............

حبابك عشره يا زائر
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اصدقاء الامس واعداء اليوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو تراجى
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 903
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

مُساهمةموضوع: اصدقاء الامس واعداء اليوم   السبت 09 أغسطس 2008, 4:05 pm

علي الحاج لـ «الشرق الأوسط» : الحركة الإسلامية السودانية ضللت حركات الإسلام في العالم وعليها التوبة



علي الحاج («الشرق الأوسط»)




لندن: مصطفى سري


شن الدكتور علي الحاج محمد مساعد الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي بزعامة حسن الترابي، هجوماً على المؤتمر السابع للحركة الإسلامية السودانية، الذي بدأ أعماله أول من أمس بالخرطوم، وحضره عدد من قيادات الحركات الإسلامية في العالم. ودعا علي الحاج المؤتمرين الى تبرئة أنفسهم مما قامت به الحكومة السودانية من جرائم، وصفها بالابادة الجماعية في دارفور.

وقال علي الحاج لـ«الشرق الأوسط» من العاصمة الألمانية برلين، إن الحركة الإسلامية التي تعقد مؤتمرها في الخرطوم لا تمثل التنظيم الذي استولى على الحكم بانقلاب نفذه الرئيس السوداني عمر البشير في عام 1989. واضاف «الحركة الإسلامية الآن أصبحت حكومية ومتواطئة وهذه نقطة مفارقة».

واوضح ان الحركة الإسلامية لم تعلن إدانتها بما فعلته حكومة البشير في دارفور من ابادة وقتل وتشريد وحرق للقرى. واضاف «اذا لم تتبرأ الحركة وتتطهر من تلك الجرائم وتعلن توبتها فاننا سنعتبرها مشاركة في تلك الجرائم». وطالب علي الحاج الإسلاميين ان يفكروا في مصير السودان لا الأشخاص، لأنهم إلى زوال.

وأضاف أن المطلوب إتباع الأقوال بالأفعال، لان دعوة الوحدة تأتي في وقت غير مناسب، بعد اتهام البشير امام المحكمة الجنائية الدولية، مشيراً إلى ان الحركة الإسلامية تأتمر بأمر الحكومة، وقال «لم يفتح الله لهم بكلمة بما يحدث في دارفور طوال هذه الفترة الا بعد اتهام البشير». ورفض علي الحاج الدعوة التي قدمها البشير بمد أيادي الحركة الإسلامية بيضاء، في اشارة إلى الزعيم التاريخي للحركة حسن الترابي، وقال: «في الظروف الراهنة الأيادي ليست بيضاء، كما ذكر البشير، اقلها أنهم متهمون في جرائم ابادة»، واضاف «البشير نفسه قال ان عدد الذين قتلوا في دارفور 10 آلاف مواطن.. ولكن من قتل نفساً فانما قتل الناس جميعاً»، معتبراً ان الخلافات التي احدثت الانشقاق بين الإسلاميين السودانيين خلال فترة حكمهم السودان في اوخر التسعينات كانت محصورة حول انتخاب الولاة، لكنها الآن اتسعت، وقال «الآن هناك اتهامات بجرائم ابادة ومحاكم دولية... هل الأولوية لوحدة الحركة الإسلامية أم وحدة السودان، التي تواجه المخاطر، ام ما يحدث في دارفور ويحتاج الى حلول جذرية»، داعياً الحركات الاسلامية في العالم الى مراجعة نفسها وموقفها مع الحركة الاسلامية الحاكمة في السودان. وقال ان الجرائم التي تم ارتكابها في دارفور ليست من الخيال، وانما حقائق ماثلة وموجودة وشاهدة. واضاف «نائب الرئيس علي عثمان اعترف بنفسه انه سلح بعض القبائل في دارفور لتقتل اخرى». واضاف «نحن لا نلقي اللوم على الحركات الاسلامية العالمية، لانها تم تضليلها من الحركة الاسلامية الحكومية في السودان، لكن عليها ان تتبرأ مما قامت به الحكومة في دارفور، وإلا سنعتبرها متواطئة وحتى لا تكيل بمعيارين في اننا ندين ما يحدث من جرائم في فلسطين، ويتم الصمت على اخوانهم الذين يتم قتلهم في دارفور». وشدد مساعد الترابي على ان حزبه يقف مع تحقيق العدالة في دارفور التي وصفها (بدارفورستان)، وقال ان القضاء السوداني قاصر وغير مؤهل لتحقيق العدالة، لانه يهتم بمقاضاة الرعية، واضاف «لم نسمع ان القضاء السوداني قام بمحاكمة احد من المسؤولين في الحكم، وهذا تبعيض للعدالة وقضاء غير مؤهل». مشيراً الى ان القانون السوداني لا تحتوي نصوصه على جرائم الابادة والانسانية وجرائم الحرب، واصفاً قرارات وزير العدل عبد الباسط سبدرات، بتعيين مدع عام من الوزارة ارتجالية ولا طائل من ورائها. وقال ان النظام يجري وراء السراب خلف الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي. وتابع «كل هذه الأموال الطائلة لن تحل القضية لان المحكمة الدولية قرارها من مجلس الأمن الدولي تحت البند السابع، ولن يتم اسقاط الاتهامات اذا اقرها القضاة». وقال علي الحاج على البشير ان يتعظ بما حدث لزعيم صرب البوسنة كراديتش، الذي قتل مسلمين كما فعل البشير، واضاف «سبحان الله ان تحمي الحركة الاسلامية السودانية من البشير». وقال ان الاسلام في دارفور يرجع لاكثر من 360 عاماً وسبقت الدولة العباسية، مستهجناً اتهام حزبه بانه وراء ما يحدث في دارفور في اطار تنافس الاسلاميين. واضاف «من الظلم ان ينسب ما يحدث لاهل دارفور بانه يقف وراءه المؤتمر الشعبي هذا هو التهميش والظلم لان المقاومة ليست جديدة لديهم وهم الذين قاوموا كل العهود الاستعمارية والوطنية».

من جهة اخرى، قال عبدالله بدري القيادي البارز في الحركة الاسلامية في السودان، التي تمسك بمقاليد الحكم في البلاد لـ«الشرق الاوسط»، انه شخصيا يستبعد ان يخوض الرئيس عمر البشير انتخابات الحركة الاسلامية لاختيار امينها العام اليوم، واضاف ان الاسباب هي ذات الاسباب التي ابعد اتجاه ترشيحه للمنصب في الدورة السابقة التي جاءت بنائبه علي عثمان محمد طه للمنصب، والتي تتمثل في ان اختياره قد يخرج الرئيس للمنصب من دائرة القومية الى انه شخص يمثل كيانا محددا في البلاد. وقال بدري ان الرؤية حول الأمر تتضح اليوم، ولكن اعتقد ان هذا الاقتراح بعيد، غير انه اشار الى انه شخصيا يرى من المهم اختيار شخص متفرغ لهذا المنصب. وحسب بدري فان الامين العام علي عثمان، الذي انتهت دورته حاليا، حقق نجاحات كبيرة في الدورة، ابرزها انه استطاع ان يحيي الحركة بعد ان اعتقد البعض انها ماتت، وقال ان الاوراق التي قدمت تؤكد ان الحركة في حال افضل، واضاف اجتماعات الحركة الاسلامية ركزت هذا العام على دارفور على خلفية مذكرة مدعي المحكمة الجنائية الدولية بتوقيف الرئيس البشير، كما تطرق إلى مسألة فكر الحركة وتجديدها المستمر، وحول الوحـــدة بين شقي الحركة الاســلامية «البشير والترابي»، قال ان الامر لم يطرح بشكل مباشر ولكن الحدث دار حول ضرورة الانفتاح على الاخر وتوحيد صف السودانيين في وجه المخاطر التي تحدق بالبلاد.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو تراجى
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 903
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: اصدقاء الامس واعداء اليوم   السبت 09 أغسطس 2008, 4:08 pm

الصحافة: وكالات

اعتبر زعيم حزب المؤتمر الشعبي الدكتور حسن عبد الله الترابي، دعوة الرئيس عمر البشير الى توحيد الحركات الإسلامية في السودان، مجرد تعبئة للمشاعر الدينية، بعد طلبه من قبل مدعي المحكمة الجنائية الدولية.
واشترط الترابي، في حديث لـ«مرايا اف ام»، عودة المؤتمر الوطني الي «الأصول الحق»، كشرط لعودة التوحد بين الحزبين، مشيرا الي ان الحركة الإسلامية الآن غير فاعلة.
وكان الرئيس البشير قد دعا الحركات الإسلامية بما فيها حزب المؤتمر الشعبي الي التوحد تحت راية واحدة ، وقال إن الحركة الإسلامية تمد يدها لكل من يريد التوحد معها.
واكد خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الحركة الإسلامية السابع، ان التيار الإسلامي والذي تمثله الإنقاذ يواجه استهدافا من دول الاستكبار، علي حد تعبيره.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو تراجى
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 903
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: اصدقاء الامس واعداء اليوم   السبت 09 أغسطس 2008, 4:11 pm

رهن القيادي بالمؤتمر الشعبي د.المحبوب عبدالسلام توحيد الحركة الاسلامية السودانية بعدول المؤتمر الوطني عن القضايا التي بموجبها تمت المفاصلة في العام (1999م).
وقال عبد السلام خلال استضافته (بقناة الجزيرة) امس ان خلافات برزت مع الوطني حول جملة من القضايا بينها الحريات ونظام الحكم والقوانين المقيدة للحريات.
وأقر المحلل السياسي والكاتب د.عبدالوهاب الافندي بأخطاء ارتكبتها الحركة الاسلامية في السودان خلال مسيرتها الماضية, كما اشار الى انها لا تمثل إلا المؤتمر الوطني.
وقال خلال استضافته في قناة الجزيرة ان الحركة الاسلامية في السودان لا تمثل إلا الحزب الحاكم, ووصف الافندي مؤتمر الحركة بأنه بمثابة فرع للمؤتمر الوطني على حد قوله, واشار الافندي الى ان الخلل كان منذ بداية الحركة الاسلامية.
بينما انتقد القيادي بالحركة الاسلامية مهدي ابراهيم حديث الافندي واعتبر ان الحركة الاسلامية تمثل وعاء جامعاً لكل اهل السودان, وتناول التحديات التي تواجهها ومساعيها لتوحيد اهل السودان وتصدرها للدفاع عن قيمهم.
واعتبر ابراهيم ان الحركة الاسلامية مشروع قديم ما زال مستمراً، كما تناول نجاحات مؤتمر الحركة الاسلامية ومشاركة المؤتمر الواسعة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو تراجى
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 903
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: اصدقاء الامس واعداء اليوم   السبت 09 أغسطس 2008, 4:35 pm

- كانوا خـمسـة اشـخاص هـم الذين اول من فكروا فـي الأنقلاب العسـكري علي حـكم الصادق الـمهـدي عام 1989، وكانا عـلي عـثمان والدكتور عـلي الـحاج من ضـمن هـؤلاء الـخـمسة.

2 - كان علي عـثمان فـي زمـن الـديمـقراطية عـضـوآ بالبـرلـمان ويـمثل الـمعارضـة.

3 - كان هـو وعـلي الحاج حـلقة الوصـل مابيـن الاسـلامييـن وضـباط الانقلاب بالقيادة العامـة وبالـجـنوب.

4 - بـعـد نـجاح الـحركة كان هـو اليـد اليـمنـي للـتـرابي زعـيـم الـجـبهة الأسلامـية.

5 - شـارك بشـكل فعـال ومـؤثر فـي كل الـحكومات التـي كانت موجـودة بزمانات التسـعينيات.

6 - كان مـعاصـرآ وحـاضـرآ تاسـيس ( بيوت الاشـباح ) والتـي هـي اصـلآ فكرة الـجـبهة الاسـلامية. وبـصـفته رجـل قانون كان مـفروض عليـه وان ينتقـد سلوك الاسـلامييـن فـي هـذه البيوت الـمشـبوهة الا انه لزم الصـمت الـمهيـن!!!

7 - لـم يعتـرض علي اعتقال مـجـدي مـجـوب او بطـرس او اركانجـلو والتـي تـمت بصـورة مـخالفة للقوانيـن واعـداماتـهم التـي تـمت ايـضآ دون وان تسـمح الـمحاكم العسكرية التـي مثل امامـها هـؤلاء الـمدنييـن بـجلب مـستنـداتـهم وشـهودهـم، بل حـتـي لـم يسـمح لـهم بالدفاع عـن انـفسـهم وصـدرت الاحكامات فـي ظـل نظامـهم الاسـلامـي الفريـد فـي نوعه كـما كانت تقـول صـحـفهم في ذلك الوقـت!!!

8 - ايـدوا الصـورة التـي تـم بـها اغتـيال الطبيـب علي فـضل بيـد زميلـهم عـضـو الـحكومة الطبيـب الطيب مـحـمد خـيـر (سـيـخة ) واعتبـروا اغتياله ارهـابآ من النظام الاسـلامـي الـحاكم لكل من تسـول له نفسـه بالاضـراب وتـحـدي النظام الاسـلامـي الـجـديـد!!!

9 - كانا عـلي الحاج وعـلي عـثمان والتـرابي شـهود علي ماوقع من ظـلم واجـحاف فـي حـق الأخـوة الاقباط من تـهديـد ومـصادرة بالقوة لعقاراتـهم واموالـهم انطلاقآ من الفتوي التـي جاءت وقتـها لتقول ( أموال النـصاري والكفار والـمعارضـون حـلال عـلي الـمسلـمييـن ) وهـجـمت جـحافل الانقاذييـون والاسلاميون وينـهبون كل مايقع تـحـت اياديـهم من عقارات وودائع ومـمتلكات تـخـص الـمسيـحييـن والسياسييـن المعارضـييـن بالخارج.
وقاموا بطـرد 24 ألف أسـرة قبطـية من السودان. حاليآ واغلب العقارات والـمكاتب الـموجودة بالسـوق الافـرنجـي والسـوق العـربي ألت كـلها لاسـلامييـن بعـد ان طـردوا مـنها بالقوة اصـحـابهاالاقباط، وايـضـآ كانت هـناك مكاتب يشـغلـها مـحامون اقباط بشارع الـجـمهورية انتـزعت مـنهم قسـرآ وألت بالقوة لـجـماعة التـرابي، ومانـطق رجـل القانون والـحـقوق علي عـثمان بـكلـمة!!!

10 - فـي اول سـنوات الانقلاب كان التـرابي وراء فكـرة فتـح ابواب السـودان لكل ( مـجاهـد في سبيـل اللـه ويعـمل ضـد بلـده!!!). وأيـده الرجـرجة والدهـماء من اعـضاء الـجـبهة الاسلامية والذين ماكانوا يـخالفون شـيخـهم ويؤيـدونه في السـراء والضـراء طالـما ويغـدق عليـهم من خـيـرات (وبنكنوت)
الأخـرين، ....وكانا علي الحاج وعلي عثمان والـمحبوب ومحـمد الخليفة من الـمستفيـدون تـمامآ من وراءه!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو تراجى
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 903
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: اصدقاء الامس واعداء اليوم   السبت 09 أغسطس 2008, 4:35 pm

11 - شـغل علي عـثمان منـصـب وزير الـخارجـية فـي منتـصـف التسـعينيات وحـتـي عام 1998 وجاءته هـذه الوظيفـة بعـد توصـية من الشيـخ التـرابي للبشـيـر. وفـي عـهـد حكـمه للوزارة قام هـو والدكتور النافع الذي كان يشـغل وقتـها منصـب مـدير الأمـن السوداني بالتـخـطيط لأغتيال الرئيـس الـمصري حـسـنـي مبارك . ورغـم ان احـداث الـمؤامرة وتفاصيلـها ونتائـجـها السلبية علي السـودان قـد غـدت معـروفة للقاصـي والداني بل ويمـكن ان اقول ان هـناك اناس يعرفون تفاصيـلهـا اكثـر منـي ، فسـأتناول موقف التـرابي الذي حـمي علي عـثمان حـماية شـديدة وقتـها وتـمامآ بعـد انكشـاف الـمؤامرة الدنيئة وذهـب التـرابي وقابل الرئيـس البشـيـر وقال له ان طرد علي عثمان والنافع من منـصبيـهما معناه اعـتـراف منك بانـهما وراء الـمحاولةوالتـخطـيط لاغتيال الرئيـس مبارك، عليـهما وان يبقيا بـمناصـبهـما وكان الامر لايـخـصنا. وبالفعل تـم الابقاء عليـهما وظل علي عثمان يـمارس عمـله بوزارة الخارجـية وحـتي عام 1998 اي انه اسـتمر في عمـله وبعـد مـحاولة الاغتيال لـمدة ثلاثة اعـوام كاملة فقـد جـرت محاولة الاغتيال في 26 يونيو 1995 وخـرج من الوزارة في فبـرائر 1998.

كان سـبب خـروج علي عثمان من الوزارة بتوصـية من التـرابي الذي رشـحـه لان يكون النائب الأول للبشـيـر بعـد مـصـرع اللواء الزبيـر مـحـمد صالح في فبـرائر 1998 بعـد سقوط طـائرته وموته غـرقآ. ولكن علي عـثمان لـم يكن بالشـخص لأمـيـن الـمخلص وحافـظ الـجـميل.

فقـد انقلب علي عثمان علي التـرابي باتفاق مع البشـيـر واطـاحوا بالشـيـخ التـرابي وبعـضآ من مريـديه في 9 ديسـمبـر 1999 اي بعـد عام واحـد من تولية منصـب النائب الاول لرئيـس الـجـمهورية وقام البشـيـر بتـجـريد التـرابي من كافة مناصـبه الـحزبية والسياسيـة وابقاه في العزل الاجـباري بالـمنشية، كل هـذا وكان علي عثمان ويؤيـد البشـيـر في كل خـطواته القاسـية ضـد التـرابي وشـلة جـناح ( الـمنشـية )!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خضر حسن الفضل
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 274
تاريخ التسجيل : 23/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: اصدقاء الامس واعداء اليوم   السبت 09 أغسطس 2008, 6:12 pm

هذا زمانك يا مصالح فامرحى.
السياسة هى فن اللامعقول... فليس فيها صداقات دائمة أو عدوات أبدية .
؟؟؟؟ ؟؟؟؟ ؟؟؟؟ ؟؟؟؟ ؟؟؟؟
ودمتم لنا
خضر حسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر عبد الماجد
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 606
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: اصدقاء الامس واعداء اليوم   الأحد 10 أغسطس 2008, 10:21 am

كم كنت أتمنى من الذين يطول صمتهم ويستطيعون السيطرة على ألسنتهم وأرائهم فى الرد على هذا الموضوع
الذى حرك فى كلمة الحق ولكن أرى الالسنة المحبوسة كأنها أبطال جبابرة وهم أصدقاء الامس وهم أشد والد
الاعداء اليوم ، وتمنيت أن يطول صمتهم وهم يتظاهرون لنا بالابتسامات الكاذبة وإذا هم إنقلبوا عن بعضهم
ويتقطعون بإنتقاداتهم المزعومة وهم من وضعوا كل شىء معاً فلماذا الان هذا الكلام الذى يسم البدن ويعتبر
سماً زعافاً مضافاً إليه البعض الحارق للسياسة وهم بحماقة شديدة ينتمون إلى عالم السياسة كذباً ودناءة بإنتماءاتهم
إلى سياستهم التى تتسم بالزور .
سبحان الله مغير الاحوال من حال إلى حال.
رحم الله إمرءاً كثير الكلام منكسراً بباب الله ومنهم من ساله أن يكف لسانه إذا تحدث صدق وإذا سئل أفاض
فى الشرح الاتدرون هو مولانا الشيخ على عثمان وإذا أتاه زائر ماشعر فى بيته بانه زائر لحفاوته بضيفه
وهم يتبادلا أطراف الحديث . هذا هو من الذين وضع المنهج والفكر الاسلامى فعلاما هذا الحديث ؟؟؟؟
وقبح الله أمرءاً صامتاً لم يصمت إلا ليخفى الاحوال التى شملت على عقله الذى مال كل الميل للاتجاه المعاكس
وهو لم يستطع رصد أخطاءه وكيف يترصد أخطاء الاخرين( أمثال على الحاج) .
فيا إخوتى نحن الان فى محنة إذا نزل بنا قدر الله بهذه المحنة علينا بدفعها بقدر الله بالإلتجاء إليه وأن نعمل
معاً فى سبيله ونصبر على البلاء . ويكون همنا الاول والاخير الوطن ونعمل لاجله بنصرة الدين والحق وكثيرمنا
يعلم بالسياسة هناك من يحترمنوها ويحترمون مبادئهم وهناك من يبيع نفسه ويهاجر خارج وطنه بدون أن ينظر
لوطنيته وحبه لهذا الشعب الطيب ، وللحديث بقية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو تراجى
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 903
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: اصدقاء الامس واعداء اليوم   الإثنين 11 أغسطس 2008, 11:32 am

اتهم حزب الترابي بإشعال الحرب في دارفور

طه:انخراط (الشعبي) في الحركة الإسلامية لا يزيدها إلا وبالاً

"الصحافة "

الخرطوم: اسماعيل حسابو

اتهم نائب رئيس الجمهورية ، الامين العام للحركة الاسلامية السودانية، علي عثمان محمد طه، حزب المؤتمر الشعبي، صراحة بإشعال الحرب في دارفور وادارتها وتغذيتها بالكوادر، ونفي ان يكون المؤتمر الوطني يغازل الشعبي أو يستجدي الوحدة معه، ورأي ان الاخير لم يكن في حسابات الحركة الاسلامية، وان انخراطه فيها لا يزيدها الا وبالا.
ووجه طه، الذي اعاد المؤتمر السابع للحركة الاسلامية انتخابه بالاجماع امينا عاما للحركة، انتقادات غير مسبوقة للمؤتمر الشعبي، وقال ان ما ذكره رئيس الجمهورية في الجلسة الافتتاحية « ايادينا بيضاء نمدها للجميع» اسيئ فهمه» وقال « لم نتحدث عن مد يد بيضاء للشعبي كي يعود» واضاف ان قيادات الشعبي صورت خلال تصريحاتها، المؤتمر وكانه عقد من اجل ان يستجدي منهم كلمة وحدة، نافيا ان يكون الوطني يستجدي الوحدة مع الشعبي وقال « لم نكن نغازل المؤتمر الشعبي ولم يعد الشعبي في حسابات الحركة الاسلامية السودانية شأنا اسلاميا يبذل فيه الجهد او تمد له اليد ليعود أو لنتحد معه» ،وتابع «ان من تمام الصحة والعافية للحركة الاسلامية ان تمضي في تنفيذ ما صدر من توصيات دون ان يكون الشعبي طرفا معها» وقال « اذا انخرطوا فينا ما زادونا الا وبالا».
واتهم طه، الشعبي صراحة بإشعال الحرب في دارفور وقال «هم الذين اشعلوا الحرب في دارفور ونقلوها من صراع بين القبائل والمجموعات الي صراع ضد الدولة، وانهم قاموا بإرسال كوادرهم لادارة الحرب المسلحة»، ورأي طه ان الذين يتولون كبر الحرب في دارفور وقاموا بالدمار فيها وتشريد المواطنين وتعطيل التنمية هم من يستحقون العدالة الحقيقية والمساءلة.
وقال ان المؤتمر العام للحركة الاسلامية استعرض قضية دارفور والمعالجات التي اتخذت، ورأي انها لم تبلغ المدي الكامل لتحقيق الامن والاستقرار ورتق النسيج الاجتماعي، واكد علي ضرورة ايلاء الاولوية للحل السياسي وتحقيق الامن والاستقرار ورتق النسيج الاجتماعي الذي اعتبره دمارا يتحمل مسؤوليته من قادوا الحرب.
واعاد المؤتمر بالاجماع انتخاب طه امينا عاما للحركة الاسلامية، واعتبر المؤتمر في توصياته ان مذكرة مدعي المحكمة الجنائية الدولية بحق رئيس الجمهورية تشكل قمة الاستهداف للاسلام وللسودان، ومحاولة لتركيع الشعوب الحرة، ودعا الي توحيد الصف لمواجهتها ، واكد علي مبادرة رئيس الجمهورية لحل مشكلة دارفور، وناشد المجتمع السوداني والحركات المسلحة بحقن الدماء، واكد علي قيام انتخابات حرة ونزيهة وفي الموعد المحدد لها.
وقال طه أن المؤتمر أوصى بإستنباط المزيد من المعالجات التى تدفع وتعزز آليات الدولة لتحقيق العدل الإجتماعى مشيراً إلى ان شعار الإسلام هو الحل لا يقف فى الجانب السياسى أو تطبيق الشريعة فقط وإنما ينتظم سائر إحتياجات المواطنين
وأضاف ان المؤتمر نظر الى التحديات الداخلية وقدرة الحركة فى التفاعل مع موجبات المرحلة الجديدة ووقف على مكملات مشروع النهوض على اساس التعاطى فى الإتصال مع الآخرين
واكد أن الأجهزة التى تم إنتخابها فى المؤتمر السابع من قبل 4 الف عضو ، ستعمل على استنباط فقه سياسى جديد يطال العلاقات الداخلية فى المجالات السياسية والإجتماعية والإقتصادية بما يعزز الوحدة الداخلية والسيادة الوطنية، وقال أن المؤتمر اشاد بالخطوات التى إتخذت منذ الدورة الماضية فى مجال توحيد المواطنين اهل القبلة وغيرهم مشيراً الى ان الخلافات المذهبية بين المسلمين والعقدية مع غير المسلمين لم يوهن عناصر التعاون بين ابناء الوطن الواحد
وأضاف أن تعزيز الوحدة الداخلية ليس لمواجهة التحديات الخارجية بل لبناء مشروع السودان بقواعد من مصادر التنوع الفكرى والعرفى والسياسى ٍ،
وقال أن المؤتمر السابع وقف على التحديات الخارجية بالسعى لتحقيق الوحدة الداخلية والإتصال بالخارج لإيجاد جبهة مقاومة وصمود فى وجه الهجوم على السودان
منبهاً الى أن الهجوم الخارجى يسعى لفرض عزلة نفسية بتشويه صورة التجربة ومن ثم الإنقضاض على البلاد
واعتبر أن إدعاءات المحكمة الجنائية الباطلة لا تستهدف دارفور وإنما هى هجمة على مجموع التجربة باكملها وهم يستكثرون تجربة فى بلد مثل السودان يحاول صياغة تجربة وفق القناعات الداخلية
واشار الى أن المؤتمر اشاد بمناصرة الحركات الإسلامية المشاركة فى المؤتمر السابع بالإضافة الى تقديره للوقفة التى إنتظمت كل الشعوب الحرة
وقال ان الحملة التى إريد بها توهين الداخل تحول الى توحيد ووحدة للسودانيين
واتهم طه الغرب باستخدام الإكراه والإجبار لاول مرة فى القانون الدولى مشيرا الى ان هذه الدول عندما تكتشف سلاحا جديدا تجربه فى العالم الثالث واذا اكتشفوا ادوية جربوها فى افريقيا وهذه المرة يريدون صياغة قانون دولى فى الإجبار والإكراه
وقال أن المؤتمر دعا الى ترتيب الاولويات بحيث يتكامل الجهد وإعطاء الأولوية للحل السياسى السلمى وتعزيز الإستقرار لتقوية النسيج الأجتماعى مشيرا الى ان الحرب يؤدى الى المزيد من الضعف بتعطيل التنمية والتعليم ،
وفى سؤال عن الإزدواجية بين الحركة والمؤتمر الوطنى اوضح الأمين العام ان الحركة الإسلامية تسعى لإقامة النهضة على مبادئ الإسلام وتزكى عضويتها وتربيها حسب ميثاق الحركة اما فى المجال السياسى والتداول السلمى للسلطة فهى تعمل من خلال منبر المؤتمر الوطنى فى تفاعل مع القوى الاخرى لتخرج شهداً ينفع الناس
مذكرا بان الحركة الإسلامية قبلت بمبدأ المواطنة منذ ثلاثة عقود وتضمنتها الدساتير ووردت فى اتفاقية السلام مشيرا الى ان ٍالإزدواجية فى المجال السياسى تجربة سودانية عريقة مثل الختمية والإتحادى الديمقراطى والانصار وحزب الأمة
واكد ان الحركة الإسلامية فى السودان ليس تنظيما دوليا من حيث الإمرة وهى سودانية تسعى للنهوض ولذلك تسمى الحركة الإسلامية السودانية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو تراجى
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 903
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: اصدقاء الامس واعداء اليوم   الإثنين 11 أغسطس 2008, 11:35 am

الافـــــراج عن 8 مــــن عناصــــر الشعـــــبي
الخرطوم: الأحداث

أطلقت السلطات الأمنية أمس سراح (Cool من منتسبي حزب المؤتمر الشعبي، وقال مدير إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات الوطني لـ (smc) إن الخطوة اتخذت بعد ا




نتهاء فترة الاحكام القضائية ضد الكوادر عقب إدانتهم بالمشاركة في التخطيط للمحاولة الانقلابية الفاشلة في العام 2004م. ويشار الى أن المفرج عنهم هم: آدم عبد الله يحيى إسحاق، محمد بابكر الأمين زكريا، عامر اللكة كوكو النور، محمد الهادي بشير الطاهر، نور الدين يحيى إبراهيم نور الدين، عادل الدود ريحان، علي سليمان حسن نانا، ووداعة الله ناصر الياس ناصر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحيم حطي
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 743
العمر : 43
الاقامة : بالمملكة العربية السعودية
المهنة : لا يهم
تاريخ التسجيل : 09/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: اصدقاء الامس واعداء اليوم   الإثنين 11 أغسطس 2008, 11:40 am

waxaam@yahoo.fr كتب:
هذا زمانك يا مصالح فامرحى.
السياسة هى فن اللامعقول... فليس فيها صداقات دائمة أو عدوات أبدية .
؟؟؟؟ ؟؟؟؟ ؟؟؟؟ ؟؟؟؟ ؟؟؟؟
ودمتم لنا
خضر حسن

الغالي / أبو تراجي

الموضوع جميل يا جميل وبارك الله فيك
وكلام خضر حسن جميل
بس بقول ( هم أحمد وحاج أحمد )
يكفي الشعب السوداني المشرد تشرد اكثر من هذا
ويجب على الحكومة جمع شمل الشعب السوداني ولا نصدق
كلام علي الحاج وكلام من تكلم عنهم علي الحاج الاثنين واحد
( أحمد وحاج أحمد )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اصدقاء الامس واعداء اليوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
............ :: المنتديات الرئيسية :: الجريف السياسي-
انتقل الى: