............

حبابك عشره يا زائر
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صوت البنادق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صديق النعمة الطيب
قلم فضي
قلم فضي


عدد الرسائل : 357
تاريخ التسجيل : 22/08/2008

مُساهمةموضوع: صوت البنادق   الإثنين 27 أكتوبر 2008, 6:35 am



إذا خــــانَنَي خِلٌّ قديمٌ و عَقَّنِي وَفَوَّقتُ يومــاَ في مَقَاتِلِهِ سَهمِي
تعرَّض طَيفُ الود بيني و بينه فَكُسِرَ سهمي فَانثَنَيتُ و لم أرمي


ترى هل الساسة في السودان يعلمون أن الناس يتوجعون و يجوعون و يمرضون.... لماذا يعيش الساسة في أكذوبة الإيمان بالحرية و الديمقراطية و هم أولى الناس بمعرفة زيفها.
الإنسان إذا لم يتحرر من ربقة الفقر و العوز لا يمكن أن يتنشق الحرية و هذا مبدأ يتفق عليه الجميع حسب سلم الحاجات لماسلو، فالفقير لا يمكن أن يختار (Beggars Can't be Choosers) ، و عليه فالمواطن لا يمكن أن يمارس عملية الإختيار إذا لم يكن متحرراً من العوز حيث أن العوز سيوجه جميع إختياراته، لذلك ترى الإنتخابات في الدول الفقيرة موسم للأعياد لكل الفقراء و تراهم يأكلون أموالهم و هم لا يدرون أنها أموالهم، و هذا الوضع ليس قاصراً على السودان فحسب فأينما وجد الفقر و جد الذُل فهما صنوان لا يفترقان.
أما آن لنا أن نجلس و نداوي جراحنا بعد هذا الإقتتال الذي طال أمده و احتدمت وتيرته، أما آن لنا نثوب إلى عقولنا و نعلم أن الحرب بين أبناء الوطن يُهان فيها الوطن و يُذل و يمتهن بين الدول... و يهان فيها المواطن أينما كان، إن كان في الداخل فخراب و دمار و فقر و إن كان في الخارج إحساس بالمذلة و عدم التقدير و التوقير.
إذا لم تكتمل بُنى التعليم و التثقيف و بُنى الإنتاج و التعمير، فلن نستطيع أن نمارس الديمقراطية فلا توجد ديمقراطية بدون إقتصاد قوي يحميها.... و لنا في أهلها مثال حي، فالغرب لم يطبق الديمقراطية بين عشية و ضحاها و لكنها كانت نتاج صراع إجتماعي إقتصادي إمتد لفترات جاوز القرون و ليس العقود، حتى أصبح الفرد منهم على استعداد للقيام بدوره و تحمل مسؤولياته.
إذن هل ننتظر حتى ذلك اليوم أم أن هناك حلول وسطى بين هذا و ذاك؟
هذا السؤال هو الذي يجب أن يُحل في الجامعات و المعاهد العليا و مراكز البحوث، لا بد من العلم فالعالم اليوم قائم على العلم و السياسة علم و فن و تمارس في العقول أولاً ثم صناديق الإقتراع ثانياً...
فالكل حكومة و محكوم معارض و موالي قد تلطخت صحائفهم بوزر إفقار الشعب، دعونا نبني و طن ثم نتكلم عن حكم ذلك الوطن، دعونا نجلس سوياً و لو لفترة مؤقتة ريثما تصل اللقمة إلى أفواه الجياع... دعونا نتكلم بالود و لو مرة فلقد صُمت آذاننا من صوت البنادق...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطيب نصرالدين
عضو نشط
عضو نشط


عدد الرسائل : 67
العمر : 32
الاقامة : sudan
المهنة : مهندس
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: صوت البنادق   الإثنين 27 أكتوبر 2008, 7:10 am

[size=29]موضوع جميل وشيق



تيحاتي لك صديق[/size[size=29][/size]]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد زين نابري
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 1514
العمر : 37
الاقامة : الجريف شرق
المهنة : مهندس ستديو تلفزيون السودان
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: صوت البنادق   الإثنين 27 أكتوبر 2008, 9:52 am

الاخ العزيز صديق

ليتنا جميعا ولو في غفلة من الزمن نجعل من كلامك منهجا لحياة قادمة وننسي التحارب علي السلطة وننظر بعين الشفقة للوطن الكبير السودان ونعمل علي تنميته ونهضته من اجلنا نحن وليس غيرنا ولكن .....................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sudantv.ahlamontada.net/index.htm
صديق النعمة الطيب
قلم فضي
قلم فضي


عدد الرسائل : 357
تاريخ التسجيل : 22/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: صوت البنادق   الإثنين 27 أكتوبر 2008, 12:18 pm



لك الشكر و التجلة أخي الطيب نصر الدين

و شكري لك محمد زين...

و صدقني لو صمتت البنادق برهةً لسمعنا أنين الوطن الذي ما عاد قادراً حتى على البكاء.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمن السر بابكر
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 275
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: صوت البنادق   السبت 29 نوفمبر 2008, 2:48 pm

هل تصدق ان اليبندقية تبنى احيانا اذا كانت هناك ضرورة لحملها ل
لايوجد فى العالم ضرورة لحمل البندقية ولكن اذا حدث وظالم جعلك تضطر لحملها
فيجب اصطحاب الاخلاق.[size=29]
البندقية بنت اليابان واروبا والمانيا والسبب
[size=29]انهم ادركو قيمة السلام والبناء ووعو الخراب
[size=29]لاحياة لمن تنادى
[/size][/size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صديق النعمة الطيب
قلم فضي
قلم فضي


عدد الرسائل : 357
تاريخ التسجيل : 22/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: صوت البنادق   السبت 24 يناير 2009, 11:45 am



أخي أيمن،

يقال "إذا أردت السلام فكن مستعداً للحرب"

البندقية لها دور في حياتنا، و لكن دورها يجب أن يكون في حدود صيانة الأمن و السلام،،،

و هذا هو مفهوم تكوين الجيوش في العالم، و لم نسمع عن دولة لا تملك جيش، اللهم إلا سويسرا و ذلك وضع خاص جداً،،،

يقال في المثل "سيف ذو حدين" كذلك البندقية يمكن أن تجلب الأمن و يمكن أن تروِّع الآمنين،،،

حكي لي أستاذ يوماً وقد كان قبل ذلك دبلوماسياً، أن مشكلة السودان تكمن في العقلية السودانية، و السودانيون قد اختاروا أن يعيدوا أخطائهم على نحو متوالٍ دون سأم، فتاريخ السودان ينبئ عن هذه الحقيقة، فكل عقد أو عقدين علينا أن نبدأ من الصفر، ثم نصل إلى وضع معين و ما نفتأ أن نعيد الكرَّة مرة أخرى و هكذا دواليك، و الغريب في الأمر أن شخوص المسرح لا تتغير، و النفسية السودانية لها القدرة على تقبل ذلك، بتفاؤل فلا ندري هل هو تفاؤل أم شئ آخر،،

البندقية يجب أن تصمت و لكن صمتها يتطلب أن تكون بجانبنا و ذات مدى بعيد يتعدى حدود الوطن، السوداني بطبعه لا يتقبل الرأي الآخر، و نقاشات المنتديات يمكن أن تصور هذا الفهم، و هذا ليس قدح في المنتديات فكلنا نشرب من إناءٍ واحد، و كلنا شركاء في هدم السودان، فإذا تعلم هذا السوداني و هو بهذا الطبع الحاد من أن يستعمل البندقية حتماً سيضغط على الزناد في لحظة الانفلات، و بعدها سيبكي و يندب حظه،،،

ترى هل يمكننا أن نغيِّر هذا القدر التاريخي، و هل يمكننا أن نستمع لبعض و أن نختلف ودياً،،،،،

لذلك علينا أن نبدأ بالعقول، فألمانيا بعد الحرب العالمية لم يكن لديها ما لدينا من امكانيات و لكن كان لديها عقول أوجدت الإمكانيات،،،

لا بد من عمل مدارس سنيِّة ليس للرياضة فقط و لكن للسياسة و كل ضروب الحياة، حتى يأتي جيل و يغير مسار ركبنا صوب النجاة،،،،

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خضرحسن الفضل
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 141
تاريخ التسجيل : 03/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: صوت البنادق   السبت 24 يناير 2009, 12:57 pm

الأخ العـزيز صـديـق الـنـعـمة
كلامـك يأتـيـنـا كالحـلم الذى نـريده أن يبقـى وأن يتحـقق...تعـبنا وتعـب زماننـا منـا.. والداء واضح والعلاج ممكن وموجود فى مـا ذكرتـه وسهـل ولكن ... [و ألـف آه مـن ولكن ]الكل يسابق اخاه ويقاتله مـن أجل أن يـصـل إلى كـرسى الحـكـم ليـضع يـده على الدواء قـبل الآخرين ..و يبدأ يحكى للوطن المفجوع عن مساوئ الأخرين وانهم كانـوا يريدون موته وبـيـع كفنه وترابه وطعـامه وشرابـه وأن العناية الإلهـيـة هى التى ارسلتـه لكى ينقـذه ... وأن العلاج لن يأخذ مفعـوله إلا بعـد أن يزيل مـن كانوا ضـده مـن الوجـود ويجمـد العلاج وتبـدأ معـركـة الثأر وتتسع وتـمـتـد بعـمر الطبيب المـداوى [النـظام الحـاكـم ]
ويستـمر الدواء بالتى كـانت هى الـداء... و لنا وللوطـن حـسن العـزاء.
خـضر حـسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر عبد الماجد
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 606
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: صوت البنادق   الأحد 25 يناير 2009, 12:16 am


الاخ/ صديق النعمة كتب:

أما آن لنا أن نجلس و نداوي جراحنا بعد هذا الإقتتال الذي طال أمده و احتدمت وتيرته، أما آن لنا نثوب إلى عقولنا و نعلم أن الحرب بين أبناء الوطن يُهان فيها الوطن و يُذل و يمتهن بين الدول... و يهان فيها المواطن أينما كان، إن كان في الداخل فخراب و دمار و فقر و إن كان في الخارج إحساس بالمذلة و عدم التقدير و التوقير.





نعم أخى صديق فعلينا جميعاً بأن نرددها بصوتٍ واحد ثم نجلس لنداوى جراح هذا الوطن
الذى عانة كثيراً وكثيراً وهناك احزاب لاتعرف المواطن ولا الوطن فكيف لها أن تداوى الجراح وزى ما قال الحكماء ( لا نفع لبئرٍ فى موضع يغمره الماء ) فعلينا أن نحتكم فى سياستنا وكيفية القيادة الرشيدة التى ترنو لازالة هموم شعبنا الطيب ، فلك التحية أخى صديق لهذا الموضوع الجيد ولعلنا نستفيد جميعنا منكم ولك التحية أستاذنا الجليل / خضر حسن الفضل فالوطن يحتاج إلينا لرفعته
ونجعله فى القمم وفى أعلى المراتب والدرجات .

وراجعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر حسن حمزه
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 146
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: صوت البنادق   الأحد 25 يناير 2009, 4:31 am

ايمن السر بابكر كتب:
هل تصدق ان اليبندقية تبنى احيانا اذا كانت هناك ضرورة لحملها ل
لايوجد فى العالم ضرورة لحمل البندقية ولكن اذا حدث وظالم جعلك تضطر لحملها
فيجب اصطحاب الاخلاق.[size=29]
البندقية بنت اليابان واروبا والمانيا والسبب
[size=29]انهم ادركو قيمة السلام والبناء ووعو الخراب
[size=29]لاحياة لمن تنادى
[/size][/size][/size]

[size=24]كــــــــــــــــــــــــــــــلام مليــــــــــــــــــــان. تسلـــم يا أخــــي أيمــــن[/size]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر حسن حمزه
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 146
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: صوت البنادق   الأحد 25 يناير 2009, 4:55 am

]... والداء واضح والعلاج ممكن وموجود فى مـا ذكرتـه وسهـل ولكن ... [و ألـف آه مـن ولكن ]الكل يسابق اخاه ويقاتله مـن أجل أن يـصـل إلى كـرسى الحـكـم ليـضع يـده على الدواء قـبل الآخرين ..
ويستـمر الدواء بالتى كـانت هى الـداء... و لنا وللوطـن حـسن العـزاء.
خـضر حـسن
[/quote]

آههههههههههههههـ ولكـــــن....... و آههههههههههههههههههههههـ من لكن .....

يا أخي قلينـــا نرفع الفراش قبل طلــــوع الجنــــــازة ................. و نقتــــــل أمـــــل الحيـــاة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر حسن حمزه
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 146
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: صوت البنادق   الإثنين 26 يناير 2009, 4:49 am


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،

من تعاليم رسولنا الكريم صلوات الله عليه و سلامه
"والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا،
أولا أدلكم على شيىء إذا فعلتموه تحاببتم – أفشوا السلام بينكم"
السلام هو إسم من أسماء الله الحسنى كما أنه صفة الأنبياء والرسل. نعم أخي
صديق علينا التحلي بأخلاق الســلام ومن مبادئها رد المظالم
فلا يمكننا أن نقول لأهل فلسطين أخفضوا البنادق للأبد إنها دعوة السلام،
دعوة الرسل ومازال الحق مغتصب و المظالم لم ترد!!!! نعم تخفض البنادق للحوار
للنقاش لكيفية رد المظالم بالتــوفيق و التحكيم.
أرى أن هذا هو الميزان و إلا أصبح السلام أخطر من الحرب !!!! و أصبحت للبنادق ضرورة.

اللهم إننا نطمع في رحمتك فلا تحرمنا، فأنت جل شأنك القائل

"ومن يقنط من رحمة ربه إلا الضـــالـون"
(الحجر 56)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صديق النعمة الطيب
قلم فضي
قلم فضي


عدد الرسائل : 357
تاريخ التسجيل : 22/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: صوت البنادق   الإثنين 26 يناير 2009, 5:47 am



الأستاذ خضر حسن، لك التحية و التجلة،،،

لا شك أن كلمة الحلم لها بريق و وهج في النفس، مارتن لوثر كنج قد حلم يوماً ......و عاش حلمه و مات هو، أما نحن فالوضع عندنا جد مختلف، تموت أحلامنا ونعيش نحن، ترى هل هذا ما يفرق بيننا و بينهم،،،
نحن شعب يعلم تماماً كيف يصنع الثورات، و لكنها ثورات غضب، نحن نعرف كيف نغضب و لكن نعجز عن أن نفهم لماذا نغضب، و كيف نغضب، و مقدار الغضب اللازم في الوقت المناسب،،
لذلك نثور و نقلب الحكومات، ثم نعود و نبكي الحكومات السابقة، لا لشئ سوى أنها لم تنضج بالقدر الكافي لتنال منا مثلما تنال الحكومات الجديدة، لذلك لا نجاة لنا بتغير الحكومات وطريق النجاة هو أن نغير ما بأنفسنا،،،

الغالي طول الليالي بدر،،،
لك التحية و التجلة و ربنا يهدئ ما في الصدور، إن كنا نبحث عن الحياة الهانئة فحتماً سبيلها سيكون هانئاً، ربما يكون صعباً و شاقاً و لكنه حتماً أهون من الاقتتال، و يقال فيما يقال أن الحرب هي أسلوب العاجز، لأنها لا تتطلب نصب و تعب، فقط تتطلب أن تضع مكان قلبك حجر، و لكننا في أمس الحاجة لكل حجر لنبي به وطن، وطن الشموخ و العز،

أخونا و أستاذنا عمر حسن حمزة، ربما يكون موكب التشييع لم ن يحن بعد، فمازال في الجسد بقايا روح، وصدقت إذ قلت لا بد من البندقية لنحافظ على حقوقنا، و لكن قبل ذلك لا بد من أن نعرف من نحن و من نقاتل، و أما غزة فحمل البندقية فيها واجب على المرأة و الرجل فجهادهم أسمى أنواع الجهاد و لهم التحية و دعوانا أن ينصرهم الله على من أخرجوهم من ديارهم، أما نحن فلا بد لنا أن نتعلم أن فوهة البندقة إن صوبت تجاه المسلم فالقاتل و المقتول في النار، و الله لوتفهمنا معاني ديننا و رجعنا لهدي الكتاب و السنة لما ضللنا من بعدهما أبداً،،
فلنواصل الكتابة عساها تحل محل البندقية يوماً....


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر حسن حمزه
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 146
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: صوت البنادق   الإثنين 26 يناير 2009, 6:26 am

عزيزي صديق

أرجو مساعدتي لتصحيح فهمي

أهل فلسطين يتقاتلون أيضاً في ما بينهم ، هل يا ترى النار مصيرهم جميعاً

قال تعالى (وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على
الأخرى فقاتلوا التي تبغى حتى تفيء إلى أمر الله فإن فاءت فأصلحوا بينهما بالعدل
وأقسطوا إن الله يحب المقسطين)

صدق الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صديق النعمة الطيب
قلم فضي
قلم فضي


عدد الرسائل : 357
تاريخ التسجيل : 22/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: صوت البنادق   الإثنين 26 يناير 2009, 11:26 am



اخونا عمر حسن لك الشكر الجزيل، و قد بثثت فينا أنفاسك العبقة بمداخلاتك التي تعكس مدى جديتك في رفع مستوى الحوار،

ولكن خوفي أن تكون قد سألت الشخص الخطأ فالموضوع يحتاح إلى غواصين في خبايا الدين و الدنيا،،

و لكن حسب فهمي المتواضع جداً (على قدي كده)..

سبب اقتتال الفلسطينين بين أنفسهم يعود بالدرجة الأولى إلى حالة اليأس و فقدان البوصلة التي توجهم جراء حالة العزلة و البطش و الحرمان التي يعيشونها و لفترة طويلة، و هذا ليس مبرر كافي لأن يتقاتلوا فيما بينهم و لكن يصعب علينا أن نقذف بالاتهامات عليهم جزافاً فوضعهم يصعب علينا نحن المتفرجين أن نحكم عليه، و علينا أن نحاول أن ننتصر لهم سواء معنوياً أو مادياً، لا أن نعمِّق من تشتتهم كما تفعل الدول العربية معهم،

أما إذا صوب المسلم فوهة البندقية للمسلم فالقاتل و المقتول في النار، لأن المقتول لو قدر له أن يجد الفرصة لقتل القاتل، و هذا مفهوم الحديث الشريف في هذا الشأن، و لكن الشريعة السمحة علمتنا أن الأقوال لا تؤخذ على اطلاقها و حرفيتها، ففي حالة صدور البغي من طائفة و لو كانت مسلمة يتوجب على الأمة أن تقاتلها في سبيل مصلحة و استقرار الأمة جمعياً، و ذلك ما يسمى بأخف الضررين، فضرر البغي يفوق بلا شك ضرر قتل المسلم الذي يؤدي بسلوكه إلى البغي، فالاسلام لا يرضى بالظلم و لو صدر من المسلم، فمقصد الشرع من ذلك و الله أعلم أن يعم الأمن و السلام،،

و اتمنى ممن له مزيد أن يرمي و له أجر تعليمنا،،،

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر حسن حمزه
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 146
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: صوت البنادق   الثلاثاء 27 يناير 2009, 1:53 am

قال تعالى:
(وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ
وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيما)

وعن أبي بكر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ' إذا التقى
المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار' رواه البخاري .
وإذا أقتتل المسلمان على الدنيا بنص قول النبي صلى الله عليه وسلم :' إذا اقتتلتم على
الدنيا فالقاتل والمقتول في النار' .

-------------------
أهل البغي هم الذين يخرجون على الحاكم الشرعي بالسلاح.
ومعنى هذا أن المعارضة بالقول واللسان، والكتابة وسائر الوسائل السلمية ليست من أهل البغي،
بل هي من النصح، أو من أصحاب الشبهات وعلى المتهم نفيها بالإثبات.
يجب أن يكون لهم تأويل سائغ للخروج وإلا لم يكونوا أهل بغي فيتحول قتالهم واجبا.

يجب أن يكون لهم شوكة والمقصود بها القوة والمنعة.
مبايعة شخص أو غيره لمناهضة حاكم شرعي بدون تأويل سائغ يعد فتنة كبيرة.

قتال البغاة مشروع، لقول الله تعالى: (فقاتلوا التي تبغي حتى تفيئ إلى أمر الله) الحجرات:9. وللحديث
الصحيح: " من أتاكم وأمْرُكُم جميع على رجل واحد، يريد أن يشق عصاكم، ويفرق
جماعتكم فاقتلوه " رواه أحمد ومسلم
----

وقال الطبري: إنكار المنكر واجب على من يقدر عليه فمن أعان المحق أصاب ومن أعان المخطئ أخطأ وإن أشكل
الأمر فهي الحالة التي ورد النهي عن القتال فيها وذهب البعض إلى أن الأحاديث وردت
في حق ناس مخصوصين وإن النهي مخصوص بمن خوطب بذلك وقيل: إن النهي إنما هو في آخر الزمان
حيث يحصل التحقق أن المقاتلة إنما هي في طلب الملك .
------------------

النتيجة مما سبق :
بعد التقرير بأن سفك الدم حرام أستنتج من القراءة للحديث أنه ليس كل قتال حراما، ولكن الحرمة تكمن إن
كان القتال لعصبية، أو لجاهلية، أو لطلب دنيا، أو بدون تأويل مستساغ، ومن حق ولي
الأمر الشرعي أن يحفظ البلاد والعباد من فتن لا يعلم مداها إلا الله تعالى.
وبالنسبة للأخوة في فلسطين ادعوهم لتقوى الله تعالى، وإعلان حرمة سفك الدم من الجانبين، وليعلموا أن
الطعنة من العدو أخف بكثير من الأهل وأبناء الجهاد الواحد، وأن يعلنوا التوبة،
ويقبلوا متوجهين إلى الله تعالى بنفوسهم.
أما حكم اقتتالهم فتعتوره الأحكام المبينة في الحديث نفسه كل بنيته، وكل بقدر جرمه، وكل بتأويله.
وأسأل الله تعالى أن يعصم دماءهم، وأن يبصرهم بعدوهم، وأن يجمع شملهم، ويوحد صفهم.
والله أعلم.


(هذه المقاطع منقولة من IslamOnline.net


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر حسن حمزه
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 146
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: صوت البنادق   الثلاثاء 27 يناير 2009, 2:09 am

أخي العزيز صديق، التحية لك و الشكر أولاً أخي على طرح الموضوع بل و معظم
المواضيع الثرية التي أطلقتها في هذا المنتدى مما جعل للمنتدى روحاً تحسها و تشعر
بها من مداخلات الإخوة و الأخوات الإعضاء.
ثانياً عندما أوجه حديثي لك مخاطباً من خلال المنتدى فإنما أخاطب أعضاء
المنتدى جميعاً، وجمعنا يبحث عن الحقيقة و الإستنارة التي يعد حوارنا هذا رافداً لها،
بل نتغذى من هذا الحوار، فيتعلم كل منا من الآخر. والكبير الله هو وحده الذي يعلم
ما لم نعلم كما يعلم ما تضمره نفوسنا ونسأله الفرد الصمد أن يذكينا و يعمنا برحمته
و يغفر لنا ونعوذ به من شرور أنفسنا. كما ندعو الله عز و جل أن يوحد إ خواننا في فلسطين
و أندونيسيا و في الباكستان و أي بقعة من بقاع الأرض يقتتل فيها المسلمون.

أعود للموضوع: و الذي نحن بصدده هو الجزء الذي يتعلق بإطلاق الحكم (القاتل و
المقتول في النار)
ما رغبت في توصيله هل يجوز لنا إطلاق
الحكم على العموم، فرد أو جماعة حاكم و محكوم فئة وأخرى.
أجد لخوفك مبرراً حينما وجدت صعوبة في
إطلاق الحكم على أهل فلسطين. بأن مصيرهم النار، وأنا مثلك خائف بل أكثر لأني أعتقد
جازماً بأني صغير جداً جداً على الفتوى. معك حق أخي بأن الأمر ليس بهذه السهولة،
بل قد يختلف عليه المختصون من علماء الدين. نعم يجب علينا أن نحثهم على وقف القتال
وحقن دماء المسلمين الغالية جداً. و أن نحاول مناقشة أسباب الخلاف. و مالذي ذهب
بحكومة حماس المنتخبة، علهم يجدوا في حوارنا جملة أو كلمة مفيده تعينهم على
الإلتحام أو تعيننا نحن بأن لا يكون هذا مصيرنا.
كذلك الأمر يا أخي بين الحزب الحاكم لدينا في السودان و أهل دارفور مثلاً، فلا
نستطيع أن نقول القاتل و المقتول منهم في النار. إن جواز إطلاق مثل هذه الأحكام
على العموم ومن غير المختصين، يترك حاجزاً صلداً تصعب معه حركة السلام.

إحتوى هذا البوست الرائع على نقاط مهمة أتمنى من الإخوة تناولها بالتشريح العلمي و ليس بالبنادقع :
1/ أينما وجد الفقر وجد الذل
2/ الغرب لم يحقق الديمقراطية بين عشية و ضحاها
3/ الجامعات و دورها (اصفها دائماً بمرآة الشعوب)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمن السر بابكر
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 275
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: صوت البنادق   الثلاثاء 27 يناير 2009, 9:58 am



الاخ عمر

الجميل فيك انك تعرف جيدا من اين تؤكل الكتف فى اى بوست تشارك فيه وبى مهاره فائقه بتختو فى نقاط وتعصرو لعل يطلع منو خلاصات .

عندى بعض الاسئله لك ولى صديق والمرور

1-هل حقيقتا مشكله دارفور مشكله مصالح؟

2-من الزى نصب الحركات للمطالبه بحقوق اهل دارفور ورفع السلاح؟

3-الحل شنو مع تعنت الحكومه والمسلحين؟

4-تدخل العالم الخارجى هل هو حقيقه ام لبانة الكل بقى يمضغى فيها؟

5-السؤال الاهم والكبير ليك يا عمر وصديق و للاعضاء والساسه الكبار فى المنتدى السودان الى اين فى النفق المظلم دا ودور المواطنين اللا شايتين كدا او كدا شنو؟المصير ؟ودا براهو بوست بقترح انو يتفتح وبنفس العنوان هل نحنا فعلا نحو نفق مصير الصومال والحروب الاهليه والتشرزم؟ حاجه خاصة

فكرة اقتراح طلب كتابه البوست من ناس تانين سرقتها من عبدالله نابرى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر عبد الماجد
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 606
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: صوت البنادق   الثلاثاء 27 يناير 2009, 10:25 am

الاخ الفاضل عمر حسن حمزة كتب:
--------------------------------------------------------------------------------

أخي العزيز صديق، التحية لك و الشكر أولاً أخي على طرح الموضوع بل و معظم
المواضيع الثرية التي أطلقتها في هذا المنتدى مما جعل للمنتدى روحاً تحسها و تشعر
بها من مداخلات الإخوة و الأخوات الإعضاء.
ثانياً عندما أوجه حديثي لك مخاطباً من خلال المنتدى فإنما أخاطب أعضاء
المنتدى جميعاً، وجمعنا يبحث عن الحقيقة و الإستنارة التي يعد حوارنا هذا رافداً لها،
بل نتغذى من هذا الحوار، فيتعلم كل منا من الآخر. والكبير الله هو وحده الذي يعلم
ما لم نعلم كما يعلم ما تضمره نفوسنا ونسأله الفرد الصمد أن يذكينا و يعمنا برحمته
و يغفر لنا ونعوذ به من شرور أنفسنا. كما ندعو الله عز و جل أن يوحد إ خواننا في فلسطين
و أندونيسيا و في الباكستان و أي بقعة من بقاع الأرض يقتتل فيها المسلمون.



اخوانى الاوفياء بروحك الصافية النقية والطاهرة العفيفة قد كسوت هذا المنتدى حلِية
ذهبية ونشرتم الانوار فى هذا المنتدى و لكل مطلع ومارِ بهذا البيت السعيد أتمنى المواصلة بدون
إنقطاع فجميعنا يتعلم من الاخر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صديق النعمة الطيب
قلم فضي
قلم فضي


عدد الرسائل : 357
تاريخ التسجيل : 22/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: صوت البنادق   الثلاثاء 27 يناير 2009, 12:03 pm



لك عاطر التحايا أخي بدر، و أتمنى من الله أن يسعدك السعد كله، و أنت تسعدنا بمعسول كلامك، الذي ينم عن روح تواقة لنشر المعرفة، فأنا أضم صوتي لصوتك و أناشد كل من يمتلك و لو جزء يسير من معرفة أن يشاركنا معه، لأن كل فرد منا يعرف شيئاً لا يعرفه الآخرون، وهكذا يكون المنتدى غرفة مقاصة لتبادل المعرفة،،،

أخي أيمن، أسئلتك شائكة، و لكن أرجو أن يكون لي شرف المحاولة في نقاشها، و هذا رأي الشخصي، و لا أحمل أحداً عليه،،،

هل حقيقة مشكلة دارفور مشكلة مصالح؟

مشكلة دارفور لها جذور في الماضي و ليست وليدة اليوم، و في تصوري أن الحكومة ربما تكون ضالعة في تأزيم المشكلة بصورة أو بأخرى، و لكن الفصائل المسلحة تتحمل العبئ الأكبر، لأنها تريد أن تحل مشكلة متجذرة في أعماق التاريخ بين ليلة و ضحاها، ولكن النظر لمثل هذه القضايا يتطلب الأخذ في الاعتبار سياق المسرح السياسي العالمي، وكما يقولون أن 75% من قرارات الدولة أصبحت تُتخذ خارج حدود الدول، و هذه العملية ليست اختيارية، و السودان ليس استثِناءاً من هذه القاعدة.....

نجد أن التطورات و التغيرات الرهيبة التي عصفت بالعالم أدت إلى نضوب الموارد الطبيعية و الفرص الاستثمارية في غالبية دول المركز مما حدا بها إلى تصعيد عملية فرض الهيمة و التبعية على الدول النامية، و محاولاتها لكسر أي روح قد تؤدي إلى استيقاظ هذه الشعوب، خصوصاً أن الصين و الهند تبحثان عن موقع على الخارطة السياسية و الاقتصادية بإلحاح شديد،،،

هذه المعركة بين (الفيلة) الدول العظمى غالباً ما ينتج عنها تدمير (الأشجار الصغيرة) الدول النامية، و ليس خافياً على أحد أن الدول العظمى (أمريكا و ذيلها البريطاني) هم أسباب كل الفتن و الكوارث في دول العالم و كما يقول المثل (فتش عن المرأة) ففي السياسة يقال (فتش عن أمريكا و بريطانيا)،،،،

المشكلة أننا نعرف تماماً مِن من نتسلح و لماذا يسلحوننا ليس حباً فينا و لكن حفاظاً على مصانعهم ومصالحهم، و نحن نتقاتل من أجلهم بكل شراسة و بلاهة،،

بهذا الفهم مشكلة دارفور مشكلة مصالح و لكنها خارجية بالدرجة الأولى و فتاتها ربما ينالنا و ربما رموا به إلى خنازيرهم... و لن يجدي فتيلاً أن نلقي اللوم على بعضنا.... لأن السودان كله ألغام من قبليات و أعراق و ديانات، و إذا حدث ما لا نتمناه فالصومال سيكون جنة من الجنان،،،

من نصب الحركات المسلحة لحمل السلاح للمطالبة بحق أهل دارفور؟

بصرف النظر عن من نصبهم فعملية التنصيب نفسها ما كان لها أن تكون، و لكن مهما يكن من شئ فقد حدث هذا التنصيب، و قد مات الألوف، لذلك لا بد لطرفي النزاع من الحوار و الرجوع عن هذا التهور الذي سوف يرجع بنا إلى ما قبل التاريخ، و يجعل منا عبرة لمن لا يعتبر، أما أن يستمر القتال فحتماً سيموت في هذا القتال أناس لا يعرفون لماذا قتلوا أو أي جريمة قد اقترفوا،

الحل شنو مع تعنت الحكومة و المسلحين؟

الحل هو التفاوض، و غير ذلك سنظل ندور و ندور حتى نسقط مغشياً علينا، إذا لم نفهم ما الفرق بين الوطن و الدولة فلن نفهم معنى التفاوض،،،

تدخل العالم الخارجي هل هو حقيقة أم لبنانة؟

بل هو الحقيقة بعينها،

هذه الثروات المتناثرة عن اليمين و عن الشمال و التي يسيل لها لعاب الدول المسعورة بينما أهلها لاهون في شأن آخر و على استعداد للتحالف مع من يريدها، حتماً سيؤدي هذا التشرذم إلى محاولات التدخل شئنا أم أبينا...

أما سؤالك السودان إلى أين؟

هذا يتوقف على فهمنا للتاريخ و فهنا لكيفية اضمحلال الشعوب، و انكسار الدول، و مفاهيم الفوضة الخلاقة، إذا لم نتدارك أخطاءنا و نثوب إلى رشدنا، فلن نستحق أن تكون لنا دولة، و سنن الكون تقول من لا يستحق العيش لن يعيش، و من لم يقدِّر ما آتاه الله و يحمده عليه حتماً سيلقى الجزاء و تذهب النعمة، الشغلانة و الله أبسط مما نتخيل و سيناريوهات الفوضة الخلاقة جاهزة و بين ليلة و ضحاها يمكن أن تعلن الدولة (Failed state) و تتم بقية الطبخة، و لكن نسأل الله أن يجنبنا هذا المصير و أن يؤلف بين قلوبنا، و أن يردنا إلى رشدنا، و ان لم نستطع أن ننسى الإحن التي بيننا فلا ضير من أن نحاول أن نتناسى هذا إن للوطن قيمة في نفوسنا،،،

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر حسن حمزه
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 146
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: صوت البنادق   الأربعاء 28 يناير 2009, 12:53 am

أخي بدر
حينما يكون المرء جميلاً يرى العالم جميلاً، هكذا قال الحكماء. فجمال روحك و صفائها جعلك تنظر لنا بهذا المنظار. و الله نسأله أن يطهر نفوسنا جميعاً و يحببنا فيه و في خلقه.
أخي أيمن
كنت أتمنى أن أحظى بلقاء الإخوة أعضاء المنتدى الذي كان في عيد الأضحى، فقد حدثني عنه أخي/ الطيب بخيت ففرحت و حزنت. فعندما تكون المعرفة عن قرب، يكون النقاش أجدى، فلا أحتاج حينما أناقشك أنت أو صديق أو كل من أعرفة عن قرب جيداً أن أتحفظ معه في الحوار لأن الطرف الآخر يعرفك جيداً، سينظـر لك بمـنـظــــار أخونا بـــدر عبــد المـاجـد.

بالنسبة للأسئلة. أرى أنك تقول لي سأطارحك بنفس القافية. يا أخي ده العصــــر ذاتوا

سؤالك الخامس يحتاج لبحـــث تشــــارك فيه كـــل القـــــوى و البـــوســـت لا يكفـــي.

أما عن بقية الأسئلة سأحـــاول أن أجيـــب مختصراً على قدر معرفتي الضئيلة، رغم إني أتفـــــق كثيراً في ماذهب له أخي صديق لذلك سأكتب من زوايا أخرى.
فــــاصـــل و نـــــواصـــــل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صوت البنادق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
............ :: المنتديات الرئيسية :: الجريف السياسي-
انتقل الى: