............

حبابك عشره يا زائر
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشعله الثقافه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
عمر حسن حمزه
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 146
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشعله الثقافه   السبت 15 نوفمبر 2008, 5:52 am

الأخ المشرف
الأخ معز السماني
الأخ عصام عبد الصادق
الإخوة أعضاء المنتدى

أطيب تحياتي
لا أدري إذا كان هذا البوست هو المكان المناسب، لسرد مسودة تاريخ فريق الشعلة حتى تنقح بعد قرائتها من المعاصرين لتأسيس الشعلة. فهناك عدة أبواب في المنتدى عن الشعلة. أأم وضعها في بوست آخر. أرجو الأفادة ولكم كل التقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معذ السماني الحاج ياسين
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 624
الاقامة : السودان
المهنة : محاسب
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 27/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشعله الثقافه   السبت 15 نوفمبر 2008, 7:27 am

الاخ العزيز عمر حسن همزه

التحيه لك والله اني افتخر كل الفخر انا
اقراء هذا التاريخ الذي سطره هولا الاخوان
الاعزاء فلهم منا كل الشكر والتقدير
واقول ليك من وجهة نظري انه لايوجد قسم خاص
بالتاريخ فالجريف العام انسب مكان لكتاب التاريخ
فارجوا ان تكتب لنا عن التاريخ نحنا في شوق شديد
لمعرفة هذا التاريخ
ولينا عوده
معز السماني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معذ السماني الحاج ياسين
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 624
الاقامة : السودان
المهنة : محاسب
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 27/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشعله الثقافه   الخميس 20 نوفمبر 2008, 9:55 am

ياجمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاعه

شوفو لينا عم حسن ده وين
دايرين التاريخ
ولينا عوده
معز السماني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر حسن حمزه
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 146
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشعله الثقافه   الخميس 20 نوفمبر 2008, 3:10 pm



قوائم ملعب الشعلة
فريق الشعلة و فريق الصقر الأسود كانت ملاعبهما شرق طريق أمدوم الجريف لم تكن هنالك قوائم للملاعب في هذه المنطقة. ونحن كفريق ناشىء محدود الدخل نجد صعوبة في شراء قوائم للفريق. كان يشغلنا هذا الأمر كثيراً وفكرنا في كل الطرق و طرقنا أبواب التبرعات، لم نتمكن من شراء قوائم. جاءت فكرة البحث عن صيوان جمعية اليقين و هي جمعية خيرية كانت في الحي منذ أوائل الستينات تقريباً و أندثرت لفترة من الزمن و فقد الصيوان. فقلنا نحن أبناء الحي أولى بالأستفادة من صيوان جمعية الحي بدلاً من الإنتفاع الشخصي حيث كانت بعض أجزائة مستخدمة "رواكيب". بدأت رحلة البحث ولم تكن سهلة لأن الصيوان فقد في الستينات و نحن نبحث عنه في عام 1975م بدأنا التفاوض مع من علمنا بأن لديهم جزء من الصيوان. لم نجد قبولاً و تعاوناً. عانينا كثيراً في ذلك حتى إستطعنا أن نجمع أربعة قوائم و عارضة واحدة.
و لجأنا للعم عبد الله سعيد الذي دعمنا بالعارضة الأخرى إضافة الى التصنيع. و بذلك أصبح لنا ملعب بقوائم و أحسبه أول ملعب لفريق ناشىْ بالجريف. حيث كانت فرق الناشئين في ذلك الوقت تلعب في ملاعب الأندية الكبرى مثلاً فريق الأهلي في ملعب كركوج، فريق الزهرة في ملعب السهم، العاصفة في ملعب الإخلاص، الميج في ملعب الوادي. وصار ميدان الشعلة علماً مشهوراً. هنالك الكثير من المواقف و الطرائف صاحبت تلك الأحداث لا أستطيع سردها الآن. و يمكن للأخوان إبراهيم النوراني، عاطف عبد العال، فايز علي، حيدر أحمد الطاهر، إضافة المزيد.

مباراة الشعلة و الميج
هذه المباراة كان لها أثر فعال في مسيرة الشعلة ولابد من الجديث عنها بقليل من الإذهاب. لا أذكر تاريخها بالتحديد و أعتقد أنها في عام 1975م.كانت المباراة بميدان السهم، فكما ذكرت في دورة الرابطة الأولى جاء فريق الشعلة في المؤخرة وفي نفس الوقت إستلم جائزة الفريق المثالي. فقد كانت الكروت الحمراء مشهداً مألوفاً في ذلك الوقت. طيلة فترة الدورة لم يرفع الحكم كارتاً أحمر للاعب من الشعلة وعدد قليل من الكروت الصفراء نتيجة الإحتكاك في اللعب فقط.

في هذه الدورة كان يتنافس فريق الميج مع فريق الأهلي في المقدمة وتبقى لكل فريق منهما مباراة واحدة. فريق الميج كان هو الأقرب للفوز بالكأس فالتعادل فقط يكفيه كما أن مبارته مع فريق الشعلة الذي كان في مؤخرة الدورة السابقة. و لكن فريق الشعلة كان يعتبروها أيضاً مباراة حاسمة لهم لكي لا يثبت موضعهم في المؤخرة. عسكر فريق الشعلة في منزل أحمد محمد بخيت، كان منزلاً مستأجراً من قبل بعض المعلمين. كل من الأستاذ حسن رحمة الله عليه و الأخ/ كما التوم يحثنا على البذل و العطاء. وكل منا كلف بمهمة معينة. دخلنا المباراة بشحنة عالية من الحماسة مصممين على الفوز. كان جمهور المباراة كبير جداً كل جوانب الملعب ممتلئة تماماً ومعظمهم كان يرجح فوز فريق الميج. دخلنا الميدان و سيطرنا على الملعب سيطرة تامة. في الجانب الجنوبي كان يقف جمهور الميج و الجانب الشمالي يقف معنا جمهور العاصفة و الصبيا

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر حسن حمزه
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 146
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشعله الثقافه   الخميس 20 نوفمبر 2008, 3:34 pm

الأخ معز السماني

جيتك راجع و غداً ستجد حلقة أخرى من مسيرة الشعلة، ثم سأغيب إسبوعاً كاملاً سأكون متنقلاً فيه مع وفد ألماني، و بما أني سأكون في جدة نحاول أن نلتقي أنا و الإخ عاطف عبد العال بمنزل الأخ أبوتراجي نهاية الأسبوع القادم و بالتأكيد سيساعدني هذا اللقاء كثيراً

لنا عــــــودة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر حسن حمزه
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 146
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشعله الثقافه   الجمعة 21 نوفمبر 2008, 2:40 pm



بعد هذه المباراة بدأ يزول نجم فريق الميج حتى تلاشى تماماً و قام على أنقاضه فريق النيل.

تلك الحادثة جذبت لنا المساندة و الدعم من الكثير مثل يوسف حسن، عمر كمال الدين، أحمد محمد أحمد، عبد الملك محمد الحسن، الحاج عبد الصادق، الزين محمد الطيب، موسى بابكر، محمد حسن رحمة الله عليه، الطيب مصطفى. كل هؤلاء كانوا ينتمون لفريق الزمالك الذي ينتمي اليه مدرينا و أستاذنا حسن مصطفى رحمة الله علية و من ثم إنتقلوا جميعاً الى فريق السهم كالعيبة أو إداريين. وأصبحت تلك الأسماء بشكل أو بآخر جزء من أسرة الشعلة. هذا يفسر إنتماء فريق الشعلة لفريق السهم الذي أصبح رافداً له لعقد من الزمان.

تلك الحادثة جعلتنا نفكر في توسيع قاعدة الفريق و ليس بالضرورة من الناشئين حتى نكون مثل الفرق الأخرى. تحدثت مع إبن العم الطيب أحمد حمزة، وقف معي بقوة و أخذنا في إقناع الآخرين من الأهل آل حمزة فانضم الى الفريق كل من الطيب أحمد حمزة، بابكر محمد حمزة (قيفة)، عبدالله الشاذلي "إبريق"و حسن الشاذلي، الأمين خالد "شاكوش"، عمر و الخير أحمد خواجة. فتحي السر "أبوالعائلة" حسبو حسن حمزة (الكداسي) الطاهر الخضر حسين الذي كان لاعباً بفريق الصواريخ. كما كان حديثي مع الأخ عصام عبد الصادق الذي لم يكن أصلاً بعيداً عن الشعلة، لمواصلة نشاطه بفريق الشعلة، لأن تسجيله تم في فريق الأهلي دون علمه و رضاه.

و أخذنا نفاوض فريق الأهلي لفك تسجيل عصام و أخيراً تمت مقايضة بأن نسمح بتسجيل لاعب الشعلة عاطف ود الحاج بناء على رغبته الى فريق الأهلي و يكون عصام للشعلة. تم ذلك ولم يكن التفاوض سهلاً فقد هددنا بجذب الكثير من لعيبة الأهلي من الأهل و زملاء الدراسة، حيث كنا منذ الطفولة نلعب سوياً بفريق طافىء النيران. قام فريق الأهلي بقيادة سليمان مصطفى و الطاهر عبد الصادق بتسجيل معظم أعضاء فريق طافيء النيران. و من بعد ذلك عملت مع الأخ الطيب أحمد حمزة لجذب الأخ مبارك حسن عبد الرحمن، حارس مرمى فريق الأهلي حتى تم تسجيله مع الشعلة هذا بعد أن أصبح كل من حوليه ينتمي الى الشعلة.

و هي ذات الفترة التي إنضم إلينا الأخ عمارة أحمد (عمر كوستي، باك الخشب) و الأخ جمال عبد القادر (السلك) الأخ أحمد تاج الدين صغيرون. عباس و مالك عبد الله. ودبت في ميدان الشعلة حياة أخرى. إختلف معنا الأستاذ/ حسن في النهج الذي سرنا عليه. بتوسع لعيبة الفريق من غير فئة الطلاب. و شيئاً فشيئاً بدأ ينسحب الأستاذ/ حسن رحمة الله عليه و أخذ يتناوب على تدريبا كل من الأخوان عمر كمال الدين ، موسى بابكر، يوسف حسن، أحمد محمد أحمد. إستفدنا من هذه الكوكبة كثيراً و دعوني أقف هنا في تدريب الأخ أحمد محمد أحمد لنا على الضربات الثابتة. أصبحنا نجيدها بشكل مبالغ فيه. كنا قبل التمرين نتحدى كم مرة يصيب الفرد منا العارضة و المرمى فاضي أي دون حارس. كان أكثرنا شهرة في الضربات الثابتة عاطف عبد العال و غاندي برعي. و إني هنا أسجل للتاريخ، من تدريب الأخ أحمد محمد أحمد لنا على الضربات الثابتة لم أخطىء ضربة جزاء بعد ذلك طيلة فترتي بالرابطة. كما إنضم الينا الأخ كمال النور مدرباً للياقة وكم كان تدريبه قاسياً فهو كان مدرباً في الجيش و ظل يعاملنا كالجنود. أذكر أن العم الفاضل حميد عوض سعيد الذي كن أساساً من أسرة الشعلة يقول للأخ كما النور يا أخي حرام عليك ديل فنانين موهوبين و ما هكذا يتم تدريب الموهوبين. يضحك الأخ كمال النور و يقول اللياقة قبل كل شيىء ونحن هنا عاوزين رجال و الماقدر ما مجبور. الركض الى أمدوم والعودة كان أمراً سهل. قبل التمرين و السويدي الجري حتى أبراج الكهرباء و من ثم العودة. من الطرائف في ذلك الوقت في تمرين الجمعة تتوقف صفارة الحكم في ربع الساعة الأخير عن اللعب الخشن و يكون اللعب مفتوح و ذلك بعد أن يعلن أبو العائلة حالة الطوارئ.









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عصام عبدالصادق
قلم فضي
قلم فضي


عدد الرسائل : 429
تاريخ التسجيل : 23/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الشعله الثقافه   السبت 22 نوفمبر 2008, 2:48 am



عمر حسن كتب:

من الطرائف في ذلك الوقت في تمرين الجمعة تتوقف صفارة الحكم في الربع الساعة الأخيرة عن اللعب الخشن و يكون اللعب مفتوح و ذلك بعد أن يعلن أبو العائلة حالة الطوارئ.
شكراً كثير ليك يا عمر وأنا والله فعلاً مندهش لذاكرتك القوية وما شاء الله .. لكن برضو أهل الدراية بيقولوا إنو الإنسان عندما يكبر في السن ذاكرته دائماً بتكون قوية للأشياء القديمة.
وأنا سرحت كثيراً مع الأحداث التي سطرتها وأصبحت كشريط أمامي وبكل الشخوص .. وتجدني أحياناً أضحك وأحياناً يعتصرني الألم .. نعم كان تاريخ مشرق تسوده الإلفة والمحبة والأخوة الصادقة
ضحكت من أعماقي في آخر فقرة والخاصة بتمرين يوم الجمعة .. وطبعاً هنا أول شخص إستحضرته أخونا عاطف عفيفي ونسأل الله أن يمتعه بالصحة والعافية .. ويومها كان يقول لي شوف عماد أخوي وغاندي ديل ننتهي منهم لذا ارجو من الذين يعرفون عاطف جيداً أن يتخيلوا شكله وهذه الكلمات وهي طالعة منو . وطبعاً هنالك كلام ما بقدر أقوله .. وخصوصاً أنه يوم مفتوح .. والطريف في الأمر هذا اليوم يعتبر عيد لنا كمدافعين أمثال عمر خواجة والمرحوم عادل وحسن الشاذلي وأبو عبيدة والكوتش عمر كوستي وده موضوع تاني والشخص المضروب منه يشعر أنه مضروب بي كراع عنقريب وسميها كما تشاء ... وكل المخزون الناتج من الكبت يتم إفراقه في هذا اليوم .. وهذه النقطة تعتبر مصداقية للإلتزام والتربية بجميع صنوفها داخل فريق الشعلة طيلة أيام الأسبوع.
عموماً نسال الله أن يغفر لنا على ما فعلناه في هذا اليوم المفتوح..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معذ السماني الحاج ياسين
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 624
الاقامة : السودان
المهنة : محاسب
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 27/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشعله الثقافه   السبت 22 نوفمبر 2008, 4:07 am

الاخ العزيز عمر حسن (رجل التاريخ )

والله وانا اقر هذا التاريخ احس انني
اقراء تارخ دوله كامله واحس بانني
اجهز في عمل مسرحي كامل
فلك مني كل الاحترام والتقدي
ولكل الذين شاركوا في بنا فريق الشعله
واقول ليك نحنا ما اكتفينا
ومنتظرنك علي احر من الجمر
اسبوع ده كتير علينا
واريد ان اخبرك انني افكر في
ان اعمل كتاب خاص بالشعله
يحمل في داخله كل تاريخ الشعله
الرياضي والثقافي والاجتماعي
عشان كده دايرنك تكتب التاريخ عشان
نوثق تاريخ الشعله القديم والجديد
لكي تستفيد الاجيال القادمه
ولك من كوم من الود
واقول ليك
الشعله تعرف كيف تصنع
من بريقها القا يمتد
علما ونورا وثقافه
هذا هو شعار الجيل الحالي
ولينا عوده
معز السماني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خضرحسن الفضل
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 141
تاريخ التسجيل : 03/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشعله الثقافه   السبت 22 نوفمبر 2008, 4:19 am

[size=24]عمر حسن كتب:

من الطرائف في ذلك الوقت في تمرين الجمعة تتوقف صفارة الحكم في الربع الساعة الأخيرة عن اللعب الخشن و يكون اللعب مفتوح و ذلك بعد أن يعلن أبو العائلة حالة الطوارئ.[
size=24]
والله حـكـاية!! ربــــع سـاعـة جـرعة إرهـابـيـة فى يـوم عـيد المـسلمـين!!؟؟
يـادوووووووووبـك عــرفـنـا سبـب ربـط اإلإرهـاب بالإسلام .
بـس لـو كـنت مـعاكـم كـانت ضربـاتى كـلـهـا تـكون مـوجـهة للحـكم.
ودمتم لنـا
خـضر حـسن[/
size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر حسن حمزه
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 146
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشعله الثقافه   الأحد 30 نوفمبر 2008, 12:15 am

أصبحت تمارين الشعلة مشتعلة بالحضور الكثيف من لعيبة و جمهور ، خصوصاً تمرين الجمعة الذي يستبعد منه صغار الناشئين. زدنا عدد الرحلات و المباريات الودية. و عندما بدأت دورة الرابطة كانت الشعلة في حلتها
الجديدة محل إشادة الجميع إذ تقدمت من صفوف المؤخرة الى الفرق المنافسة، صار لها جمهوراً كبيراً. أذكر أول مبارة كانت لنا مع فريق الميج بعد تلك الحادثة في ميدان كركوج كان الدوري في بدايته و بالطبع اختلفت
الموازين. ودخل فريق الميج بحسابات مختلفة. قبل بداية المبارة كان يقف بجانبي الأخ/ إبراهيم عبد المجيد (رحمة الله عليه) فقلت له أشعر و كأن رجلي مربوطة. فضحك و قال لي إنت براك ... في ذول تاني معاك ... قلت له عبد المنعم محمد أحمد نفس الشيء، أخذ يضحك و جرى الى مكان لعيبة الميج لينقل الخبر. إنتهى شوط المبارة الأول و نحن منتصرين جاء عندي و قال لي (دي حالتكم رجليكم مربطة ... و كان فكوكم أكنتوا عملتوا شنو) قلت له إنت عوير ماشفتنا مشينا قبل المبارة حتى نهاية الخور ..... و شوف الجزمة فيها شنو... فقال لي و الله عرفتوها ......
ضحكنا معاً ، رغم التأثير القوي علينا لمباراتنا الأولى مع الميج و لكن ظلت العلاقة الودودة قائمة بيننا، بل و
نتبادل النكات فيما صار. فكما ذكرت قد كانت العلاقات الإجتماعية في الجريف بشكل عام قوية جداً. لذلك ينشأ الخلاف و لا يجد مقومات البقاء فيموت في مهده.
دعوني أتحدث قليلاً عن مدى الترابط الذي كان يجمعنا، فقد تعلمنا من أستاذنا ومدربنا حسن "مركز" الكثير. هو الذي وضع بصماته على كل طلاب الجريف عامة فحينما كان طالباً بالجامعة كان في نفس الوقت معلماً بمدرسة إبراهيم صباحي الأبتدائية و في نفس الوقت يدرسنا بمدرسة كركوج الإبتدائية حصة صباحية قبل بداية اليوم الدراسي و مساء كان يدرس طلاب الشهادة المتوسطة و الثانونية من بنين و بنات. و بعد تخرجه من الجامعة عمل معلماً بمدرسة خير حاج موسى للبنات. ظل عطائه يتواصل لكل أبناء و بنات الجريف. الكل يكن له الإحترام والتقدير. كما كان يقيم لنا منافسات أكاديمية بين المدارس في الجريف عامة. هذا الرجل المعطاء زرع العطاء فينا و أصبحنا نتذوق معنى وقيمة العطاء. ومهما كان عطاؤنا نرى أنه لاشيء مقارنه بما كان يعمل الأستاذ/ حسن مصطفى.
و دعوني أكرر بأن تعاون المجتمع في ما بينه بالجريف عامة متعارف عليه، فمعظم المنازل بالجريف بنيت بالعون الذاتي. إذا لم تكن بشكل كامل فبنسبة تفوق الـ 70% كان هذا هو حالنا في الشعلة كل أيام الجمعة و معظم العطلات المدرسية كانت عمل في البناء. فانظر كيف تعامل من ساهم في المنزل الذي يأويك. أذكر كم كانت مشاركة فريق
الشعلة فاعلة في بناء مسجد الشيخ الطيب، بالتأكيد كانت المشاركة من جميع أهالي الجريف ، لكن نحن أبناء الحي أبناء الشعلة كان وجودنا و وجود آبائنا مختلف. لا تفارقني صورة معالي الوزير عبد الرحمن عباس "رحمة الله عليه" و هو كان وزيراً في حكومة نميري، لا تفارقني صورته وهو يحمل "قدح المونى" في بناء مسجد جامع الشيخ الطيب. يعمل بهمة عالية، ليس بشكل رمزي. فمنذ الصباح الباكر و حتى آذان الجمعة لم ينزل القدح من كتفه عدا فترة الفطور. رحم الله عبد الرحمن عباس و رحم الله الشيخ الطيب "السائح" الذي توفى أثناء وضع أساس الجامع. وقد كان آخر المساجد التي أشرف على بنائها في سائر بقاع السودان. و رحم الله الخال/ مصطفى حاج الطيب حاج المبارك الذي تبرع بالأرض التي أقيم عليها المسجد. و رحم الله كل من ساهم في ذلك الصرح.
كما كانت كل أفراحنا و أتراحنا تدار من قبل الفريق. و تحرص فرق الناشئين في ذلك الوقت لحضور مناسبات الأفراح و الأتراح بشكل جماعي. فيقال ناس الشعلة عندهم فرح أو عزاء. و بالمثل نحرص في المشاركة الإجتماعية بشكل جماعي. مثالاً لتلك الفعاليات الإجتماعية أذكر أن فريق الشعلة قد نظم للاخ/ الزين محمد الطيب في زواجه "حنة" كانت مقامة في منزل الأخ/ حيدر أحمد الطاهر و كعادة فريق الشعلة في مناسباته نقيم برامجاً تتخلله إسكتشات مسرحية و برامج منوعة على حسب المناسبة. إستمتع الحضور و ضحك كما لم يضحك من قبل. و كم كان وقع الحفل طيباً على أسرة الأخ/ الزين ، و طيلة أيام الفرح تتردد ليلة الشعلة التي اقامها للأخ/ الزين محمد الطيب.
الزين محمد الطيب هو أحد الكوكبة التي ذكرتها سابقاً يعمل الآن أستاذا بجامعة الخرطوم و قد كان لفترة طويلة يعمل أستاذا بجامعة الملك فيصل بالسعودية. رجل الأعمال عبد الملك محمد الحسن كرار (مهاجراً في بريطانيا) الحاج عبد الصادق الطيب ( مهاجراً في كندا) يوسف حسن حمزة (مهاجراً في بريطانيا) هذا الرباعي كما ذكرت كان لا يخلو إسبوعاً و إلا هم معنا في الميدان و معظم رحلاتنا في ذلك الوقت يشكلون جوهرها وجمالها.
جميعهم يتمتع بالجرأة و خفة الظل و حضور البديهة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باسل عمر حسن
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 1
تاريخ التسجيل : 01/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشعله الثقافه   الإثنين 01 ديسمبر 2008, 1:17 pm

و الله يا بابا شوقتنا للشعلة


تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معذ السماني الحاج ياسين
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 624
الاقامة : السودان
المهنة : محاسب
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 27/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشعله الثقافه   الثلاثاء 02 ديسمبر 2008, 4:19 am

كتب باسل عمر حسن حمزه

و الله يا بابا شوقتنا للشعلة


تحياتي

ياستاذنا ولدك بقوليك
شوقتنا للشعله
طيب نحنا نقول شنو
اكتب لينا عشان
عشان نتمتع بالتاريخ
الرايع الذي سطره
ابناء الشعله
ولينا عوده
معز السماني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر حسن حمزه
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 146
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشعله الثقافه   الخميس 04 ديسمبر 2008, 3:19 am

ليلة السمر
في بداية عام 1970م شاهدنا أبطال المسرح في كركوج مثل المرحوم محمد زين حاج حسين
الذي كان مجمع للفنون فقد أبدع في الموسيقى و الغناء و المسرح و أخيراً المديح ومن أبطال
المسرح في المنطقة الأستاذ/ الشيخ عثمان و الأخ يوسف حسن حمزة. كانت الجمعيات الأدبية
في المدارس نشطة في تلك الفترة ، لذلك تجد للمسرح دوراً ملموس في الحياة الإجتماعية بشكل عام.
وكما ذكرت معظم لعيبة الشعلة طلاب و المسرح المدرسي كان فاعالاً جداً لذلك تجد الحضور
المسرحي لدى الجميع. فقد تربينا أنا وأخي عصام عبد الصادق في بيت واحد و كنا نعكس
حضورنا بالمسرح المدرسي في مناسباتنا الأجتماعية وبعد دخول عصام عبد الصادق للشعلة
بدأت تنشط لدينا فكرة ليلة سمر تماماً كالتي تقيمها معظم المدارس في نهاية الإسبوع.
لاعب الشعلة الأخ/ أبوعبيدة عبد العظيم كان عازف عود جيد و كثيراً ما تجدنا حوله وفي إحدى
إجتماعاتنا و نحن بمنزل الأخ/ كمال التوم وقبل وصول الشعيرية و الشاي بالحليب أخذ الأخ
أبوعبيدة في دندنة العود، فقلنا لما لا تكون هذه بروفة ليلة سمر الشعلة. تحمسنا للفكرة التي
سخر منها البعض مثل الأخ/ عادل عبد الوهاب (رحمة الله عليه) و الأخ/ صابر أحمد يسن
و أخذنا نعمل في البروفات التي إنتقلنا بها لنادي العمال، حيث طالبنا بذلك الأخ/ عبد اللطيف (رحمة الله عليه)
كان حينها سكرتير نادي العمال وقدم لنا كثيراً من التسهيلات إضافة الى الدعم المتواصل
من العم/ عبد الله سعيد.
قبل أن أواصل عن ليلة الشعلة دعوني أذكر لكم هذه الطرفة:
كانت معظم إجتماعات اللجنة بمنزل الأخ/ كمال التوم و تصحبها
دائماً الشعيرية و الشاي باللبن. في إحدى المرات إنتخبت لجنة جديدة وكنا نعد
لتسليم اللجنة وعندما طالبنا الأخ كمال بمال الفريق. أفاد أن الحصيلة صفر قلنا له
كيف ذلك و إشتراكات الفريق جيدة، قال الشعيرية البتاكلوا فيها الزمن ده كلوا من وين!!

كتبت لشقيقي محمد حسن حمزة (رحمة الله عليه) كان حينها السكرتير الثقافي لنادي السهم،
وقد كانت فترة مزدهرة جداً لنادي السهم فبحكم عمل أخي محمد في وزارة الثقافة و الإعلام
و من بعد في الإذاعة أسس مكتبة ضخمة بالنادي كاان يفوق عدد الكتب ثلاثة آلاف كتاب.
كما كان المسرح نشط بقيادة الأخ محمد كمال الدين كما لديهم جريدة حائطية شهرية تصدر
باللغة العربية و الإنجليزية، بقيادة الأخ/ صديق زروق. كتبت له بصفتي سكرتير فريق
الشعلة بأننا نرغب في تنظيم ليلة سمر بنادي العمال وحيث إنها تجربتنا الأولى نرغب في
دعم نادي السهم لنا.
فكتب لي :
بسم الله الرحمن الرحيم
السيد/ سكرتير فريق الشعلة
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته،
نشكركم على خطابكم رقم .. بدون...
و الغير مؤرخ الذي تطلبون فيه مساعدتنا في إحياء ليلة الشعلة. و نحن إذ نشيد
بجهودكم و إهتمامكم بالجانب الثقافي، يسعدنا أن مشاركتكم بالفقرات التالية:
------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معذ السماني الحاج ياسين
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 624
الاقامة : السودان
المهنة : محاسب
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 27/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشعله الثقافه   السبت 27 ديسمبر 2008, 5:38 am

الاخوه الاعزا التحيه لكم جميعا

نسبتا لظروف خارجه عن الاراده
لم نستطيع ان نتواصل معكم في
الايام الماضيه وذلك لانقطاع النت
في السودان ونسبة لاجازة العيد
فلكم العتبه حتي ترضوا والشكر
اجزلهوا لللزين سالوا عننا
ما دعاني للتعليق هنا انني
في هذه الايام اتصل بي الاخ
العزيز ورجل التاريخ الاول
تلفونين وابلغني انه يريد مقابلتي
هو موجود في منزل الرايع
حجازي السر وذهبت ومعي الاخ
عامر عبد الوهاب ويالهوا من لقاء
وجدنا الاخوان حجازي السر وصابر فضيل
وصلاح خلف الله وعبد الملك فضيل و
الرجل الرايع عماره احمد عماره (عمر كوستي )
وتحدثنا كثيرا عن الشعله والجريف وعن منتدي الجريف
الذي كان له الحيز الاكبر في الجلسه فياله من لقاء
كم تمتعت بالقصص التي ذكرها لنا هولا الاشخاص
الرايعون فالتحيه لهم جميعا والتحيه للرايع عمر حسن
وبنقول ليهوا نحن منتظرينك عشان نعرف التاريخ
ولينا عوده
معز السماني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر حسن حمزه
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 146
تاريخ التسجيل : 03/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشعله الثقافه   الجمعة 06 فبراير 2009, 4:39 am



وقفت في رسالة أخي محمد حسن حمزة السكرتير الثقافي لنادي السهم.

تلك الرسالة علمتني درساً لن أنساه أبداً، وسعدت جداً بها حيث أن مشاركة فريق السهم لنا يعني نجاح ليلتنا فهم ذوي خيرة ومنهم أسماء معروفة في ذلك الوقت بالمنطقة مثل الأخ/ البلولة الذي يجيد فن المللوج و الموهبة الغنائية الأخ/ بدوي نور الدائم.
أخذنا نعمل بجد في البروفات أذكر من المجموعة: كمال التوم، عصام عبد الصادق، عاطف و د الحاج، عمر حسن، عمر كوستي، عاطف عبد العال، فائز علي، إبراهيم النوراني، أبوعبيدة عبد العظيم، عماد عبد العال. و إشتملت الليله العديد من الفقرات المختلفة بحضور معظم أسر الحي التي كانت راضية على الأعمال المقدمة و شجعونا على مواصلة العمل سنوياً، وقرروا أن نحصل على صيوان الحي مجاناً لكل ليالي السمر القادمة. وبالفعل كان ذلك حيث جاءت ليلة السمر الثانية للشعلة في عام 1979 بشكل افضل و ساهم فيها كل أعضاء الفريق، حيث لمع نجم الأخ/ عادل عبد الوهاب (رحمة الله عليه) في الشعر الحلمنيشي.
منذ ليلة الشعلة الأولى التي كانت في شهر رمضان تعاقبت الأجيال محافظة هذا الإرث الثقافي ليقام سنوياً خلال شهر رمضان المعظم. إعترض بعض الإخوة من أبناء الشعلة لاحقاً على وقت ونوعية الليلة، متأثرين بالحركة السياسية في أوائل الثمانينات حين إحتواء د. الترابي و حزبه على نظام نميري. هذا الإعتراض لم يشكل عائقاً كبيراً في الشعلة نسبة للغالبية المستنيرة و المدركة لما يدور حولهم.
بإستمرار العمل في ليلة الشعلة تجددت المواهب و أصبح العمل الثقافي علماً للشعلة إضافة الى العلم الأكاديمي الذي كانوا يتميزون به أصلاً. و حقيقة أصبح هذا العمل مفخرة لنا جميعاً نحن أبناء الشعلة ومازال العطاء مستمراً دون إنقطاع لأكثر من ثلاثون عاماً، هذا الرقم وهذا التواصل لم تحظى به كل الكيانات الثقافية بالجريف شرق، رغم وجود عدد من الأندية الكبرى.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معذ السماني الحاج ياسين
قلم ذهبي
قلم ذهبي


عدد الرسائل : 624
الاقامة : السودان
المهنة : محاسب
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 27/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشعله الثقافه   الإثنين 09 فبراير 2009, 7:50 am




كتب رجل التاريخ الاول

تلك الرسالة علمتني درساً لن أنساه أبداً، وسعدت جداً بها حيث أن مشاركة فريق السهم لنا يعني نجاح ليلتنا فهم ذوي خيرة ومنهم أسماء معروفة في ذلك الوقت بالمنطقة مثل الأخ/ البلولة الذي يجيد فن المللوج و الموهبة الغنائية الأخ/ بدوي نور الدائم.
أخذنا نعمل بجد في البروفات أذكر من المجموعة: كمال التوم، عصام عبد الصادق، عاطف و د الحاج، عمر حسن، عمر كوستي، عاطف عبد العال، فائز علي، إبراهيم النوراني، أبوعبيدة عبد العظيم، عماد عبد العال. و إشتملت الليله العديد من الفقرات المختلفة بحضور معظم أسر الحي التي كانت راضية على الأعمال المقدمة و شجعونا على مواصلة العمل سنوياً، وقرروا أن نحصل على صيوان الحي مجاناً لكل ليالي السمر القادمة. وبالفعل كان ذلك حيث جاءت ليلة السمر الثانية للشعلة في عام 1979 بشكل افضل و ساهم فيها كل أعضاء الفريق، حيث لمع نجم الأخ/ عادل عبد الوهاب (رحمة الله عليه) في الشعر الحلمنيشي.
منذ ليلة الشعلة الأولى التي كانت في شهر رمضان تعاقبت الأجيال محافظة هذا الإرث الثقافي ليقام سنوياً خلال شهر رمضان المعظم. إعترض بعض الإخوة من أبناء الشعلة لاحقاً على وقت ونوعية الليلة، متأثرين بالحركة السياسية في أوائل الثمانينات حين إحتواء د. الترابي و حزبه على نظام نميري. هذا الإعتراض لم يشكل عائقاً كبيراً في الشعلة نسبة للغالبية المستنيرة و المدركة لما يدور حولهم.
بإستمرار العمل في ليلة الشعلة تجددت المواهب و أصبح العمل الثقافي علماً للشعلة إضافة الى العلم الأكاديمي الذي كانوا يتميزون به أصلاً. و حقيقة أصبح هذا العمل مفخرة لنا جميعاً نحن أبناء الشعلة ومازال العطاء مستمراً دون إنقطاع لأكثر من ثلاثون عاماً، هذا الرقم وهذا التواصل لم تحظى به كل الكيانات الثقافية بالجريف شرق، رغم وجود عدد من الأندية الكبرى




الرايع عمر حسن التحيه لك اولا
وحمد الله علي سلامة رجوعك للموضوع
في البدايه التحيه لك وانت تتحفنا بالتاريخ
الذي يفتخر به كل من انتمي لفريق الشعله
واقول ليك ان هذا التاريخ سوف يستمر باذن
الله الي اخر يوم من عمرنا انشاء الله
وهذا ما يميز فريق الشعله عن باقي الفرق
مسالة تواصل الاجيال والارتباط بالتاريخ
وانشاء الله سوف نبزل كل جهدنا حتي يستمر هذا
التاريخ الذي تسطر علي ايدكم
ولك كل الود
ولينا عوده
معز السماني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشعله الثقافه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
............ :: المنتديات الرئيسية :: الجريف العـــــــام-
انتقل الى: