية وصل إلى برج القلعة الشّاهق حيث لا يكاد يرى الأرض .

بقي حائراً لفترة طويلة فلم يجد أنّ هناك أيّ فرصه ليستفيد منها للهرب ، وعاد أدراجه حزيناً منهكاً .

ألقى نفسه في أوّل بقعة يصل إليها في جناحه حائراً لكنّه كان واثقاً أنّ الإمبراطور لم يكن يخدعه .

وبينما كان ملقًى على الأرض مهموماً ومنهكاً ، يضرب بقدمه الحائط غاضباً ؛ إذا به يحسّ بالحجر الّذي يضع عليه قدمه يتزحزح .

قفز وبدأ يختبر الحجر ، فوجد بالإمكان تحريكه ، وما أن أزاحه حتّى وجد سرداباً ضيّقاً لا يكاد يتّسع للزّحف .

بدأ يزحف .. ومع استمراره بالزّحف بدأ يسمع صوت خرير مياه ، وأحسّ بالأمل لعلمه أنّ القلعة تطلّ على نهر ، بل وجد نافذة مغلقة بالحديد أمكنه أن يرى النّهر من خلالها.

استمرّت محاولاته بالزّحف إلى أن وجد أنّ هذا السّرداب ينتهي بنهاية مغلقه .

عاد يختبر كلّ حجر وبقعة فيه ، ربما كان فيه مفتاح حجر آخر لكنّ كلّ محاولاته ضاعت سدًى واللّيل يمضى ولكنّه استمرّ يحاول ويفتّش..... في كلّ مرّة يكتشف أملاً جديداً .

فمرّة ينتهي إلى نافذة حديديّة وممرّها إلى سرداب طويل ذو تعرّجات لا نهاية لها ليجد أنّ السّرداب يعيده إلى نفس الزّنزانة .

وهكذا ظلّ طوال اللّيل يلهث في محاولات ، وبوادر أمل تلوح له مرّة من هنا ومرّة من هناك ، وكلّها توحي له بالأمل في أوّل الأمر ؛ لكنّها في النّهاية تبوء بالفشل ، وتزيد من إحباطه ويأسه .

وأخيراً انقضت ليلة السّجين كلّها ، ولاحت له الشّمس من وراء النّافذة وهي تطلع بينما هو ملقًى على أرض السّجن في غاية الإنهاك ، فاقد الأمل من محاولاته اليائسة .

أيقن أنّ مهلته انتهت ، وأنّه فشل في استغلال الفرصة .

بدا وجه الإمبراطور يطلّ عليه من الباب ويقول له : أراك لازلت هنا ؟!قال السّجين : كنت أتوقّع أنّك كنت صادقاً معي أيّها الإمبراطور.

قال له الإمبراطور : لقد كنت صادقاً .

قال السّجين : لم أترك بقعة في الجناح لم أحاول فيها ، فأين المخرج الّذي أخبرتني عنه .

قال له الإمبراطور : لقد كان باب الزّنزانة مفتوحاً !!!!

لماذا دائماً نفكّر بالطّرق الصّعبة قبل أن نبدأ بالطّرق السّهلة ؟

لماذا نتصوّر أنّنا لا ننجح إلّا بأصعب الوسائل مع أنّها قد تكون سبباً لفشلنا ؟

ألا يمكن أن ننجح بطريقة سهلة مريحة مشروعة في بعض الأحيان ؟

علينا دائماً أن نبحث عن أبسط الحلول لمشاكلنا قبل الانتقال إلى ما هو أصعب . والله تعالى يقول : (( يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر))

وقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : ( يسّروا ولا تعسّروا ) .

بقلم ميسون قصّاص

http://www.amrkhaled.net/articles/articles3446.html

_________________
الطيب مبارك عبد الصادق الطيب

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

حــســبــي الـلــــه لا الـــه الا هـــــــو عــلــيــه تــوكــلـت و هــو رب العــرش العـــطيــم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صديق النعمة الطيب
قلم فضي
قلم فضي


عدد الرسائل : 357
تاريخ التسجيل : 22/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسير لويس الرّابع عشر   الأحد 01 مارس 2009, 10:02 pm

يقال فيما يقال: أن التعقيدات صناعة يحترفها الإنسان ليثبت قدرته على التفكير، و أما السهولة فهي في الحياة و الطبيعة،،،،

الحل تحت أرجلنا، و لكننا نتوهم أن حلولنا محلية الصنع و ذات جودة لا ترقى للإستعمال،،،
خير وفير أرض و ماء و انسان و و وقت...
و لكننا آثرنا بدل أن نحفر بالمعول الأرض، أن نضرب به بعضنا البعض،،،
ما ينقصنا الحب و المودة و التآخي و العمل الجماعي...
و هذا هو الحل الوحيد، و غير ذلك من الحلول الصبعة، ستسير بنا في دهاليز الحياة حتى تتقطع أنفاسنا، ثم ما نلبث أن نجد أنفسنا في زنزانة الأسر الذاتي،،
لك التحية و طيب الله ما بنفسك، جد قصة معبرة و جميلة، و كل واحد حا يطلع منها بدرس حسب رؤيته الخاصة،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يحيي عثمان عيسي
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 168
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 18/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسير لويس الرّابع عشر   الخميس 05 مارس 2009, 8:52 am


لويس الرايع عشر

ولويس القرن الواحد والعشرون .... لويس اوكامبو

سبحان الله

عرفنا قصة الاول

فما بال الثاني حتي الباب اوصده ظنا اننا سنستسلم وسنسلم رأس الدولة
وما عرف اننا اليوم اكثر تماسكا وحرصا على السودان رغم خلافاتنا واختلافنا




حزن عميف





عدل سابقا من قبل يحيي عثمان عيسي في الجمعة 06 مارس 2009, 5:38 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يحيي عثمان عيسي
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 168
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 18/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: أسير لويس الرّابع عشر   الخميس 05 مارس 2009, 8:56 am

ألا ليت لويس اوكامبو وعي الدرس ....


كانت الحلول سهلة ميسرة وفي متناول الايدي
لكنهم اختاروا الحلول الصعبة


حزن عميق ان تتوالي كل هذه المهانات على هذا الوطن الغالي

لكنهم اختاروا الاصعب

فماذا عسانا ان نفعل



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ronaldo
الادارة
الادارة


عدد الرسائل : 168
العمر : 29
الاقامة : Canada
المهنة : طالب
تاريخ التسجيل : 26/06/2007

مُساهمةموضوع: ذ   الأحد 08 مارس 2009, 6:29 pm

يحيي عثمان عيسي كتب:
ألا ليت لويس اوكامبو وعي الدرس ....
كانت الحلول سهلة ميسرة وفي متناول الايدي
لكنهم اختاروا الحلول الصعبة
حزن عميق ان تتوالي كل هذه المهانات على هذا الوطن الغالي
لكنهم اختاروا الاصعب
فماذا عسانا ان نفعل

الاخ يحي اولا اشكرك على هذا الشعور الوفي تجاه هذه الارض الطيبه, و هذا الشعور انما هو نفس الشعور الذي يشعر به كل سوداني يمتلك روح الوطنيه الصادقه تجاه السودان..
المسائل ليسك دائما سهله كما تبدو, ولكن اذا تجاهلناها في البدايه فانها حتما تتراكم و تودي الى الاصعب فالاصعب حتى تصل الى ما تصل اليه من تعقيدات.. و الاسوء من ذلك وجود فرص او حلول صغيره و يتم تجاهلها او الاستخفاف بها, و هذا يرجع ما, الى المعني الذي ذكرته في الموضوع اعلاه...

_________________
الطيب مبارك عبد الصادق الطيب

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

حــســبــي الـلــــه لا الـــه الا هـــــــو عــلــيــه تــوكــلـت و هــو رب العــرش العـــطيــم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ronaldo
الادارة
الادارة


عدد الرسائل : 168
العمر : 29
الاقامة : Canada
المهنة : طالب
تاريخ التسجيل : 26/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: أسير لويس الرّابع عشر   الأحد 08 مارس 2009, 7:27 pm

صديق النعمة الطيب كتب:
يقال فيما يقال: أن التعقيدات صناعة يحترفها الإنسان ليثبت قدرته على التفكير، و أما السهولة فهي في الحياة و الطبيعة،،،،
الحل تحت أرجلنا، و لكننا نتوهم أن حلولنا محلية الصنع و ذات جودة لا ترقى للإستعمال،،،
خير وفير أرض و ماء و انسان و و وقت...
و لكننا آثرنا بدل أن نحفر بالمعول الأرض، أن نضرب به بعضنا البعض،،،
ما ينقصنا الحب و المودة و التآخي و العمل الجماعي...
و هذا هو الحل الوحيد، و غير ذلك من الحلول الصبعة، ستسير بنا في دهاليز الحياة حتى تتقطع أنفاسنا، ثم ما نلبث أن نجد أنفسنا في زنزانة الأسر الذاتي،،
لك التحية و طيب الله ما بنفسك، جد قصة معبرة و جميلة، و كل واحد حا يطلع منها بدرس حسب رؤيته الخاصة،،،

ذكرت ان التعقيدات صناعه يحترفها الانسان ليثبت قدرته على التفكير, ولكني اعتقدها يحترفها ليثبت صـحته امام الطرف الاخر بدون اي تنازلات او حتى الاستماع الى ما يقوله.. و ذلك سببه الاول اسلوب التعامل بين الطرفين و بيئة الشحناء التي تحدث طبيعيا بمجرد اختلاف الطرفين في المسأله.. عدم الاعتراف بالخطاء مشكله جزريه لاتقبل القسمه على اثنين, و اعلم كما ذكرت ان سببها الاساسي هو بيئة او جو الاختلاف الذي ينتج بين الطرفين بمجرد الاختلاف.. الانسان غالبا ما ينظر الى المشكله من ناحيته التي يؤمن بها و من زاويه واحده.. و لكن اذا وضع نفسه موقع الاخر و بنيه صادقه تجاه الحق فانه حتما سيجد منطقه مشتركه بين الطرفين او على الاقل سيعرف كيفية تفكير الطرف الاخر و ذلك يسهل ليه كيفية التعامل معه... احيانا يختلف اثنين في مسأله و يكون كلاهما على صواب, ولكن الرؤيه المحدوده من زاويه واحده تحجب الحقيقه للطرفين... فقد ذكر في هذا المعنى مثال بسيط لتوضيح ذلك ..فمثلا تخيل معي ان اثنين يختلفان في رقم .. احد الطرفين يحاول ان يثبت للاخر ان الرقم هو ٧ , و الاخر يحاول ان يثب ان الرقم الصح هو رقم ۸ .. و حقيقة الامر انه كل من الطرفين على صواب, و لكن السبب انهما ينظران الى الرقم كل من زاويته .. فلو ان احد الاثنين وضع نفسه محل الاخر لعلم انه على حق.... الحب و الموده التي ذكرتها او مجرد الرقي في التعامل فعلا له دافع كبير في حل المشكله.. و لكن الانقلاق وتبادل الكلمات المشحونه او "المعول" كما ذكرت, فانها فعلا تجذبنا الى دوامة الاكتئاب و تؤدي الى الشعور بالضجر و الملل, ليس فقط اثناء الحوار ولكن في المستقبل, فانك سوف تجد نفسك مكتئبا دون معرفة السبب, و اعتقد ان هذا معنى من معاني الاسر الزاتي الذي ذكرته.. فلقد اثبتت احد العلوم انه احيانا تستيقظ من نومك مكتئبا و تسير بك الحاله الى اخر اليوم و انت لاتعلم سبب ذلك, و السبب هو تفكيرك قبل النوم.. فلقد اثبتت النظريه ان ما تفكر به قبل النوم يوثر و بحد كبير الى مزاجك في اليوم الثاني.. فيجب عليك ان تفكر في شئ مرح او احلام و امنيات مشرقه للمستقبل...

مشكور على المداخله و ارجو ان لا اكون قد اطلت عليك في الرد

_________________
الطيب مبارك عبد الصادق الطيب

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

حــســبــي الـلــــه لا الـــه الا هـــــــو عــلــيــه تــوكــلـت و هــو رب العــرش العـــطيــم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أسير لويس الرّابع عشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
............ :: المنتديات الرئيسية :: الجريف العـــــــام-
انتقل الى: